الاربعاء 22 مايو 2024

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.78 3.8
    الدينــار الأردنــــي 5.35 5.37
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.04 4.06
    الجـنيـه المـصــري 0.1 0.12

أمريكا: زلزال يضرب الديمقراطيين في "الشيوخ" بعد انشقاق كيرستن سنيما عن الحزب

  • 20:54 PM

  • 2022-12-10

واشنطن - " ريال ميديا ":

أعلنت عضو مجلس الشيوخ الأميركي الديمقراطية كيرستن سنيما، أنها ستغادر الحزب لتصبح عضواً مستقلاً، وذلك بعد أيام من فوز الديمقراطيين بأغلبية 51 مقعداً بمجلس الشيوخ، مقابل 49 للجمهوريين. 

وقالت سنيما في تصريحات لصحيفة "ذا أريزونا ريبابليك"، أكبر صحيفة في ولايتها (أريزونا)، إن "سكان أريزونا، بما في ذلك العديد من المسجلين كديمقراطيين أو جمهوريين، حريصون على القادة الذين يركزون على الحلول المنطقية، بدلاً من عقيدة الحزب". 

وأضافت: "لهذا السبب انضممت إلى الأعداد المتزايدة من سكان أريزونا الذين يرفضون السياسة الحزبية، وذلك من خلال إعلان استقلالي عن النظام الحزبي المتصدع في واشنطن". 

وفي تصريحات منفصلة لشبكة "سي إن إن"، قالت سنيما: "أعلم أن بعض الناس قد يفاجئون قليلاً بهذا، لكن في الواقع، أعتقد أنه منطقي للغاية (...) لم أتناسب أبداً بدقة مع أي حزب. لا أريد ذلك". 

وأضافت: "ابتعادي عن الهيكل الحزبي ليس فقط صحيحاً بالنسبة لي، بل أعتقد أيضاً أنه سيوفر مكاناً للانتماء للعديد من الأشخاص في جميع أنحاء الولاية والبلاد، الذين سئموا أيضاً من الحزبية". 
ورفع الديمقراطيون عدد مقاعدهم في المجلس إلى 51 مقعداً ما يمنحهم الأغلبية، بعدما أجريت الانتخابات في 8 نوفمبر الماضي.

"زلزال سياسي"

موقع "أكسيوس" الإخباري، رأى أن قرار انشقاق سنيما عن الحزب الديمقراطي يعد بمثابة "زلزال سياسي سيهز مجلس الشيوخ وصفعة مدوية للديمقراطيين".

وتنظر سنيما إلى النشطاء في الحزب الديمقراطي في أريزونا على أنهم "متطرفين، مثل الحزب الجمهوري في الولاية". 

وبحسب الموقع، فإن سنيما تعد "غامضة ولا يمكن التنبؤ بتصرفاتها"، وذلك بعد أن أبلغت زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر بقرارها، الجمعة.

وأوضح شومر في بيان أن سنيما "ستحتفظ بمهام لجانها بالمجلس"، مضيفاً أنها "مستقلة. هكذا كانت دائماً، لكننا سنحافظ على أغلبيتنا الجديدة في اللجان، ونمارس سلطة الاستدعاء الخاصة بنا". 
في السياق ذاته، نقل موقع "أكسيوس" عن مصادر مطلعة قولها إن "قرار سنيما بترك الحزب الديمقراطي كان قيد الإعداد منذ فترة طويلة، لكنها انتظرت حتى ما بعد الانتخابات النصفية لتجنب التدخل في السباقات الجارية". 

وأضافت المصادر أن سنيما "تأمل أن يؤدي ابتعادها عن الحزب إلى تحريرها من الضغوط الحزبية وتوقعات تجمعها الحزبي، وذلك في وقت تحاول فيه أن تظل وسيطاً رئيسياً للحزبين"، إذ لطالما كان يُنظر إلى سنيما على أنها "منشقة" في حزبها، وأنها كانت "صداعاً رئيسياً للقيادة الديمقراطية". 

جون لابومبارد، مساعد سنيما السابق، قال لـ "أكسيوس" إن انضمامها إلى المستقلين يعد "انعكاساً لواقعها"، مشيراً إلى أنها كانت غير عادية في عدم الاهتمام بالتقارير والانتقادات الإعلامية. 

وأضاف: "إنه نوع من إعادة تعيين التوقعات بشكل مفيد. أي شخص افترض في أي وقت أن المعتدلين في حزبنا سيقفون دائماً في الطابور ويفعلون ما تريده الأصوات الأكثر صخباً وأعلى صوتاً في حزبنا، لم يكن أبداً توقعاً معقولاً". 
وتفخر سنيما بأنها كانت صانعة صفقات حاسمة بين الحزبين على مدار العامين الماضيين، وغالباً ما كانت تفعل ذلك من دون دعم زملائها الديمقراطيين. 
وفي حين أن نجاحها في عام 2018 يمكن أن يعزى إلى حد كبير إلى دعم الحزب الديمقراطي، تؤكد سنيما أنها تعتبر نفسها دائماً "كياناً منفصلاً". 
رد البيت الأبيض  
من جانبها، قالت الناطقة باسم البيت الأبيض، كارين جان بيير في بيان إن "عضو مجلس الشيوخ سنيما كانت شريكاً رئيسياً في بعض التشريعات التاريخية التي دافع عنها الرئيس جو بايدن على مدى الأشهر الـ 20 الماضية". 
وأضافت: "نحن نتفهم أن قرارها بالتسجيل كمستقلة في ولاية أريزونا لا يغير سيطرة الأغلبية الديمقراطية الجديدة على مجلس الشيوخ، ولدينا كل الأسباب لتوقع أننا سنواصل العمل معها بنجاح".
وتؤكد سنيما أن هويتها الحزبية الجديدة "لن تؤثر" على طريقة تصويتها أو كيفية عملها، بما في ذلك الاستمرار في دعم مرشحي الرئيس بايدن. 
ويرى "أكسيوس" أن السؤال الأهم يتعلق بتأثير تلك الخطوة على إعادة انتخاب سنيما المحتملة في عام 2024، بالإضافة إلى جمع التبرعات والدعم الذي كانت تحظى به من الحزب الديمقراطي والجماعات الخارجية. 
ورفضت سنيما التصريح حول ما إذا كانت ستترشح مرة أخرى، وأشارت إلى أن انتمائها الجديد "سيتجنب الانتخابات التمهيدية السيئة مع الديمقراطيين، حال ترشحها".

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات