أمريكا تسلم مرشحاً رئاسياً فلسطينياً لدولة الاحتلال
تاريخ النشر : 2019-06-07 00:17

غزة - " ريال ميديا ":

أكدت حركة حماس،الخميس، أن السلطات الأمريكية سلمت المرشح الرئاسي الفلسطيني السابق عبدالحليم الأشقر لدولة الاحتلال الإسرائيلي، بعد نهاية سجنه 11 عاماً في أمريكا.

وقالت الحركة، في بيان، إن "الولايات المتحدة الأمريكية سلمت العالم الفلسطيني ومرشح الرئاسة السابق عبد الحليم الأشقر للاحتلال، في الوقت الذي كانت تُجري فيه حركة حماس حواراً مع بعض الدول لاستقباله، بعد أن قضى ظلماً 11 عاماً في السجون الأمريكية".

 

وأوضحت الحركة في بيانها، أن العالم الاشقر، من القامات الوطنية المشهود لها بالعلم والانتماء لوطنه وقضيته، والتي يفتخر ويعتز بها الشعب الفلسطيني.

وأكدت الحركة، أن خطوة الإدارة الأمريكية مستنكرة ومرفوضة، محملة إياها المسؤولية الكاملة عن حياة الأشقر وحريته، خاصة في ظل التاريخ الاسود الطويل للاحتلال، في قهر الشعب الفلسطيني والعدوان عليه، وفي مقدمتهم الأسرى والمعتقلون.

وطالبت الحركة، المؤسسات الدولية والحقوقية بالتدخل الفوري للإفراج عنه وتأمين حياته، خاصة أن سجنه في أمريكا وتسليمه لدولة الاحتلال مخالف للقانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني.

ومن جهتها ادانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وبشدة، تسليم الولايات المتحدة الأميركية العالم الفلسطيني الدكتورعبد الحليم الأشقر لدولة الاحتلال الإسرائيلي، بعد أن قضى عدة سنوات في السجون الأميركية والإقامة الجبرية.
ورأت الجبهة في هذه الخطوة المرفوضة والمدانة، انحياز أميركي أعمى لإسرائيل وتعكس حالة العداء الأميركي لشعبنا وحقوقه الوطنية. 
وطالبت الجبهة وهي تحمل الإدارة الأميركية وحكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياته والخرق الفاضح  للمواثيق والقوانين الدولية ، المؤسسات الحقوقية والإنسانية المحلية والعربية والدولية بالتدخل السريع والعاجل لإنقاذ حياة المواطن الفلسطيني د. عبد الحليم الأشقر والعمل على للإفراج الفوري عنه.
ودعت الجبهة الجمعية العامة للأمم المتحدة بالتدخل السريع للإفراج عنه وتوفير الحماية الدولية له ولألاف الأسرى الفلسطينيين في سجون الإحتلال الإسرائيلي.

أصدرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، مساء يوم الخميس، بيانا صحفيا حول تسليم الولايات المتحدة الأمريكية، العالم الفلسطيني والمرشح السابق للرئاسة د. عبد الحليم الأشقر، إلى إسرائيل.

وفيما يلي نص البيان :

بِسم الله الرحمن الرحيم 

بيان صحفي 

تسليم الدكتور عبد الحليم الاشقر دليل آخر على انعدام العدالة والتواطؤ الامريكي 

تدين حركة الجهاد الاسلامي بشدة قيام السلطات الامريكية بتسليم البروفيسور الفلسطيني عبد الحليم  الاشقر للكيان الاسرائيلي . 
إن هذه الخطوة  العدائية للشعب الفلسطيني ، تعكس مدى الشراكة في العدوان على شعبنا بين الاحتلال والولايات المتحدة وتربصهما بأبناء شعبنا واستهدافهما لقياداته ونخبه العلمية والسياسية . وهي خطوة تدلل كذلك على انعدام العدالة وانحطاط القيم الحقوقية لدى الادارة الامريكية، التي تمعن في تجاوز قيم العدالة بتسليم البروفيسور عبد الحليم الأشقر بعد قضائه مدة حكم دام 11 عاما في سجونها. 

إننا ندعو لتضافر الجهود من أجل حرية البروفيسور عبد الحليم الاشقر وحمايته من البطش الصهيو أمريكي. 
حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين 
الخميس 2 شوال 1440هـ، 2019/6/6م


ويُذكر أن الأشقر ترشح لانتخابات 2005 الرئاسية الفلسطينية في فلسطين، وهو معروف بقربه من حركة حماس.

واعتقلت الإدارة الأمريكية الأِقر في 2007 وحكمت عليه بالسجن 11 عاماً بتهمة تمويل حماس، وفرضت عليه الإقامة الجبرية في منزله عامين، بعد قضاء محكوميته.