مجدلاني: القاهرة ستستضيف حوارا وطنيا للفصائل فور إصدار الرئيس عباس مرسوم الانتخابات
تاريخ النشر : 2021-01-15 01:50

رام الله - " ريال ميديا ":

رام الله: أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، وزير التنمية الاجتماعية، أحمد مجدلاني، أن العاصمة المصرية القاهرة ستستضيف حوارا وطنيا للفصائل الفلسطينية فور إصدار الرئيس الفلسطيني محمود عباس المرسوم الخاص بالانتخابات.

وأوضح مجدلاني، في تصريح خاص لـ ”إرم نيوز“، أن عباس سيلتقي يوم الجمعة رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر، الذي سيقدم بدوره خارطة طريق وجدولا زمنيا لإجراء العملية الانتخابية طبقاً لقانون الانتخابات، وحسب الإجراءات المتبعة في تحديد العملية الانتخابية، بدءًا من لحظة إصدار المرسوم الرئاسي للانتخابات.

وأشار مجدلاني إلى أن عباس سيصدر المرسوم الخاص بالانتخابات قبل العشرين من الشهر الجاري، حيث سيبدأ بالانتخابات التشريعية تليها بعد ستين يوماً انتخابات الرئاسة الفلسطينية، لافتاً إلى أن حوار القاهرة سيناقش آليات إجراء العملية الانتخابية.

وكشف مجدلاني أن الحوار سيكون بمشاركة كل القوى السياسية، وسينصب إضافة إلى الجوانب الإجرائية على مجموعة المعايير التي ستشكل ميثاق شرف يحكم العملية الانتخابية، ويلزم الجميع باحترام النتائج، وتتضمن توافقا وطنيا على تشكيل حكومة وحدة وطنية يشارك بها كافة الكتل البرلمانية.

وبين مجدلاني أنه سيتم التوافق على أن تكون المهمة الأولى لهذه الحكومة معالجة تداعيات الانقسام الفلسطيني، لافتا إلى أن ”هناك قضايا تمس العملية الانتخابية تحتاج لتفاهم وطني، أبرزها أن لا تشكل الحملات الانتخابية مسا وطنيا أو دينيا أو قيميا، وتركز على المنافسة بالبرامج الانتخابية والمواقف السياسية، دون التشهير والتخوين، واحترام قواعد العمل التنافسي، وستكون عملية انتخابية حرة ونزيهة وشفافة، يكون فيها تكافؤ فرص لجميع القوى“.

وأبرز أن السلطة الفلسطينية ”ستؤكد خلال اللقاء الوطني على رفض التمويل الأجنبي والتدخل الخارجي في العملية الانتخابية، وكل هذه القضايا التي ستكون محل تفاهم بين الفصائل الفلسطينية سيجري التوقيع عليها من قبل جميع الأمناء العامين للفصائل“.

وكانت حركة فتح أعلنت عزم الرئيس محمود عباس إصدار مرسوم رئاسي يحدد موعد الانتخابات الرئاسية والتشريعية الفلسطينية، وذلك بعد رسالة من حماس بقبولها إجراء الانتخابات بالتتابع.