الثلاثاء 06 ديسمبر 2022

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.4 3.42
    الدينــار الأردنــــي 4.8 4.82
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.5 3.52
    الجـنيـه المـصــري 0.18 0.19

خالد جلال: شباب الصعيد فى حاجة إلى دعم مواهبهم

جوائز "مسرح الجنوب" تذهب إلى إسبانيا والأردن والعراق

رئيس المهرجان: هدفنا الحفاظ على التراث والموروثات الشعبية

  • 00:29 AM

  • 2022-03-23

القاهرة - " ريال ميديا ":

أختتمت فعاليات الدورة السادسة من المهرجان المسرحي الدولي لشباب الجنوب بمحافظة الأقصر، خلال الفترة من 15 إلى 20 مارس برعاية وزارة الثقافة وجامعة الأقصر وهيئة تنشيط السياحة.

و قال الناقد هيثم الهوارى، رئيس المهرجان المسرحى الدولى لشباب الجنوب: إن الفكرة الرئيسية التى اعتمدت عليها عروض مهرجان مسرح الجنوب هى الاهتمام بالتراث والموروثات الشعبية، وكذلك قضايا المرأة، والهدف منها هو المحافظة على التراث، والسير الشعبية، وتذكير الناس بموروثاتهم الشعبية وهو أمر مهم جداً، خاصة بعد اندثار هذه الموروثات.

وأضاف «الهوارى» على هامش ختام فعاليات الدورة السادسة لمهرجان مسرح الجنوب، أن المهرجان يسعى لدعم وتنمية المواهب الموجودة فى الصعيد، والمحافظة على التراث والموروثات الشعبية المصرية وتسجيلها حتى لا تندثر، بالإضافة إلى فتح آفاق ومجالات جديدة فى كل مناحى الإبداع.

وأكد المخرج خالد جلال، الرئيس الشرفى للمهرجان، أن فعاليات الدورة حققت نجاحاً كبيراً، وقال: إن شباب الجنوب لديهم مواهب خاصة وإقامة مهرجانات مسرحية متتالية لهم أمر فى غاية الأهمية لأنه يدعم موهبتهم بشكل دائم ومستمر.

وأضاف أن تكريمه من إدارة المهرجان شرف كبير باعتباره واحداً من أهم المهرجانات المصرية والأفريقية، وقال: سعدت بتقديم ورشة عمل على مدار أيام المهرجان حضرها عدد من شباب المسرحيين فى الأقصر ووجدت أنهم فى حاجة كبيرة للدعم وتنمية للمواهب الحقيقية الموجودة فى الصعيد.

واختتمت مساء الأحد فعاليات الدورة السادسة من المهرجان المسرحى الدولى لشباب الجنوب.

وتضمنت فعاليات الختام مشاركة فرقة بنات التحطيب التابعة لجمعية تنمية الصعيد ثم استعراض بعنوان «لسه الأحلام» تأليف وألحان محمد مصطفى وغناء دعاء رجب وشيماء النوبى وبمشاركة فرقة الفنون الشعبية بالأقصر ومن إخراج محمد

مرسى، ثم تكريم الفرق المشاركة فى المهرجان وتكريم الرعاة.. بعدها تم تكريم المخرج الكبير خالد جلال والذى سبق وأصدرت إدارة المهرجان كتاباً خاصاً له كتبه الناقد المسرحى باسم صادق ثم توزيع الجوائز.

واستحوذت إسبانيا والأردن والعراق على معظم جوائز المهرجان، حيث فازت فرقة الهاية المستقلة بعرض «فستان فرح»، وفرقة الكرنك المسرحية الحرة بعرض «حسن ونعيمة»، وفرقة الجنوبى المسرحية الحرة بعرض «موسم الهجرة إلى الشمال» بجوائز دعم الإنتاج وتقدر قيمتها بـ10 آلاف جنيه مقدمة من مؤسسة مصر الخير.

وذهبت جائزة أفضل عرض، ونال فى المركز الأول العرض الإسبانى «مهرجون» إخراج تونى كاسلا، والمركز الثانى للأردن «قطار الباقورة» تأليف وإخراج إياد الريمونى، وذهب المركز الثالث للعراق «جندر مان» تأليف وإخراج دكتور أنس راهى.

وذهبت جائزة أفضل إخراج للمخرج تونى كاسلا عن إخراجه للعرض الإسبانى «المهرجون»، والمركز الثانى للمخرج إياد الريمونى عن إخراجه لعرض «قطار الباقورة» من الأردن، والمركز الثالث ذهب د. أنس راهى عن إخراجه عرض «جندر مان» من العراق.

وذهبت جائزة أفضل سينوغرافيا لميس الزعبى عن سينوغرافيا عرض «تراتيل ثورة نساء» من الأردن، ود. أنس راهى عن سينوغرافيا عرض «جندر مان» من العراق، وإياد الريمونى عن سينوغرافيا عرض «قطار الباقورة» من الأردن.

وذهبت جائزة أفضل نص مناصفة لموسى البلوشى عن

نص «العريش» سلطنة عمان، وإياد الريمونى عن نص «قطار الباقورة» من الأردن.

وجائزة أفضل ممثل لمثنى الزبيدى عن دوره فى عرض «قطار الباقورة» الأردن، والمركز الثانى لأحمد كريم عن دوره فى عرض «جندر مان» العراق، والمركز الثالث لنور الدين مازن عن دوره فى عرض «جندر مان» العراق.

وجائزة أفضل ممثلة لإليزابيث كويفيدو عن دورها فى عرض «مهرجون»، والمركز الثانى مناصفة بين ميس الزعبى عن دورها فى عرض «قطار الباقورة» من الأردن، وأريادنا دى فيلار عن دورها فى عرض «مهرجون» إسبانيا.

وجائزة المركز الثالث مناصفة بين شفاء الجراح عن دورها فى عرض «تراتيل ثورة نساء» من الأردن، ورشا جميل عن دورها فى عرض «موسم الهجرة إلى الشمال» مصر.

وأوصت لجنة التحكيم بطرح النصوص الفائزة فى مسابقة التأليف فى كل دورة من دورات المهرجان للتسابق بين الفرق لإنتاجها خلال الدورات التالية وذلك لربط المسابقتين فى سياق واحد تحت العنوان الخاص بالمهرجان نفسه، وإقامة ندوة علمية وحلقة نقاشية حول القضايا المتعلقة بمفهوم التراث واستخدامه فى العرض المسرحى.

وحققت فعاليات المهرجان نجاحاً كبيراً، بينها العروض الفنية للأطفال المرضى فى مستشفى شفاء الأورمان بالأقصر، وأقيمت ورش تدريبية مجانية، وهى ورشة الإخراج وقدمها المخرج الكبير خالد جلال، وورشة الإعداد والدراماتورج قدمها د. مصطفى سليم، وورشة التمثيل قدمها المخرج أحمد السيد، وورشة الديكور قدمتها: د. عايدة علام، وورشة التأليف المسرحى قدمها الكاتب بكرى عبدالحميد، وورشة الإخراج المخرج محمد مرسى، وورشة المسرح الكوميدى قدمها المخرج العراقى د. كريم خنجر، وورشة العرائس قدمها المخرج عمرو حمزة، وورشة مسرح الشارع قدمها المخرج العراقى نجاة نجم وأقيمت بكلية الفنون الجميلة وقصر ثقافة الأقصر.

كما نجح المهرجان فى تقديم عروض فى قرى «حياة كريمة» منها قرية النجوع مركز إسنا مركز أرمنت، والذى تضمن أتوبيس الحكى، عروض الأراجوز، عروض العرائس، بالإضافة إلى العرض المصرى «غيط البنات» من إخراج محمود الشوكى.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات