اليهود يبدؤون الحج لجزيرة جربة التونسية.. هل يسمح قيس سعيد بدخول الإسرائيليين؟
تاريخ النشر : 2022-05-15 11:33

تونس - " ريال ميديا ":

يبدأ هذا الأسبوع الحجاج اليهود بالتدفق على كنيس الغريبة في جزيرة جربة التونسية. هكذا أمرـ باستثناء المغرب - لا يمكن تصوره في دول عديدة أخرى بالمنطقة، حيث تفسد السياسة ذلك. موسم الغريبة لم يستقبل الحجاج عامي الجائحة.

ولدى الحجاج اليهود حوالي ثمانية أيام للمشاركة في هذه الاحتفالات الدينية بهذا الحجم الكبير، بعد إلغاء الحج أو السماح لعدد قليل جدا من الحجاج بالزيارة في عامي 2020 و2021 بسبب جائحة كورونا. ويتوقع قدوم حوالي 4-5 آلاف حاج من مختلف أنحاء العالم، حسب ما صرح به لـ DW بيريز طرابلسي، رئيس الجالية اليهودية في جزيرة جربة ورئيس اللجنة المنظمة للحج.

كنيس الغريبة يعتبر أحد أقدم الكنس في أفريقيا، وموقع حج يهودي موغل في القدم. وتقول الأسطورة إن هذا الكنيس قد بني على أجزاء من الهيكل الأول في القدس. ويعتقد أن هذه الأجزاء قد جلبها النازحون اليهود معهم إلى تونس بعد تدمير الهيكل عام 586 قبل الميلاد.

ويعيش اليوم حوالي ألف يهودي في جزيرة جربة، وهناك عدد قليل من اليهود في باقي أنحاء تونس، وبهذا تكون الجالية اليهودية في جربة هي الأكبر في تونس والثانية في العالم العربي، حيث فقط في الدار البيضاء والصويرة بالمغرب هناك جالية يهودية أكبر، ويقدر عدد أفرادها بما بين 1500 و2000 شخص.

وكان الرئيس التونسي "قيس سعيد" قد أعلن في أكتوبر/ تشرين الأول 2019 قبل انتخابه، أنه لن يسمح لأي شخص يحمل جواز سفر إسرائيلي بدخول تونس، ولا حتى لزيارة كنيس الغريبة في جربة

ووصف "سعيد" اتفاقيات التطبيع العربية الإسرائيلية الأخيرة، والمعروفة باسم "اتفاقات أبراهام" بـ"الخيانة العظمى".

ومن غير الواضح حتى الآن، فيما إذا كانت التوترات على الساحة السياسية في الشرق الأوسط والتصريحات السابقة لـ"قيس سعيد"، ستؤثر على حضور الحجاج الإسرائيليين إلى جربة هذا العام.

ويعيش اليهود ذوو الأصول التونسية اليوم في العديد من البلدان، بينها إسرائيل.

ويؤكد رئيس الجالية اليهودية في جزيرة جربة، "بيريز طرابلسي" أن "لجميعهم الحق في زيارة جربة والكنيس بغض النظر عن خلفياتهم السياسية"، مردفا: "ليس من شأننا فيما إذا كان الزائر قادما من إسرائيل أو بلد آخر، فالأمر دائما يتعلق بالفرد".