الثلاثاء 27 سبتمبر 2022

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.49 3.51
    الدينــار الأردنــــي 4.93 4.95
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.38 3.4
    الجـنيـه المـصــري 0.18 0.19

مشعل يتحدث عن علاقة حماس بالإخوان وكواليس الانقسام و"تآمر دحلان"

  • 13:33 PM

  • 2022-08-13

الدوحة - " ريال ميديا ":

قال رئيس حركة حماس في الخارج، خالد مشعل، أن "الجذور الإخوانية لحماس لا يعني أنها جزء من معركة أي نظام مع جماعة الإخوان المسلمين أو الإسلام السياسي".

وأضاف في تصريحات لبرنامج "الجانب الآخر" عبر قناة (الجزيرة)، أن "حماس حركة وطنية فلسطينية إسلامية تنطلق وتسعى لتحقيق الحلم الفلسطيني بالتحرر من الاحتلال الإسرائيلي".

 

من جهة أخرى، أرجع مشعل أسباب الانقسام الحاصل بين الفلسطينيين إلى المجتمع الدولي "الذي لم يتقبل نتائج الانتخابات التشريعية عام 2006 وفازت فيها حركة حماس بالأغلبية، ولم يقبل التعاون مع الحركة، والبعض ابتز السلطة الوطنية الفلسطينية بقطع الدعم عنها في حال تعاملت مع حماس، إضافة إلى الضغوط والعبث الإسرائيلي".
كما أرجع الأسباب إلى "عدم قبول أطراف فلسطينية مبدأ الشراكة، لأنها تعودت على الانفراد بالقرار الفلسطيني"، وفق ما نقل موقع (الجزيرة).

واتهم في السياق ذاته القيادي الفلسطيني، محمد دحلان، بالتآمر على حماس، إذ كان قد وعد قوى إقليمية ودولية بالقضاء على الحركة في بضعة أشهر -كما ذكرت تقارير صحفية- وأراد أيضا أن ينقلب على حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية، وفق قوله.
وشدد مشعل على أن "حركة حماس لم تتنصل من اتفاق مكة الموقع عام 2007، كما اتهمها الجانب السعودي، وأنه شخصيا أخبر أميرا سعوديا راحلا بأن اتفاق مكة يحسب للسعودية لأنه حقن الدم الفلسطيني، وعلى أساسه شُكلت حكومة وحدة وطنية برئاسة إسماعيل هنية".
وفيما يتعلق بالموقف السعودي اتجاه حركة حماس، نفي رئيس حركة حماس في الخارج، وجود سبب جوهري وراء تغير الموقف السعودي من حماس، منوّها إلى أن حركته لم تسئ لأي جهة ولا تتدخل في شؤون الدول الأخرى، ولذلك "لا يصح أن تأتي دولة وتحاسب حماس لأنها تمارس المقاومة".
وعن أعضاء حماس المعتقلين في السعودية، كشف مشعل عن أن عددهم أكثر من 60، وأنهم يتعرضون لتعذيب بشع، وتساءل: لمصلحة من يتم تعذيبهم؟ وعلى ماذا يحاكمون؟ فحماس ليست جزءا من أي خلاف عربي، داعيا إلى سرعة الإفراج عن هؤلاء المعتقلين.
وعن الذين يتهمون مشعل وحماس بما يسمى "الإرهاب"، شدد على أن الدفاع عن النفس حق مشروع في الإسلام وفي كل الأديان وفي القانون الدولي، وما تمارسه الحركة هو مقاومة مشروعة، موضحا أن دولا -ومنها أوروبية (لم يسمها)- تلتقي الحركة سرا وعلى مستويات مختلفة، ومعظم دول العالم تتصل بها بشكل غير مباشر.
وكشف مشعل عن أسباب خروج حماس من سوريا، بقوله إن القرار اتخذته قيادة حركة حماس، وعلى رأسها هو، حيث رأت أن الوضع الأمني في دمشق لم يعد مريحا للحركة كي تمارس مسؤولياتها، والسبب الذي شكل ضغطا عليها هو استياء المسؤولين السوريين من موقف حماس التي يقول مشعل إنها وقفت بين القيادة والشعب.
وأقر في السياق نفسه بأن خروج حماس من سوريا أثّر على علاقتها مع إيران، وأن الأخيرة لامتهم على قرارهم، "لكن العلاقة مع الإيرانيين لم تنقطع في أي لحظة وما زالت مستمرة والدعم الإيراني مستمر رغم ظروفهم الصعبة". 

كما أوضح أن علاقتهم مع إيران لا يعني أنها تؤثر على استقلالية قرارهم، أو أن تكون على حساب المصلحة الوطنية الفلسطينية، أو أن هذا يعني تطابقا أو توافقا مع هذه الدولة أو غيرها في ملفات أخرى.

 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات