الحرب القادمة ستكون الأصعب على إسرائيل
تاريخ النشر : 2019-06-15 15:32

وكالات - " ريال ميديا ":

حذر مفوض شكاوى الجنود السابق بجيش دولة الاحتلال الإسرائيلي، اسحق بريك، من أن الجيش الإسرائيلي غير مستعد لمواجهة عسكرية واسعة النطاق.

وقال بريك، خلال مقابلة مع المراسل العسكري لصحيفة "معاريف" العبرية، "إذا لم يتعلم الجيش قبول الانتقادات، فالحرب القادمة ستكون الأصعب في تاريخ إسرائيل، حيث سيسقط على إسرائيل يومياً ما بين 1000 إلى 2000 صاروخ، وقد يصل وزن الرأس الحربي للصاروخ الواحد 100 كيلو غرام، إضافة إلى قدرات توجيه دقيقة".

وأضاف بريك، بأن "الضفة الغربية ستصبح جبهة قتال، وسيخرج علينا آلاف المسلحين من القرى والمدن الفلسطينية، وسيطلقون النار في كل مكان، وسنضطر حينها للاستعانة بوحدات من سلاح المشاة للمواجهة في عدة جبهات، واليوم ليس لدينا الإمكانية لذلك".

وبشأن المستوى السياسي، قال بريك، إن "الوضع أخطر بكثير؛ كنت أجتمع مع أعضاء المجلس الوزاري الأمني المصغر واحداً واحداً لمدة ساعة، واتضح لي أنهم لا يعرفون الجيش حق المعرفة؛ ياللعجب، هؤلاء هم الذين يتخذون القرارات المصيرية وهم تقريباً لا يعرفون أي شيءٍ عن الجيش".

وختم الجنرال احتياط بريك، بالقول: إنه "في نهاية الأمر، فإن الرغبة الرئيسية لدى أعضاء الكابينت هي التقدم في السياسة".