السبت 28 يناير 2023

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.36 3.38
    الدينــار الأردنــــي 4.75 4.77
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.66 3.68
    الجـنيـه المـصــري 0.24 0.26

بعد إلغاء اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل..

لبيد يعقب على قرار أستراليا إلغاء اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل

الخارجية تستدعي السفير الإسترالي

  • 08:53 AM

  • 2022-10-18

وكالات - " ريال ميديا ":

عقب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي يائير لبيد، على قرار أستراليا إلغاء اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل

وقال لبيد في بيان صحفي: "على ضوء الطريقة التي تم بموجبها اتخاذ القرار في أستراليا، كرد متسرع على خبر خاطئ ورد في الإعلام، لم يبق لنا إلا الأمل بأن الحكومة الأسترالية تتصرف في شؤون أخرى بشكل أكثر جدية".
وأضاف لبيد:" القدس هي عاصمة إسرائيل الأبدية ولا شيء سيغير ذلك أبدا".

و قالت إذاعة ​جيش الاحتلال الإسرائيلي​ صباح يوم الثلاثاء، إن وزارة الخارجية الإسرائيلية استدعت السفير الأسترالي، بول غريفيث، بعد إعلان بلاده إلغاء اعترافها بالقدس​ عاصمة لإسرائيل.

من جهتها، نشرت الحكومة الأسترالية بيانا، أكدت فيه أنها تظل ثابتة على موقفها السابق، بأن "القدس قضية نهائية "مؤجلة" في الأزمة بين الفلسطينيين والإسرائيليين ويجب حسمها عبر المفاوضات بين الطرفين".

وقالت وزيرة الخارجية الأسترالية، بيني وونغ، في لقاء مع صحفيين: "إن كانبيرة "عاصمة أستراليا" ملتزمة بمبدأ حل الدولتين، وإن مسألة العاصمة يجب أن تكون مدار بحث في المفاوضات بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني". ومع ذلك أكدت أن بلادها ستظل صديقة لإسرائيل.

وكانت أستراليا قد اعترفت قبل 4 سنوات بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل عندما تولت السلطة حكومة محافظة برئاسة سكوت موريسون.

ولم تعقب السفارة الإسرائيلية في كانبيرة على هذا التطور، علما بأنها كانت مغلقة أمس الاثنين.

وكانت تراجعت أستراليا، اليوم الثلاثاء، عن قرار الحكومة السابقة الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل وقالت إنه "يجب حل قضية وضع المدينة من خلال محادثات سلام بين إسرائيل والفلسطينيين".

وقالت وزيرة الشؤون الخارجية بيني وونغ إن أستراليا "ستظل دائماً صديقة مخلصة لإسرائيل" وإنها ملتزمة بحل الدولتين الذي تتعايش فيه إسرائيل والدولة الفلسطينية المستقبلية بسلام داخل حدود معترف بها دولياً.

وأضافت في بيان أن الحكومة "تجدد التزام أستراليا بالجهود الدولية في السعي المسؤول إلى إحراز تقدم نحو حل دولتين عادل ودائم".

كان رئيس الوزراء السابق سكوت موريسون قد تراجع في ديسمبر(كانون الأول) 2018 عن سياسة كانت متبعة إزاء الشرق الأوسط على مدى عقود بقوله إن أستراليا اعترفت بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل لكنها لن تنقل سفارتها إلى هناك على الفور.

واعترف الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل قبل ذلك بعام.

وقالت وونغ للصحفيين إن قرار موريسون في عام 2018 "أبعد أستراليا عن التناغم مع غالبية المجتمع الدولي"، وأثار قلق إندونيسيا المجاورة ذات الأغلبية المسلمة.

وأضافت "يؤسفني أن قرار السيد موريسون ممارسة لعبة السياسة أدى إلى تغيير موقف أستراليا، والقلق الذي سببته هذه التحولات لكثير من الناس في المجتمع الأسترالي الذين يهتمون بشدة بهذه القضية".

كان موريسون قد تحدث في عام 2018 عن نقل السفارة من تل أبيب قبل أيام فقط من انتخابات فرعية في دائرة انتخابية في سيدني بها تمثيل يهودي قوي، والتي خسرها حزبه الليبرالي رغم ذلك.

وكانت صحيفة الغارديان قد ذكرت أولاً حدوث تغيير بموقع وزارة الشؤون الخارجية والتجارة الإلكتروني لإزالة الصيغة التي تصف القدس الغربية بأنها العاصمة يوم الإثنين.

وقالت وونغ إن القرار اتخذته حكومة رئيس الوزراء أنتوني ألبانيز اليوم الثلاثاء.

وخسر تحالف موريسون بقيادة الليبراليين الانتخابات العامة في مايو(أيار) مما أدى لعودة حكومة من حزب العمال للمرة الأولى منذ 9 سنوات.

والسفارة الإسرائيلية في كانبيرا مغلقة، اليوم الثلاثاء، ولم ترد بعد على طلب للحصول على تعقيب.

 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات