الاثنين 17 يونيو 2024

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.78 3.8
    الدينــار الأردنــــي 5.35 5.37
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.04 4.06
    الجـنيـه المـصــري 0.1 0.12

ويكشف لدى الجهاد أكثر من 30 أسير إسرائيلي..

النخالة: لدى الجهاد الإسلامي أكثر من ثلاثين أسيراً إسرائيلياً

النخالة: غزة اليوم تؤكد أن هذا هو مدى جهادنا وقتالنا الذي لا يرى فاصلا بين غزة والقدس أو جنين

  • 21:33 PM

  • 2023-10-08

دمشق - " ريال ميديا ":

 أكد الأمين العام لحركة الجهاد زياد النخالة، مساء يوم الأحد، أن لدى حركة الجهاد أكثر من 30 أسيرا حتى اللحظة ولن يعودوا إلى بيوتهم إلا بتحرير أسرانا.

وقال النخالة في كلمة له بشأن تطورات معركة "طوفان الأقصى": "هذه الأيام هي أيام من العزة والمجد ومقاتلونا يسطرون الآن صفحة مشرقة بأبهى صور الوحدة بين كافة قوى المقاومة".

وأضاف:  الصبر الصبر والقتال، هذه العملية كشفت ضعف العدو وأنه قابل للانكسار واسجدى حليفته أمريكيا رأس الشر.

وأضاف: الصبر الصبر والقتال، هذه العملية كشفت ضعف العدو وأنه قابل للانكسار واسجدى حليفته أمريكيا رأس الشر.

وتابع النخالة: "غزة تؤكد مدى جهادنا وقتالنا الذي لا يرى فاصلاً بين غزة والقدس وبين غزة وجنين، مبيناً أن العدو اعتقد بتدمير البيوت وارتكاب الجرائم أنه سيكسر عزيمتنا".

وأردف: "هذا الإجرام لن يزيدنا قوة وإصراراً على القتال، وهو يحاول استرجاع معنوياته من خلال القتل، مبيناً أن الساعات القادمة ستكشف هذا الوهم".

وأن جنود العدو الذين تركوا دباباتهم واسلحتهم خلفهم أكد بأن جيشهم أسرى في غزة بالعشرات لدى الجهاد الإسلامي أكثر من 30 أسيراً وهؤلاء لن يعودوا لبيوتهم إلا بتحرير أسرانا.

وأشار النخالة: إنها أيام من العز والمجد على حدود فلسطين من غزة ومن الضفة صفحة مشرقة بأبهى صورة من الوحدة والتكامل بين قوى المقاومة ، وينظر إليكم شعبنا في كل أماكن وجوده بكل فخر واعتزاز كما تنظر إلينا أمتنا بكل أمل ويقين بالنصر.

وأضاف: كشفت عملية طوفان الأقصى ضعف العدو وأصابته بالهستيريا والشلل ، وبات واضحا أن العدو قابل للانكسار بل إنه كسر واستنجد منذ الساعات الأولى بحليفته أميركا رأس الشر في العالم.

وأكد النخالة: هذا العدو يقف الآن ذليلا رغم كل شيء ورغم الأكاذيب التي يوزعها في كل مكان، ولا نخوض معركة كأي معركة سابقة أخرى بورك هذا القتال وبوركت شجاعتكم.

وأشار النخالة: في أصعب الظروف شغلتم الدنيا وكنتم خبرها الأول لأنكم ملكتم الإرادة فأذللتم العدو المدجج بالسلاح وبأميركا ومعادلات القوة الظالمة، وأن العدو يحاول استرداد معنوياته بتدمير بيوت غزة وبناياتها وقتل المدنيين ولكن الأيام القادمة ستكسر هذا الوهم وهذا الجنون.

وقال النخالة: ما جرى من معارك على امتداد المستوطنات ومن اقتحامات للمعسكرات وأسر الجنود وترك الأسلحة دليل مشهود أن جيشهم أضعف مما يعتقد الكثيرون في العالم، وأن أسرى العدو من الجنود والمستوطنين الذين نقبض عليهم في غزة بالعشرات وأكثر بل أستطيع القول إنهم يتجاوزون هذا الرقم بكثير.

وعلى حكومة العدو أن تستسلم لهذه الحقيقة وأقصر الطرق لعدم خسارتكم أعدادا إضافية من الأسرى والقتلى الإقرار بالهزيمة.

وأوضح النخالة: كل ساعة تمر وكل يوم يأتي سيؤكد لكم أن مقاومتنا وشعبنا أكثر قوة وبأسا وإرادة مما تعتقدون، والنصر صبر ساعة وسنقاتل وسنستمر بالقتال وبإرادتنا وتضحياتنا سنغير المعادلات.

واختتم النخالة: علينا جميعا أن نقاتل صفّا واحدا ومقاومة واحدة حتى النصر.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات