الثلاثاء 27 سبتمبر 2022

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.49 3.51
    الدينــار الأردنــــي 4.93 4.95
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.38 3.4
    الجـنيـه المـصــري 0.18 0.19

الاحتلال الإسرائيلي يعد مصر بالنظر في قضية حرق جنودها أحياء ودفنهم

غانتس يتعهد لكامل: سنعمل على تحديد مكان الجنود المصريين

  • 15:44 PM

  • 2022-07-12

وكالات - " ريال ميديا ":

أعلن وزير دفاع الاحتلال الإسرائيلي "بيني غانتس"، الثلاثاء، أنه تحدث مع رئيس المخابرات المصرية اللواء "عباس كامل"، بشأن التقارير المتعلقة بحرق إسرائيل جنودا مصريين أحياء ودفنهم بمقبرة جماعية في مدينة القدس المحتلة.

وقال "غانتس": "تحدثت مساء أمس (الاثنين) مع صديقي، رئيس المخابرات المصرية اللواء عباس كامل وتمنيت له والشعب المصري بأسره عيد أضحى مباركا".

وأضاف، "وفي ضوء الحديث حول موضوع قبور الجنود المصريين الذي حاربوا إبان حرب الـ67، والذي أثير مؤخرا، وعدت بأن تعمل أجهزة الأمن على ذلك والنظر في الموضوع".

وتابع "غانتس"، "خلال الحديث شكرت اللواء كامل على مساهمته في الشراكة الهامة، وعلى الدور الذي تلعبه مصر باعتبارها ركنا أساسيا من أركان السلام والاستقرار في المنطقة، واتفقنا على أن نستمر في التواصل الوثيق وتوطيد التعاون بين الأجهزة الأمنية".

وأردف الوزير الإسرائيلي أننا "أعربنا بأن نلتقي قريبا".

من جهتها، اعتبرت حركة حماس، أن ما كشف مؤخرا عن مجزرة إسرائيلية ارتكبت عام 1967، ضد جنود مصريين، من خلال حرقهم وهم أحياء، يفضح "الإرهاب والسادية" التي تحكم الاحتلال.

وقال الناطق باسم الحركة  "حازم قاسم"، في تصريح صحفي إن هذه "العدوانية والإرهاب" عند الاحتلال تعيد التأكيد على "حجم الوهم عند الأطراف التي تحاول التطبيع مع المجرم الإسرائيلي، وعبثية محاولة دمجه في المنطقة".

وكانت الأخبار التي نشرتها الصحافة العبرية عن مقبرة جماعية قرب اللطرون لمقاتلي الكوماندوز المصريين الذين قتلوا في حرب عام 1967 قد أثارت ضجة كبيرة في مصر وإسرائيل، تواصل على إثرها القادة.

والأحد الماضي، قالت وزارة الخارجية المصرية عبر متحدثها الرسمي السفير "أحمد حافظ"، إنه تم تكليف السفارة المصرية في تل أبيب بالتواصل مع السلطات الإسرائيلية لتقصي حقيقة ما يتم تداوله إعلامياً حول وجود مقبرة جماعية في منطقة "اللطرون" غربي القدس.

وأشارت تقارير عبرية إلى أن هذه المقبرة تحتوي على رفات 20 جنديًا مصريًا شاركوا في حرب يونيو 1967 باعتبارهم قوة مساندة للجيش الأردني آنذاك.

يذكر أن صحف عبرية ذكرت في تقرير لها قبل أيام، أن هناك مقبرة جماعية تضم 80 جنديا مصريا حرق منهم 20 جندياً ولم يُعلن عن مقتلهم خلال حرب الأيام الستة عام 1967.

ونقلت عن مصدر عسكري أن المعلومات المتعلقة بالمقبرة الجماعية تم التستر عليها لعقود خوفا من إثارة "ضجة إقليمية".

كما نشر الكاتب الإسرائيلي يوسي ميلمان عدة تغريدات باللغة العبرية عن الكتيبة المصرية، التي ضمت حوالي 100 جندي اشتبكوا مع قوات إسرائيلية في كيبوتس (تعاونية) نحشون الواقعة في الضفة الغربية المحتلة.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات