الاربعاء 22 مايو 2024

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.78 3.8
    الدينــار الأردنــــي 5.35 5.37
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.04 4.06
    الجـنيـه المـصــري 0.1 0.12

صور ثلاثية الأبعاد لحطام تيتانيك تحاول البحث في ظروف غرقها

  • 17:12 PM

  • 2023-05-21

وكالات - " ريال ميديا ":

بعد مرور أكثر من قرن على غرقها، أظهرت أول عمليات مسح كاملة الحجم على الإطلاق حطام سفينة "تيتانيك" بتفاصيل مذهلة، حيث التقط الخبراء آلاف الصور الرقمية لإنشاء إعادة بناء ثلاثية الأبعاد للحطام، الذي يقع الآن على بعد 350 ميلا بحرياً قبالة ساحل نيوفاوندلاند في كندا.

والكشف عن الصور عالية الدقة لحطام سفينة تيتانيك، قد تساعد العلماء في تحديد الظروف التي تسببت بغرق السفينة في أبريل/نيسان سنة 1912، بصورة أفضل.

وتتميز هذه الصور غير المسبوقة التي عرضتها "بي بي سي" بأنها عالية الدقة، وتبرز فيها مجموعة من التفاصيل بينها الرقم التسلسلي على المروحة الدافعة وغرفة الاتصال وسطح السفينة، ويعطي هذا المسح الرقمي بالحجم الطبيعي انطباعًا بأن الحطام الذي يظهر في صور ثلاثية الأبعاد، قد رُفع من أعماق المحيط.

وكانت شركتا "ميغالن ال تي دي" المتخصصة برسم خرائط قاع البحار و"أتلانتيك بروداكشن"، التقطتا الصور في صيف 2022، وتنجز "أتلانتيك بروداكشن" عملًا وثائقيًا عن المشروع.

وفي حين تم فحص "تيتانيك" بالتفصيل منذ اكتشاف الحطام، في عام 1985، فإن الحجم الهائل للسفينة، وقبل استخدام المسح الرقمي، كان حائلا دون إمكانية الحصول على لقطات من مختلف الزوايا والاتجاهات لبقايا الحطام.

وأمضت غواصات صغيرة، يتحكم فيها فريق عن بعد على متن سفينة متخصصة، أكثر من 200 ساعة في تحليل الحطام بأكمله.

والتقط الفريق أكثر من 700 ألف صورة من كل زاوية، مما أدى إلى إنشاء إعادة بناء دقيقة ثلاثية الأبعاد للقارب.

ويتألف الحطام الصدئ من جزأين، حيث يفصل بين مقدمة السفينة ومؤخرتها أكثر من 2600 قدم في اتجاهين متعاكسين، ويحيط بها "حقل هائل"من الركام.

ولا يزال من السهل التعرف على القوس الأيقوني على الرغم تواجده تحت الماء لأكثر من قرن.

وفي الأنقاض المحيطة بالسفينة، توجد أشياء متنوعة بما في ذلك الأعمال المعدنية المزخرفة من السفينة والتماثيل وزجاجات الشمبانيا غير المفتوحة، كما توجد ممتلكات شخصية، منها عشرات الأحذية.

وقال جيرار سيفرت من شركة "ميغالن ال تي دي"، إن "العمق الذي يوجد فيه الحطام كان بمثابة تحدٍّ، بالإضافة إلى التيارات المائية في الموقع"، مضيفًا: "لم يكن مسموحًا لنا أن نلمس أي شيء حتى لا نلحق ضررًا بالحطام".

وأضاف: "ينبغي رسم خريطة لكل سنتيمتر مربع، حتى للأجزاء غير المهمة من أجل ملء الفراغات بين الأقسام المهمة".

وقال المؤرخ والمهندس الذي يعمل على قضية "تيتانيك" منذ سنوات باركس ستيفنسون، إن "ذهولًا انتابه عقب رؤية الصور الجديدة".

وأضاف: "بات بإمكاننا رؤية تيتانيك من دون تفسيرات يوفرها البشر، بل مباشرة من خلال أدلة وبيانات، وهو ما نحتاجه بالفعل لإعادة إنشاء ما نسمّيه مسرح الجريمة".

وتابع: "لم نتوصل بعد إلى فهم ظروف اصطدام السفينة بالجبل الجليدي".

وكان على متن سفينة الركاب البريطانية ما يقارب 2400 راكب عندما اصطدمت بالجبل الجليدي قبل منتصف الليل بقليل.

وشهد الحدث المدمر مقتل أكثر من 1500 شخص في واحدة من أكثر الكوارث البحرية التجارية فتكًا في التاريخ الحديث.

ويقع حطام السفينة تيتانيك، الذي اكتشف في 1 سبتمبر/أيلول 1985 في قاع المحيط الأطلسي على بعد نحو 4 آلاف متر تحت الماء.

ووفقاً لموقع "ديلي ميل" البريطاني، لا يزال هناك جدل حول المكان الذي ضرب فيه الجبل الجليدي بالضبط، حيث اقترح بعض المؤرخين أنه كان من الممكن أن يكون قد جرف على طول الجزء السفلي من تيتانيك بدلاً من الجانب الأيمن - كما هو مقبول بشكل عام.

ويأمل الخبراء أن يساعد المسح الرقمي الفريد بالحجم الكامل في إلقاء مزيد من الضوء على بعض الجوانب الدقيقة لما حدث في هذه الليلة.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات