الاحد 25 سبتمبر 2022

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.49 3.51
    الدينــار الأردنــــي 4.93 4.95
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.38 3.4
    الجـنيـه المـصــري 0.18 0.19

اكتمال وصول حجاج فلسطين الى مشعر عرفات

ضيوف الرحمن يقفون على صعيد عرفات لأداء ركن الحج الأعظم

أمير مكة: لم يتم تسجيل أي أمراض أو حالات في يوم التروية

  • 11:03 AM

  • 2022-07-08

مكة المكرمة - وكالات - " ريال ميديا ":

مع شروق الشمس توافد نحو مليون حاج على جبل عرفات، الجمعة؛ لأداء الركن الأعظم من فريضة الحج بعد عامين قيدت فيهما جائحة "كورونا" من عدد الحجاج إلى حد كبير.

وانشغل الكثير من الحجاج بالتلبية والاستغفار والدعاء، كما أبدوا سعادتهم الغامرة لتمكنهم من أداء الفريضة هذا العام بعد فرض قيود مشددة بسبب جائحة "كورونا".

و توجه حجاج بيت الله الحرام، يوم الجمعة، إلى صعيد عرفة لأداء ركن الحج الأعظم، وقد توافد على الأراضي المقدسة نحو مليون حاج هذا العام بعد تلقيهم لقاحات مضادة لفيروس كورونا بعد عامين من تقليص الأعداد بشكل كبير جراء الوباء.

وأمضى الحجّاج الليل في مخيّمات في وادي منى، على بُعد سبعة كيلومترات من المسجد الحرام في مكّة المكرّمة، أقدس المدن الإسلامية.

وبعد غروب الشمس، يتوجّه الحجّاج إلى مزدلفة، في منتصف الطريق بين عرفات ومنى، ليبتوا هناك قبل بدء رمي الجمرات السبت.

 

وصيام هذا اليوم العظيم لغير الحاج، يكفر الله به السنة الماضية واللاحقة، والمراد بذلك تكفير صغائر الذنوب، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله، والسنة التي بعده".

ويوم عرفة من أعظم أيام الله، تغفر فيه الزلاّت، وتجاب فيه الدعوات، وهو يوم إكمال الدين وإتمام النعمة على المسلمين، وجعله الله كالمقدمة ليوم النحر، ففيه يكون الوقوف والتضرع، والتوبة والمغفرة وإنه لمجمع عظيم، وهو أعظم مجامع الدنيا.

وقالت الحاجة المصرية "فرحانة أمين": "لم أكن أحلم أن أكون هنا، الحمد لله ربنا منَّ علينا بالحج بعد سنوات سعيت فيها لأداء الفريضة".

ولم تغب الأوطان عن دعاء الحجاج وأمنياتهم، فقال الحاج التونسي "عفيف الغانمي" (58 عاما): "شعوري اليوم شعور فياض.. شعور غريب، أطلب من ربي الاستقرار لكافة الدول ولبلدنا تونس، ونتمنى أن تنهض اقتصاديا واجتماعيا".

ويقع جبل عرفات على بعد أكثر من 20 كيلومترا إلى الشرق من مكة، وهو عبارة عن سهل منبسط، ويبعد عشرة كيلومترات من مشعر منى حيث سيتوجه الحجاج لرمي الجمرات، السبت، في أول أيام عيد الأضحى.

وعرفات هو المشعر الوحيد من المشاعر المقدسة الذي يقع خارج حدود الحرم المكي.

وبمجرد أن وصلوا إلى عرفات، جلس الحجاج، وصلى البعض، وانهمرت دموع آخرين، والتقط البعض صورا ذاتية (سيلفي) لتوثيق هذه اللحظات المهمة في حياتهم.

وتوجه بعض الحجاج إلى مسجد نمرة حتى يضمنوا أماكن لهم للاستماع إلى خطبة عرفات التي سيلقيها الشيخ "محمد بن عبدالكريم العيسى"، أمين عام رابطة العالم الإسلامي.

ويؤدي حجاج بيت الله الحرام في مسجد "نمرة"، اليوم، صلاتي الظهر والعصر جمعا وقصرا بأذان واحد وإقامتين، اقتداءً بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، وذلك بعد أن يستمعوا لخطبة عرفة.

وقال وكيل وزارة الصحة "هاني جوخدار" لوكالة الأنباء السعودية إن متابعة الأمراض الوبائية والمعدية يتم بنظام مراقبة دقيق لرصد انتشار هذه الأمراض واستشراف أي إنذار صحي مبكر لأحداث تتطلب التدخل السريع والمساندة.

كانت السعودية حظرت الحجاج من الخارج خلال العامين الماضيين، وقيدت مشاركة الراغبين في الحج من الداخل بشروط خاصة للوقاية من "كورونا".

وحج هذا العام للفئة العمرية أقل من 65 عاما، مع اشتراط استكمال التحصين بالجرعات الأساسية بلقاحات "كورونا" المعتمدة في وزارة الصحة السعودية.

وفي السنوات السابقة كان نحو 3 ملايين حاج يغطون جبل الرحمة في وادي عرفات.

وبعد قضاء النهار في مخيمات مترامية الأطراف في صعيد عرفات، تبدأ جموع الحجاج عند الغرو نفرتها إلى مزدلفة، ويصلوا بها المغرب والعشاء، ويقفوا بها حتى فجر العاشر من شهر ذي الحجة؛ لأن المبيت بمزدلفة واجب حيث بات رسول الله صلى الله عليه وسلم وصلى بها الفجر.

ويعود الحجاج إلى منى صبيحة اليوم العاشر من ذي الحجة لرمي جمرة العقبة (أقرب الجمرات إلى مكة) والنحر (للحاج المتمتع والمقرن فقط) ثم الحلق والتقصير والتوجه إلى مكة لأداء طواف الإفاضة.

ويقضي الحجاج في منى أيام التشريق الثلاث (11 و12 و13 من ذي الحجة) لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالجمرة الصغرى ثم الوسطى ثم جمرة العقبة (الكبرى)، ويمكن للمتعجل من الحجاج اختصارها إلى يومين فقط، حيث يتوجه إلى مكة لأداء طواف الوداع وهو آخر مناسك الحج.

ويقع مشعر "منى" بين مكة المكرمة ومشعر مزدلفة على بُعد 7 كيلومترات شمال شرق المسجد الحرام، وهو مشعر داخل حدود الحرم، وهو وادٍ تحيط به الجبال من الجهتين الشمالية والجنوبية، ولا يُسكَن إلا مدة الحج، ويحَدُّه من جهة مكة المكرمة جمرة العقبة، ومن جهة مشعر مزدلفة وادي محسر.

ومن جهة ثانية أعلن وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، نائب رئيس بعثة الحج حسام أبو الرب، يوم الجمعة، اكتمال وصول حجاج فلسطين إلى مشعر عرفات.

وأوضح أبو الرب، أنه تم تخصيص ما مجموعه 72 حافلة لحجاج المحافظات الشمالية/ الضفة، و26 حافلة حمولة، 50 شخصا لحجاج المحافظات الجنوبية/ غزة.

وأكد أبو الرب أن الوزارة تعمل بتوجيهات الرئيس محمود عباس والقيادة لخدمة الحجاج وتوفير احتياجاتهم والوقوف على راحتهم.

وكان وزير الاوقاف، رئيس بعثات الحج الشيخ حاتم البكري، أعلن امس، عن استكمال الاستعدادات كافة، لتصعيد الحجاج إلى المشاعر المقدسة.

وأكد أن الوزارة وضعت خطة وعظية وارشادية تخص يوم عرفة بما في ذلك خطبة عرفة، وان هناك فرقا وطواقم عمل مختلفة ستعمل على تنفيذ الخطط الموضوعة المختلفة من خلال لجنة عليا للمتابعة والإشراف.

