الشعبية تعيد انتخاب القائد الأسير أحمد سعدات أميناً عاماً وجميل مزهر نائباً له
تاريخ النشر : 2022-05-20 23:30

غزة - " ريال ميديا ":

أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، انتهاء أعمال المؤتمر الوطني الثامن، باستكمال انتخاب الأمين العام أحمد سعدات ونائبه جميل مزهر وأعضاء المكتب السياسي، الذي شهد واللجنة المركزية العامة تجديداً واسعاً في عضويتهما، وشاملاً لمختلف الساحات فيهما.

وأضافت في بيان لها يوم الجمعة، "اقش أعضاء المؤتمر بمسؤولية عالية البرنامج السياسي الذي شهد تطويراً في ضوء طبيعة الصراع مع العدو الصهيوني بكونه صراعاً شاملاً ومفتوحاً معه، وإعادة التأكيد على حقوقنا التاريخية كافة في فلسطين، ورفض أي مساومات تنتقص منها، كما التأكيد على استخدام كل وسائل النضال السياسية والجماهيرية والشعبية والكفاح المسلح في مقدمتها، من أجل تحقيق أهدافنا وإلحاق الهزيمة بدولة الكيان".

وتابعت، كذلك، ناقش المؤتمر تقريراً سياسياً يستعرض ويحدد موقفاً من التطورات بين المؤتمرين، وإقرار خطوط العمل والمهمات للمرحلة القادمة، سيتناولها بياناً سياسياً شاملاً فيما بعد.

من جهته، تناول المؤتمر التقرير الحزبي والتركيز على المسألة التنظيمية باعتبارها الحلقة المركزية لحزبنا، وإجراء التعديلات الضرورية على النظام الداخلي بالاستناد إلى التجربة الملموسة لمنظماتنا الحزبية.

هذا وقد عقدت اللجنة المركزية العامة اجتماعها الأول هذا اليوم ووجهت في ختامه التحية والتقدير والوفاء للرفاق الذين تنحوا طواعية عن مواقعهم في الهيئات المركزية، أو الذين حال نص النظام الداخلي دون التجديد لهم، والذي كان تمسك المؤتمر باستمرار وجوده هو فتح أبواب التجديد في الهيئات المركزية أمام القيادات الشابة.

كما وجهت اللجنة المركزية التحية إلى جماهير شعبنا في الـ 48 والقدس والضفة والقطاع والشتات، مؤكدةً على تمسك الجبهة باستمرار النضال من أجل هوية شعبنا الموحدة، ومن أجل تحقيق أهدافه في العودة والحرية والاستقلال.

ومن جهة ثانية هنأ عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، حسين الشيخ، الجبهة الشعبية، لتحرير فلسطين، بإتمام مؤتمرهم الوطني العام الثامن، وانتخاب قيادة جديدة.

وقال الشيخ في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي (تويتر): "أتقدم للرفاق في الجبهة الشعبية بالتهاني الحارة والتوفيق في خدمة فلسطين بعد إتمام مؤتمرهم العام الثامن وانتخاب قيادة الجبهة". 

وأضاف: "معاً وسوياً إلى هدفنا في الحرية والاستقلال وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس".

كما هنأت فصائل فلسطينية مساء يوم الجمعة، الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، لنجاح مؤتمرها العام واختيار قادتها أحمد سعدات أميناً وجميل مزهر نائباً له.

حركة الجهاد في فلسطين، هنأت فيالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بإتمام أعمال المؤتمر العام الثامن، وانتخاب القائد الوطني الرفيق أحمد سعدات أميناً عاماً للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وانتخاب القائد المناضل الرفيق جميل مزهر نائباً للأمين العام. 

وقدمت الجهاد، التهنئة للقادة الذين حازوا على ثقة رفاقهم وانتخبوا في مختلف المواقع القيادية في الجبهة، فإننا تمنى لهم التوفيق في خدمة قضايا شعبهم.

وشددت، على علاقتنا الوثيقة بالجبهة وقيادتها ومناضليها، واستمرار تعاوننا لحماية الثوابت الوطنية والتصدي للاحتلال والمضي في طريق المقاومة حتى تحرير أرضنا واستعادة مقدساتنا. 

ومن جهتها، قدمت  حركة حماس التهنئة الخالصة للرفاق في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بمناسبة إتمام أعمال المؤتمر الوطني العام الثامن، الذي تخلله انتخاب الرفيق القائد الأسير البطل أحمد سعدات أميناً عاماً للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وانتخاب الرفيق المناضل القائد جميل مزهر نائباً للأمين العام، وكذلك انتخاب أعضاء المكتب السياسي للجبهة.

وأكدت حماس، أنّه بهذا العرس الديمقراطي تؤكد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على حيويتها الثورية ودورها النضالي الممتد منذ عقود.

وأرسلت خالص الأمنيات بالتوفيق للأمين العام ونائبه وأعضاء المكتب السياسي، ومعاً وسوياً على طريق المقاومة حتى التحرير والعودة.

وفي السياق ذاته، وجهت لجان المقاومة، بالتهنئة الأخوية الصادقة للرفاق في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بمناسبة عقد وإتمام المؤتمر الوطني الثامن للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وقدمت اللجان، التهنئة للرفيق القائد الوطني الأسير احمد سعدات بمناسبة إنتخابه أمينا عاما للجبهة وللرفيق القائد جميل مزهر بمناسبة إنتخابه نائبا جديدا للأمين العام وللرفاق في اللجنة المركزية العامة والمكتب السياسي الذين نالوا ثقة أعضاء المؤتمر الثامن للجبهة .

وأكدت، أنّ معركة البناء الديمقراطي والشوري لا تقل أهمية عن معركة التحرر والنضال الوطني  والمقاومة ومجابهة العدو الإسرائيلي.

وشيدت،  بتاريخ الجبهة الكبير في مقاومة العدو الصهيوني والتصدي لكافة المخططات والمؤامرات التي تحاك ضد شعبنا وقضيتنا ومقدساتنا .

وأوضحت، يجمعنا بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين علاقة وتاريخ طويل من المقاومة ومجابهة التحديات التي تحدق بقضيتنا الوطنية ونأمل بأن تظل الجبهة رافعة اساسية من روافع العمل والفعل المقاوم حتى النصر والعودة وتطهير المقدسات من دنس المحتل الصهيوني الغاصب .

وتقدمت قيادة حركة المقاومة الشعبية في فلسطين، وعلى رأسها الأمين العام الشيخ المجاهد أبو قاسم دغمش، بخالص التهاني والتبريكات للإخوة رفاق الدرب، في قيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بإتمام أعمال المؤتمر الوطني العام الثامن وانتخاب الرفيق القائد الأسير أحمد سعدات أميناً عاماً والرفيق المناضل جميل مزهر نائباً للأمين العام وانتخاب أعضاء المكتب السياسي .

وتمنت الحركة، لقيادة الجبهة الشعبية، مواصلة مسيرة النضال والجهاد والمقاومة، حتى تحقيق تطلعات شعبنا بالحرية والاستقلال ,وكلنا ثقة بهم وبفصائل شعبنا المقاومة للاستمرار في نهج الوحدة والمقاومة..

وتقدم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح بالتهنئة الحارة لرفاقنا في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بمناسبة انعقاد مؤتمرهم العام الثامن، وإعادة انتخاب القائد الأسير أحمد سعدات أميناً عاماً للجبهة، وانتخاب الرفيق المناضل جميل مزهر نائباً له، وانتخاب أعضاء المكتب السياسي للجبهة.

وكانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وما تزال شريكاً في كفاح شعبنا الوطني، وفصيلاً ترك بصمته الواضحة في مسيرة نضالنا من أجل الحرية، وسجّلت على الدوام مواقف وطنية تستحق الإشادة والتقدير.

وأبرق تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح بأمنيات التوفيق لقيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ومعاً نواصل طريقنا نحو الحرية والاستقلال. 

وتقدمت قيادة حركة المقاومة الشعبية في فلسطين، وعلى رأسها الأمين العام الشيخ المجاهد أبو قاسم دغمش، بخالص التهاني والتبريكات للإخوة رفاق الدرب، في قيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بإتمام أعمال المؤتمر الوطني العام الثامن وانتخاب الرفيق القائد الأسير أحمد سعدات أميناً عاماً والرفيق المناضل جميل مزهر نائباً للأمين العام وانتخاب اعضاء المكتب السياسي .

وقالت، إننا في حركة المقاومة الشعبية ونحن نهنئ اخواننا في قيادة الجبهة الشعبية، لنسأل الله أن يعينهم على مواصلة مسيرة النضال والجهاد والمقاومة، حتى تحقيق تطلعات شعبنا بالحرية والاستقلال ,وكلنا ثقة بهم وبفصائل شعبنا المقاومة للاستمرار في نهج الوحدة والمقاومة..