جارتنر: نموّ الإنفاق العالمي على تقنية المعلومات بمعدّل 5.1% خلال العام 2022
تاريخ النشر : 2022-02-09 21:52

دبي، الإمارات العربية المتحدة، - " ريال ميديا ":

قدّرت شركة جارتنر للأبحاث في آخر دراسة لتوقعات الأسواق أن يصل حجم الإنفاق العالمي على تقنية المعلومات إلى قرابة 5,4 تريليون دولار خلال العام 2022، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 5.1% عما شهده العام 2021.

وعلى الرغم من التأثيرات المتوقعة لمتحوّر "أوميكرون"، فإن الانتعاش الاقتصادي المنتظر والفرص الكبيرة التي تبدو متاحة للأسواق الرقمية تسهم في تعزيز الاستثمارات التقنية.

وقال جون ديفيد لوفلوك، نائب الرئيس للأبحاث لدى جارتنر: سيشهد العام 2022 عودة المستقبل إلى رؤساء تقنية المعلومات. إنهم اليوم في موقع يسمح لهم بتجاوز المشاريع الضرورية على المدى القصير والتي شغلتهم على مر السنتين الماضيتين، وحان الوقت للتركيز أكثر على المدى الطويل. في الوقت ذاته، فإن تحديثات مثل فجوات المهارات، وتضخم الأجور، والمنافسة على توظيف الكفاءات ستدفع هؤلاء الرؤساء التنفيذيين لتقنية المعلومات إلى مزيد من الاعتماد على شركات الاستشارات والخدمات المُدارة لتنفيذ استراتيجياتهم الرقمية".

وتتوقع شركة جارتنر أن قطاع خدمات تقنية المعلومات – والذي يتضمن الاستشارات والخدمات المُدارة – سوف يحقق ثاني أعلى معدلات الزيادة في الإنفاق خلال العام 2022، ليصل إلى قرابة 1.3 تريليون دولار، أي ما يعادل 7.9% مقارنة بالعام 2021 (انظر الجدول 1). في حين تشير التقديرات إلى أن الانفاق على الاستشارات التقنية لقطاع الأعمال تحديدا سوف ينمو بمعدل يصل إلى 10% خلال العام 2022.

وحتى العام 2025، ستواصل المؤسسات الاعتماد بصورة متزايدة على الاستشارات الخارجية، سيًما وأن الحاجة الملحّة والوتيرة المتسارعة للتغيّرات سوف توسّع الفجوة ما بين ما تطمح إليه المؤسسات على صعيد أعمالها الرقمية، وما بين الموارد والإمكانيات التي تمتلكها، وفقا لما أوردته "جارتنر".

وخلال العام 2020، وضمن أسواق برامج تطبيقات المشاريع، تجاوزت الأسواق التي تعتمد حوسبة السّحاب حجم تلك التي لا تعتمد حوسبة السّحاب للمرة الأولى، مستفيدة إلى حدّ ما من ظروف جائحة فيروس "كورونا". وبحلول العام 2025، تتوقع "جارتنر" أن تصل إلى قرابة ضعف تلك الأسواق التي لا تزال لا تعمد حوسبة السّحاب. إذ تعدّ تقنيات حوسبة السّحاب مسؤولة عن قرابة 11% من نمو الإنفاق ضمن قطاع برمجيات المشاريع خلال العام 2022، مع إقدام المؤسسات على ترقية البرامج التي تستخدمها والتحوّل إلى حلول "البرامج-كخدمات" SaaS لتوفير مزيد من المرونة والفاعلية المتواصلة.

تعتمد منهجية توقعات جارتنر للإنفاق على تقنية المعلومات بشكل كبير على التحليل الدقيق للمبيعات بواسطة آلاف البائعين عبر النطاق الكامل لمنتجات وخدمات تقنية المعلومات. كما تستخدم جارتنر تقنيات بحثية أساسية، تكملها مصادر بحث ثانوية، لبناء قاعدة بيانات شاملة لبيانات حجم السوق التي تستند إليها توقعاتها.

قسم تقنية المعلومات لدى جارتنر:

يزود قسم تقنية المعلومات لدى جارتنر مديري المعلومات وقادة تكنولوجيا المعلومات بالرؤى والأدوات اللازمة لدفع المؤسسة من خلال التحول الرقمي لقيادة نمو الأعمال.