السبت 02 يوليو 2022

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.43 3.45
    الدينــار الأردنــــي 4.86 4.88
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.58 3.6
    الجـنيـه المـصــري 0.18 0.19

خلال مهرجان جماهيري نظمته شؤون اللاجئين بالمنظمة في غزة احياء للذكرى (74) للنكبة

د. ابو هولي: التاريخ لن يعود إلى الوراء والاحتلال الإسرائيلي إلى زوال وعودة اللاجئين الى ديارهم حتمية

انطلاق جنازة رمزية للصحافية الشهيدة شيرين ابو عاقلة جالت ساحات الجامعة مع اختتام المهرجان

  • 00:36 AM

  • 2022-05-17

غزة - " ريال ميديا ":

أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين د. احمد ابو هولي بأن القيادة الفلسطينية وشعبنا وقواه الحية ستواجه كل المشاريع التصفوية، وستعمل على تعزيز صمود الشعب الفلسطيني على الارض الفلسطينية وستلاحق الاحتلال الاسرائيلي في المحاكم الدولية، وستضعه موضع المساءلة والعقاب.

ونقل د. ابو هولي خلال المهرجان الجماهيري الذي نظمته دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية واللجنة الوطنية العليا لإيحاء ذكرى النكبة احياء للذكرى (74) للنكبة في قاعة الرياض بجامعة الأزهر – فرغ المغراقة مساء اليوم تحيات الأخ الرئيس محمود عباس "ابو مازن" وتأكيده بان حق العودة امانة في عنقه وخط احمر لدى القيادة الفلسطينية لا مساومة عليه، ولا تفريط فيه، مهما بلغت التضحيات.

وشارك في المهرجان الآلاف من ابناء شعبنا الفلسطيني بحضور عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض عام التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية أحمد حلس ومحافظ محافظة غزة ابراهيم ابو النجا ومحافظ محافظة الشمال صلاح ابو وردة ومحافظ محافظة خانيونس د. احمد الشيبي ومحافظ محافظ رفح احمد نصر وممثلي القوى وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية وممثلي المنظمات الاهلية والمؤسسات المجتمعية والمراكز النسوية والشبابية وذوي الاحتياجات الخاصة، وهيئة المتقاعدين العسكريين، والوجاء والمخاتير والشخصيات الاعتبارية والشبيبة الفتحاوية.

واكد د. ابو هولي بان الشعب الفلسطيني اثبت للعالم بأنه يأبى النسيان، ويأبى التنازل عن حق العودة، وسيبقى متمسكاً بحقوقه الوطنية مختزناً في ذاكرته أسماء مدنه وقراه مهما تغيرت.

وقال بانه لا بديل عن حق العودة الا العودة الذي أكدت عليه قرارات الشرعية الدولية، وعلى الاخص القرار 194 الصادر عن الأمم المتحدة.

واضاف: "بأن التاريخ لن يعود أبداً إلى الوراء، والاحتلال الإسرائيلي مهما بالغ في عدوانه وجبروته فهو إلى زوال وان عودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم حتمية.

واشار الى ان بطش الاحتلال وجرائمه لن يثني شعبنا عن مواصلة كفاحه على طريق الحرية والتحرير والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، مؤكداً بان قضية فلسطين لا يمكن لها أن ترسو إلى بر الأمان دون تحقيق هذا الحق، وكل من يعتقد غير ذلك فهو موغل في الوهم.

واشار الى انه على مدار سبعة عقود ونيف لم يلتئم جرح شعبنا النازف بعد، و لازال يعيش تداعيات النكبة وفصولها الاليمة ويتجرع مرارتها من خلال الاعدامات الميدانية والتصفيات الجسدية لنسائنا واطفالنا وشبابنا أمام حواجز التنكيل، وجدار الفصل العنصري، والتوسع الاستيطاني وهدم البيوت ومصادرة الاراضي في القدس والضفة المحتلتين، وفي سياسات التمييز العنصري والتطهير العرقي والتهجير القسري والاضطهاد ضد اهلنا في القدس وفي الداخل المحتل .

وقال ان الحكومة الاسرائيلية لا تزال تواصل جرائمها ضد الشعب الفلسطيني والتي شجعها في ذلك هو غياب المساءلة والارادة الدولية في محاسبتها وفرض العقوبات عليها ، وانقسام دول العالم امام هذه الجرائم بين صامت ومشارك والتي عكست ازدواجية المعايير و سياسة الكيل بمكيالين والانتقائية في تطبيقها التي انتهجتها الأمم المتحدة وبعض دول العالم في التعامل مع القضية الفلسطينية ووكالة الغوث الدولية " اونروا".

واكد بان الاونروا ستبقى عنواناً سياسياً لقضية اللاجئين الفلسطينيين وسنفشل كل محاولات تفكيكها ونقل صلاحياتها، ما دام الحل العادل لقضية اللاجئين غائباً.

وحيا د. ابو هولي ابناء شعبنا في الوطن والشتات وفي القدس كما وهي فلسطيني الداخل المحتل الذي حملوا شعار " الأرض هي موطني، وإسرائيل ليست دولتي" ووقفوا في وجه الاحتلال وقوانينه العنصرية و محاولات طمس هويّتهم الوطنية .

واكد على ضرورة انجاز المصالحة وانهاء الانقسام، وتعزيز الوحدة الوطنية تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده لافتا الى ان الوحدة الوطنية اساس قوة الوطن ومنعته، والجدار المنيع لحماية الحقوق الفلسطينية والثوابت الوطنية .

وهنأ د. ابو هولي حركة فتح بفوزها الساحق في نقابة المحامين واكتساحها جميع المقاعد الذي يؤكد بان فتح ستبقى دوماً الحارس الامين على مصالح شعبنا وحقوقه المشروعة بقيادة الرئيس ابو مازن.

وتخلل الحفل اوبريت فني عن نكبة قدمتها فرقة شمس الكرامة للتراث الفني كما تخلل المهرجان فقرات فنية وشعرية قدمتها الشاعرة فائقة الصوص وهي من الجيل الاول الذي عايش النكبة شاركتها في القاء الشعر الزهرة سوار ابو شحادة تأكيداً على تعاقب الاجيال في الحفاظ على حق العودة وحماية الرواية الفلسطينية ، وتفاعل الحضور مع أغاني الثورة الفلسطينية والدبكة الفلسطينية، كما رفع في المهرجان مئات الاعلام استجابة لقرار الرئيس برفع العلم الفلسطيني احياء لذكرى النكبة . مسيرة

وفي ختام المهرجان انطلقت جنازة رمزية للصحافية الشهيدة شيرين ابو عاقلة التي اغتالتها قوات الاحتلال الاسرائيلي بدعوة من حركة فتح ومنظمة الشبيبة الفتحاوية ودائرة شؤون اللاجئين بمشاركة د. ابو هولي وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح احمد حلس ومحافظي المحافظات، وممثلي فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وكوار الشبيبة الفتحاوية وابنائها، وجالت الجنازة الرمزية الحرم الجامعي يتقدمها تابوتاً وفريق الكشافة واعلام فلسطين وصور الشهيدة .

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات