فلسطين تنعي الرئيس الراحل محمد حسني مبارك
تاريخ النشر : 2020-02-25 18:45

القاهرة - " ريال ميديا ":

أعلنت رئاسة الجمهورية المصرية، يوم الثلاثاء، حالة الحداد العام في جميع أنحاء الجمهورية لمدة 3 أيام، لوفاة الرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك، وذلك اعتبارًا من غد الأربعاء.

وكانت رئاسة الجمهورية قد نعت ببالغ الحزن رئيس الجمهورية الأسبق السيد محمد حسني مبارك، لما قدمه لوطنه كأحد قادة وابطال حرب اكتوبر المجيدة، حيث تولي قيادة القوات الجوية اثناء الحرب التي اعادت الكرامة والعزة للأمة العربية.

وتتقدم رئاسة الجمهورية بخالص العزاء والمواساة لأسرة الفقيد الذي وافته المنية صباح اليوم الثلاثاء الموافق ٢٥ فبراير ٢٠٢٠.

و نعى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يوم الثلاثاء، ببالغ الحزن والأسى الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك.

وأشاد بمواقف الرئيس الراحل في دعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، في نيل حقوقه في الحرية والاستقلال.
توفي الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، يوم الثلاثاء، عن عمر يناهز 92 عاماً، وفقا لما نقلته وسائل إعلام مصرية.

كما نعت فصائل وشخصيات فلسطينية، الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك الذي وافته المنية يوم الثلاثاء، عن عمر يناهز الـ92، وفقاً لما نقلته وسائل إعلام مصرية.

و تقدم علي الحايك رئيس جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين في غزة، بالتعازي والمواساة من الرئيس عبد الفتاح السيسي والشعب المصري، بوفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

وعبر الحايك، عن خالص تعازيه للرئيس السيسي بوفاة مبارك الذي كان له تاريخ حافل في خدمة قضايا الأمة العربية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

وأعرب عن بالغ تعازيه لأسرة وعائلة الفقيد سائلا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

من جانبه، نعى تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، يوم الثلاثاء، ببالغ الحزن والأسرى الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك.

وقال تيار الإصلاح الديمقراطي في بيان له"ننعي ببالغ الحزن والأسرى الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، أحد قادة وأبطال حرب أكتوبر المجيدة، وصاحب الضربة الجوية الأولى التي مهدت لانتصار جيش مصر العظيم، أثناء الحرب التي أعادت للأمة العربية كرامتها وعزتها".

وتقدم التيار بخالص التعازي للشعب المصري والرئاسة والقوات المسلحة المصرية ولأسرة الرئيس الراحل، سائلاً المولى تبارك وتعالى له الرحمة والمغفرة.

من جهته، تقدم د. محمد أبو سمرة رئيس الحركة الإسلامية الوطنية في فلسطين (الوسط)، وتيار الاستقلال الفلسطيني، إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وإلى وزير الدفاع، والحكومة والقيادة المصرية وكافة الهيئات والأجهزة والمؤسسات المصرية السيادية، والشعب المصري، وإلى شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية بأحر التعازي، وأسمى آيات المواساة ، برحيل الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك.

وقال أبو سمرة: "نسأل الله تعالى له الرحمة والمغفرة، ولأسرته وذويه ومحبيه الصبر والسلوان، ونرجو من الله تعالى أن يتغمده الله تعالى بوافر رحمته ، وأن يسكنه فسيح جناته ونعيمه ورضوانه".