فصائل المقاومة للاحتلال: ستدفع ثمناً باهظاً لجرائمك من دماء وأشلاء جنودك وضباطك ...رداً على اغتيال أحد كوادر القسام
تاريخ النشر : 2019-07-12 00:34

غزة - " ريال ميديا ":

قالت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، إن اغتيال الشهيد محمود الأدهم من كتائب القسام جريمة إسرائيلية، محملةً الاحتلال المسؤولية الكاملة عنها.
وأوضحت الفصائل، في تصريح صحفي، مساء الخميس، أن الاحتلال سيدفع ثمناً باهظاً من دماء وأشلاء جنوده وضباطه رداً على هذا الاجرام.
وحذر البيان، الاحتلال من اختبار صبر فصائل المقاومة التي أثبتت أنها قادرة على لجم تغول الاحتلال بحق أبناء شعبنا، ولن نسمح بتغيير قواعد الاشتباك وفرض قواعد جديدة تخدم مصالح الاحتلال.
وأضاف البيان: "إن الإعلان عن خطوة حل اللجان الشعبية في غزة عدوان على حقوق شعبنا يهدف إلى تصفية حق اللاجئين في العودة إلى أراضيهم المحتلة، وهذا إعلان صارخ يأتي في خدمة المتآمرين على القضية الفلسطينية".
وأكمل: "هذه الخطوة من قبل رئيس دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير تسعى لتشعيب الانقسام ومحاولة بائسة لتعطيل كافة أشكال الحياة في غزة".

وكانت أصدرت فصائل فلسطينية. يوم الخميس، تعقيباً على المستجدات السياسية والميدانية.
وأكدت أن اغتيال محمود الأدهم من كتائب القسام جريمة صهيونية، ويتحمل جيش الاحتلال مسؤولية هذه الحماقة، وسيدفع ثمناً باهضاً من دماء وأشلاء جنوده وضباطه رداً على هذا الاجرام.
وحذرت جيش الاحتلال من اختبار صبر فصائل المقاومة التي أثبتت أنها قادرة على لجم تغول الاحتلال بحق أبناء شعبنا، ولن نسمح بتغيير قواعد الاشتباك وفرض قواعد جديدة تخدم مصالح الاحتلال.
وأشارت إلى إن الإعلان عن خطوة حل اللجان الشعبية في غزة عدوان على حقوق شعبنا، يهدف إلى تصفية حق اللاجئين في العودة إلى أراضيهم المحتلة، وهذا إعلان صارخ يأتي في خدمة المتآمرين على القضية الفلسطينية.
وأكدت أن هذه الخطوة من قبل رئيس دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير تسعى لتشعيب الانقسام، ومحاولة بائسة لتعطيل كافة أشكال الحياة في غزة.

بدورها نعت كتائب القسام  شهيدها محمود أحمد الأدهم من جباليا، وهو أحد عناصرها، محملةً جيش  الاحتلال اطلاق النار على أحد "عناصرها" أثناء تأديته واجبه.

وأضافت:"نحن نجري فحصاً وتقييماً لهذه الجريمة، ونؤكد أنها لن تمر مرور الكرام وسيتحمل جيش الاحتلال عواقبها".