ويبلغ عدد حجاج دولة فلسطين لموسم الحج الحالي هو الاول بعد انقطاع عامين متواصلين، بسبب جائحة "كورونا"، نحو 3100 حاج وحاجة، 1200 منهم من المحافظات الجنوبية (غزة)، والباقي من المحافظات الشمالية (الضفة).

عرفة أو جبل عرفات المشعر الوحيد الذي يقع خارج الحرم المكي، وهو عبارة عن سهلٍ منبسط، به جبل عرفات المسمى جبل "الرحمة" الذي يصل طوله إلى 300 متر.

يحيط بعرفات قوس من الجبال ووتره وادي "عرنة"، ويقع على الطريق بين مكة والطائف شرق مكة المكرمة بنحو 22 كيلومتراً، وعلى بعد 10 كيلومترات من مشعر منى، و6 كيلومترات من المزدلفة.

بمشعر عرفة جبلها المشهور، وهو أكمة صغيرة، يصعد عليها بعض الحجاج يوم الوقوف وليس الوقوف على الجبل خاصة من واجبات الحج، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "وقفت ها هنا بعرفة وعرفة كلها موقف".

ليوم عرفة فضل عظيم، إذ ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أن يوم عرفة هو أفضل يوم عند الله تعالى.

عندما يقف الحجيج في عرفات يكون أمامهم مسجد "نَمرة" وهو جبل نزل به النبي صلى الله عليه وسلم يوم عرفة في خيمة، ثم خطب فيه بعد زوال الشمس، وصلى الظهر والعصر قصرًا وجمعًا، جمع تقديم، وبعد غروب الشمس تحرك منها إلى مزدلفة.

مسجد "نمرة"، من المعالم الملاصقة لجبل عرفات وهو مؤلف من طابقين مجهزين بنظام للتبريد والمرافق الصحية، حيث يتسع لأكثر من 300 ألف من المصلين.

ويأتي الحجاج يوم عرفة إلى مسجد "نمرة" ليستمعوا إلى خطبة خطيب المسجد، ثم يصلوا الظهر والعصر بأذان وإقامتين، ثم يشرعوا بالدعاء والتضرع ومسألة الله تعالى حتى غروب الشمس.

كما أعلن رئيس لجنة الحج المركزية الأمير خالد الفيصل، أمير منطقة مكة المكرمة، عدم تسجيل أي أمراض أو حالات في يوم التروية، ضمن حجاج بيت الله الحرام لهذا الموسم 1443هـ.

وقال خالد الفيصل خلال مؤتمر صحفي عقده، الخميس: "بالرغم من جائحة كورونا خلال العامين الماضيين... إلا أن المملكة العربية السعودية لم توقف الحج"، بحسب ما جاء على موقع (العربية نت).

وأضاف: "المتطوعون على مستوى عال من الخبرة والأداء في خدمة الحجاج، ونرحب بالحجاج ونتشرف بخدمتهم في كل مكان وزمان، والمشاريع الحالية شهدت قفزة نوعية مقارنة بالعام الماضي".


وأشار الأمير خالد الفيصل إلى أن أكثر من 150 ألفاً من رجال الأمن والعاملين الميدانيين لخدمة الحجاج، وإعادة 111 ألف مخالف وأكثر من 68 ألف مركبة غير مرخصة لدخول مكة المكرمة، وضبط أكثر من 2500 مخالف لنظامي الإقامة وأمن الحدود من جنسيات مختلفة في مكة المكرمة".

يذكر أن خطة تنفيذ تصعيد حجاج بيت الله الحرام إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية، سجلت انسيابه في الحركة المرورية والتنظيمية والخدمية، وسط تكاملية الجهات الحكومية في تنفيذ مهامها وفق خطة معلنة مسبقا.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات