الاثنين 26 فبراير 2024

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.78 3.8
    الدينــار الأردنــــي 5.35 5.37
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.04 4.06
    الجـنيـه المـصــري 0.1 0.12

"متحف القمر" عمل فني يضيء سماء مخيم عايدة شمال بيت لحم

  • 07:44 AM

  • 2023-09-17

بيت لحم - " ريال ميديا ":

نظمت جمعية الرواد للثقافة والفنون واللجنة الشعبية في مخيم عايدة شمال بيت لحم، مساء يوم السبت، حفل إضاءة العمل الفني "متحف القمر" للفنان العالمي لوك جيرام، بالتعاون مع مسرح عناد ومجموعة باور.

وحضر الحفل الذي نظم في مسرح العودة الخارجي المجاور لجدار الفصل والتوسّع العنصري في مخيم عايدة، جمهور واسع من أهالي المخيم والزوار لمشاهدة العمل الفني.

و"متحف القمر" هو عمل فني تجوالي ذو شهرة عالمية من إبداع الفنان العالمي لوك جيرام، حيث يبلغ قطره سبعة أمتار ويتضمن صورًا مفصّلة من وكالة ناسا لسطح القمر.

وعلى الرغم من دعوته عدة مرات لعرض العمل في دولة الاحتلال، إلا أن الفنان جيرام اختار تقديم العمل في مخيم للاجئين الفلسطينيين، تعبيرا عن تضامنه مع شعبنا وقضيته العادلة.

وتم تثبيت القمر بواسطة فريق من الفلسطينيين تم تدريبهم من قبل الفنان جيرام خلال زيارته الأخيرة إلى فلسطين، حيث مكث لمدة أسبوع في مخيم عايدة ليلتقي بأهالي المخيم ويتعرف على واقع حياتهم هناك.

وقال جيرام: "إن الجميع هنا مصابون بالصدمة بسبب أجيال من القمع والتعذيب. الحزن والغضب ينتقلان من جيل إلى جيل. ومن خلال ما تعلمته في مخيم عايدة عن طريقة تعامل سلطات الاحتلال مع الفلسطينيين، فإن إسرائيل أنشأت نظاما قمعيا وفرضت واقعا حقيقيا للفصل العنصري".

ولفت إلى أنه قام بجولات دولية على مدار أكثر من 25 عاما، مشيرا إلى أن عرض العمل في مخيم عايدة هو رسالة للتضامن مع الشعب الفلسطيني، معربًا عن أمله أن يسلط هذا العمل الفني الضوء على استمرار الظلم الذي يمارسه الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين.

وقال إن "القمر يحمل معاني عظيمة في الثقافات العربية، حيث يُعتبر رمزًا للحب والجمال، وكان يُستخدم لقرون طويلة كمصدر للضوء للتنقل في الصحراء خلال الليل. ويتم تحديد التقويم الإسلامي بواسطة مراحل القمر ويستخدمه المسلمون في جميع أنحاء العالم لتحديد توقيت المراقبات الدينية المهمة مثل شهر رمضان والحج".

وأضاف أن "منحوتة القمر تمكننا من التسليط على قبح ووحشية وظلم الجدران الخرسانية التي تحاصر وتقيد الفلسطينيين"، مشددًا: "لا يجب أن يعيش أحد على وجه الأرض تحت مثل هذا الحصار".

من جهته، قال نائب رئيس الهيئة الإدارية لجمعية الرواد للثقافة والفنون وليد الخطيب: "للمرة الأولى على الإطلاق، سيتمكن أهالي مخيم عايدة والمناطق المجاورة من رؤية القمر بأكمله دون أن يتعرض للحجب بواسطة جدار الفصل والتوسّع العنصري، ودخان قنابل الغاز السام، وظلال الإطارات المطاطية والرصاص الحي، ولا سماع صراخ المصابين. وللمرة الأولى على الإطلاق، سيكون القمر قريبًا وليس في السماء وراء الجدار. وللمرة الأولى على الإطلاق، يأتي القمر هنا ليعزّي من في العذاب ويعطيهم أملًا في الحرية والعودة".

وشهد "متحف القمر" إقبالا من أهالي المخيم والزوار الذين التقطوا الصور التذكارية مع "القمر العملاق"، في حين قدمت فرق جمعية الرواد الفنية عروضا موسيقية ولوحات للدبكة الشعبية تحت "ضوء القمر" الذي ينير ليل المخيم.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات