الخميس 01 ديسمبر 2022

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.4 3.42
    الدينــار الأردنــــي 4.8 4.82
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.5 3.52
    الجـنيـه المـصــري 0.18 0.19

تطورات العملية العسكرية الروسية..اليوم 23

  • 23:59 PM

  • 2022-03-18

وكالات - " ريال ميديا ":

دخلت العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا اليوم الـ 23، التي بدأت يوم 24 فبراير 2022..

ويواصل الجيش الروسي تدمير الأهداف العسكرية الأوكرانية، وسط استمرارالغرب بإمداد كييف بالسلاح والدعم المادي والمعنوي.

آخر التطورات الميدانية وردود الفعل الدولية على العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا

فون دير لاين تعلن بدء "مسار أوكرانيا الأوروبي"

أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، أن أوكرانيا بدأت مسارها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وذكرت فون دير لاين، يوم الجمعة، على حسابها الرسمي في "تويتر"، أنها طمأنت الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي بشأن "دعم الاتحاد الأوروبي الثابت" لبلده.

وتابعت: "مسار أوكرانيا الأوروبي انطلق الآن. تتطلب الأوقات كهذه الرؤية والثبات والجلد اللازم لاتخاذ خطوات صعبة واحدة تلو أخرى، وستمضي المفوضية الأوروبية قدما في هذا السبيل".

بدوره، أكد زيلينسكي عبر "تويتر" أن الاتحاد الأوروبي سيعد رأيه بشأن طلب أوكرانيا الانضمام إليه في غضون بضعة أشهر، مضيفا: "نمضي قدما نحو هدفنا الاستراتيجي معا".

ويأتي ذلك على خلفية مواصلة روسيا عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

الدفاع الروسية تكشف خسائر الجيش الأوكراني منذ بدء العملية العسكرية الخاصة

أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، الجنرال إيغور كوناشينكوف، يوم الجمعة، أن طيران القوات المسلحة الروسية قام خلال يوم واحد بتدمير 54 هدفا عسكريا أوكرانيا، كما أسقطت وسائل الدفاع الجوي طائرة مسيّرة واحدة.

وقال كوناشينكوف في إحاطة: "قامت قوات الطيران العملياتي والتكتيكي بإصابة 54 هدفا عسكريا أوكرانيا، من بينها: 3 نقاط قيادة، و4 راجمات صواريخ، و4 مستودعات للذخيرة، و44 مكانا لتكديس المعدات العسكرية".

النرويج: قرار الاتحاد الأوروبي بشأن RT و"سبوتنيك" يثير تساؤلات

أعلنت وزيرة الخارجية النرويجية، أنيكين خيويتفيلدت، عن انضمام بلادها إلى سلسلة من العقوبات الأوروبية ضد روسيا باستثناء العقوبات ضد قناة RT ووكالة "سبوتنيك" بسبب تساؤلات مثارة حولها.

خلال اتصال هاتفي.. بوتين يحدد لماكرون شروط روسيا الأساسية لتطوير الاتفاق المحتمل مع أوكرانيا

 

أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مكالمة هاتفية مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون؛ وذلك لبحث الوضع في أوكرانيا.

وأوضح الكرملين في بيان أنه "بمبادرة من الجانب الفرنسي، جرت محادثة هاتفية بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون، تم خلالها متابعة تبادل الآراء حول الوضع في أوكرانيا".

"المركزي" الروسي يتوقع ارتفاع التضخم في 2022 و2023

نقلت وكالة "إنترفاكس" للأنباء عن بيان لمحافظة البنك المركزي الروسي إلفيرا نابيولينا الجمعة، قولها إن التضخم في روسيا سيكون أعلى مما كان متوقعاً بالنسبة لعامي 2022 و2023، لكن البنك المركزي "لن يسمح له بالتمدد". 

وذكرت الوكالة أن بيان نابيولينا صدر بعد اجتماع لمجلس محافظي البنك المركزي الجمعة.

وقالت نابيولينا "لا يمكن أن يحدث سريعاً ضبط نسبي للأسعار. هذا يعني أن التضخم سيظل مرتفعاً لبعض الوقت، لكننا لن نسمح للتضخم بالتمدد".

وأضافت "من الصعب للغاية في الوقت الحالي أن نقدم أرقاماً محددة للمستقبل. التضخم هذا العام والأرجح للعام المقبل أيضاً، سيكون أعلى مما تم تقديره سابقاً. سينخفض الناتج القومي الإجمالي في الأرباع المقبلة".

وقالت نابيولينا، إن البنك المركزي يعتزم الكشف عن توقعات جديدة للقطاعات الاقتصادية خلال اجتماع مهم سيعقد في 29 أبريل.

وأشارت إلى أن الغموض الأساسي هو شروط التجارة الخارجية "وسط ضغوط متزايدة جراء العقوبات".

الخارجية الأوكرانية: زيلينسكي جاهز للقاء بوتين "حتى ولو غدا"

صرح وزير الخارجية الأوكراني، دميتري كوليبا، أن الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي جاهز للقاء نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في أي لحظة، إذا كان الأخير جاهزا له أيضا.

وردا على سؤال صحفي حول امكانية موعد محتمل للقاء زيلينسكي وبوتين قال كوليبا في حديثه لصحيفة "الحقيقة الأوكرانية": "إذا أظهر بوتين استعداده لمثل هذا اللقاء، فيمكن أن يجري حتى ولو غدا أو بعد غد. إن الرئيس زيلينسكي جاهز لهذا اللقاء. إن موقفه واضح للغاية، وتم صياغته في كل القضايا، وأوكرانيا جاهزة لهذا الحوار".

وأضاف أن هناك منافسة بين البلدان المختلفة لاستضافة مثل هذا الاجتماع، متابعا: "يمكنني القول إن المنافسة على حق عقد لقاء بين زيلينسكي وبوتين أكثر شراسة من المنافسة على الألعاب الأولمبية".

أعلن مستشار مكتب الرئاسة الأوكرانية، عضو الوفد الأوكراني في المفاوضات مع روسيا، ميخائيل بودولياك، سابقا، عن إعداد وثائق ضرورية للمحادثات المباشرة المحتملة بين بوتين وزيلينسكي. من جانبه قال الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، إن بوتين لا يمكن ولا يجب أن يلتقي مع زيلينسكي لإجراء أي مناقشات، بل فقط للموافقة على الاتفاقيات التي يجري التوصل إليها.

استطلاع: معظم المواطنين الروس يثقون بالرئيس بوتين ويقيمون عمله إيجابيا

أظهرت نتائج استطلاع للرأي العام الروسي، يوم الجمعة، أجراه صندوق "الرأي العام" أن الرئيس فلاديمير بوتين يحظى بثقة 79.6 بالمئة من المواطنين ، وأن ما يقرب من 77.2 بالمئة منهم يقيّمون بشكل إيجابي العمل الذي يقوم به.

وبحسب الاستطلاع فقد "بلغ معدل الموافقة على أنشطة الرئيس في الفترة من 7 مارس/ آذار إلى 13 مارس 77.2 بالمئة، وبلغت نسبة الثقة في الرئيس بوتين لنفس الفترة 79.6 بالمئة من المستطلعة آراؤهم".

وجرى الاستطلاع بمبادرة من صندوق "الرأي العام- سبوتنيك" في الفترة من 7 إلى 13 مارس. وشمل 1600 شخص روسي تبلغ أعمارهم 18 عاما فما فوق.

وتم الاستطلاع عبر المقابلات الهاتفية. بالنسبة لهذه العينة، حيث لا يتجاوز احتمال الحد الأقصى لحجم الخطأ وفق افتراض نسبته 95 بالمئة الــ 1 بالمئة فقط.

الكرملين: بوتين يبحث جرائم حرب في أوكرانيا مع شولتس 

أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتهم خلال مكالمة هاتفية مع المستشار الألماني أولاف شولتس، القوات الأوكرانية بارتكاب جرائم حرب وقال إن كييف تعرقل المحادثات مع موسكو.

وذكرت الرئاسة الروسية في بيان أصدرته يوم الجمعة أن بوتين خلال المكالمة "لفت إلى قصف القوات الأوكرانية أحياء سكنية في مدينتي دونيتسك وماكييفكا ما أسفر عن سقوط العديد من الضحايا"، وحمل الغرب المسؤولية عن "تجاهل جرائم الحرب هذه".

وشدد الرئيس الروسي، وفقا للبيان، على أن القوات الروسية تفعل كل ما بوسعها من أجل إنقاذ حياة المدنيين، خصوصا من خلال فتح ممرات آمنة لخروج المواطنين من المدن الموجودة ضمن منطقة القتال".

وأشار البيان في هذا الصدد إلى إجلاء نحو 43 ألف شخص من مدينة ماريوبول الأوكرانية المطلة على بحر آزوف خلال عملية إنسانية يوم أمس 17 مارس.

وأضاف البيان أن بوتين أطلع شولتس أيضا على تقييماته للمحادثات الافتراضية المتواصلة بين وفدي مفاوضين روس وأوكرانيين، مع التأكيد على أن "نظام كييف يحاول بكافة الأساليب عرقلة العملية التفاوضية من خلال طرح اقتراحات غير واقعية جديدة".

وتابع البيان: "غير أن الجانب الروسي على الرغم من ذلك مستعد لمواصلة البحث عن حلول ضمن إطار نهجه المبدئي معروف جيدا".

هذا وأكد المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف أن بوتين سيجري مساء اليوم مكالمة هاتفية أخرى مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وكان بوتين قد أجرى سلسلة اتصالات مع ماكرون وشولتس في الأسابيع الأخيرة على خلفية بدء روسيا عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

فرنسا: نأمل أن تؤدي العقوبات ضد روسيا إلى إجبار "بوتين" على تغيير خططه

: أعرب المتحدث باسم الحكومة الفرنسية يوم الجمعة، عن أمله بأن تؤدي العقوبات ضد روسيا إلى إجبار فلاديمير بوتين على تغيير خططه.

وقال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية غابرييل أتال: إن "العقوبات التي فرضتها الدول الغربية على روسيا ردا على غزو موسكو لأوكرانيا بدأت في إحداث "تأثير حقيقي".

وأشار أتال لقناة "بي إف إم": التلفزيونية "نأمل أن تجبر هذه العقوبات (الرئيس الروسي) فلاديمير بوتين على تغيير خططه".

وأضاف: "هدفنا المتبقي هو الحصول على وقف إطلاق النار". مضيفا أن "الرئيس ماكرون سيتحدث مرة أخرى مع الرئيس الروسي بوتين قريباً".

وتواصل القوات المسلحة الروسية، للأسبوع الثالث، تنفيذ عمليتها العسكرية الخاصة، بهدف حماية دونباس ونزع سلاح أوكرانيا لدرء التهديدات الصادرة من الأراضي الأوكرانية لأمن روسيا.

بريطانيا تلغي ترخيص قناة "آر تي" الروسية

قالت هيئة تنظيم وسائل الإعلام في بريطانيا "أوفكوم" يوم الجمعة، إنها ألغت ترخيص قناة "آر تي" التلفزيونية المدعومة من روسيا للبث في المملكة المتحدة بشكل فوري.

وقالت "أوفكوم" على تويتر: "نحن لا نعتبر أن "آر تي" "ملائمة ومناسبة" للحصول على رخصة بث في بريطانيا ولا يمكننا أن نقتنع بأنها يمكن أن تكون مذيعًا مسؤولاً".

وأشارت "أوفكوم" إلى أن هذا الإجراء يأتي على خلفية 29 تحقيقا تجريها حاليا في "مدى حياد أخبار "آر تي" وتغطيتها للأحداث المرتبطة بالغزو الروسي لأوكرانيا، وأن "آر تي" تحظى بالتمويل من قبل الحكومة الروسية وتبني قوانين جديدة داخل روسيا تجرم بالفعل أي صحافة مستقلة مختلفة عن الخطاب الإعلامي للدولة الروسية".

وفي ذلك قالت الخدمة الصحفية لـ"آر تي" في تصريح لوكالة "سبوتنيك" إنه لا شك في أن قرار "أوفكوم" بإلغاء رخصة البث الخاصة بـ "آر تي" "قرار سياسي".

في وقت سابق ، أعلن رئيس المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، عن عرقلة عمل عدد من وسائل الإعلام الروسية في الاتحاد الأوروبي، كإحدى إجراءات العقوبات فيما يتعلق بالعملية الخاصة التي نفذتها روسيا لنزع السلاح من أوكرانيا.

وتواصل القوات المسلحة الروسية، للأسبوع الثالث، تنفيذ عمليتها العسكرية الخاصة، بهدف حماية دونباس ونزع سلاح أوكرانيا لدرء التهديدات الصادرة من الأراضي الأوكرانية لأمن روسيا.

لافروف: الغرب حاول تحويل أوكرانيا لدولة معادية لروسيا ونحتاج إلى وقت لتجاوز عواقب هذا التأثير

تحدث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الجمعة، عن آخر مستجدات الوضع في أوكرانيا والعقوبات الغربية المفروضة على موسكو وغيرها من الملفات الملحة.

وقال لافروف في مقابلة حصرية أجرتها معه شبكة "RT"، إنّ الغرب حاول تحويل أوكرانيا لدولة معادية لروسيا ونحتاج إلى وقت لتجاوز عواقب هذا التأثير ا

وأكد، أنّ ما يجري في أوكرانيا يعكس بلوغ النهج الغربي الرامي إلى تهميش روسيا ذروته، مشدداً أنّ الولايات المتحدة تسعى لإعادة العالم إلى نموذج أحادي القطب

وتابع، أنّ أوروبا توقفت بالكامل تقريبا عن الدفاع عن استقلالها أمام الولايات المتحدة، والعقوبات ضد روسيا حاليا غير مسبوقة لكننا سنصمد وسنتكيف مع الواقع الجديد

ونوه، إلى أنّ الأوهام بأننا نستطيع الاعتماد على الشركاء الغربيين مدمرة بالكامل، و الدول الشرقية مستعدة أكثر للتعاون مع روسيا بناء على مبدأ الاحترام المتبادل

وأوضح، أننا وجدنا أدلة على تحضيرات أوكرانيا بعد فشلها في تطبيق اتفاقات مينسك لهجوم شامل على جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك، ولا نستبعد إمكانية أن تكون أوكرانيا قد شكلت أكبر مشروع للبنتاغون في تطوير مختبرات بيولوجية

واستبعد لافروف أيضاً، إمكانية أن تكون أوكرانيا قد شكلت أكبر مشروع للبنتاغون في تطوير مختبرات بيولوجية، منوهاً أنّ روسيا تصر على ضرورة مناقشة الوضع حول المختبرات البيولوجية في أوكرانيا ضمن مجلس الأمن الدولي

وتابع، أنّ أي شحنات أسلحة تصل أوكرانيا من الخارج ستشكل هدفا عسكريا مشروعا لروسيا، وكييف تدرك أن بايدن لن يسمح بحظر الطيران فوق أوكرانيا وتعول على ساسة أمريكيين أقل مسؤولية

وأكمل، أنّ الغرب يخوض حربا إعلامية ضد روسيا تشمل عناصر للإرهاب الإعلامي، وحاول تحويل أوكرانيا إلى دولة معادية لروسيا وهذه المساعي خلفت آثارا على الأوكرانيين

وأشار، إلى أننا سنحتاج إلى بعض الوقت للتخلص من الإرث السلبي لتأثير الغرب على أوكرانيا

"أ ف ب": وكالة الطاقة الدولية تدعو إلى خفض استهلاك النفط في ظل مخاوف بشأن الإمدادات

نقلت وكالة "أ ف ب"، عن وكالة الطاقة الدولية دعوتها إلى خفض استهلاك النفط في ظل مخاوف بشأن الإمدادات

وكانت وكالة الطاقة الدولية قالت يوم الأربعاء، إن 3 ملايين برميل يومياً من النفط الروسي ومنتجاته قد لا تصل إلى الأسواق مع بداية أبريل (نيسان) المقبل، في أعقاب غزو روسيا أوكرانيا، في ظل العقوبات وإحجام المشترين، وهو ما يمثل "صدمة" في إمدادات النفط العالمية.

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري: "نتوقع انخفاضاً في إجمالي الصادرات يصل إلى 2.5 مليون برميل يومياً، يمثل الخام 1.5 مليون برميل يومياً منها، والمنتجات مليون برميل يومياً".

وتوقعت كذلك تراجع الطلب المحلي الروسي على منتجات النفط. وقالت الوكالة، ومقرها باريس: "هذه الخسائر ستزداد إذا ما تصاعد الحظر والاستياء العام".

وخفضت وكالة الطاقة من توقعاتها للطلب العالمي على النفط في الفترة من الربع الثاني وحتى الربع الرابع من عام 2022 بمقدار 1.3 مليون برميل يومياً، مشيرة إلى أن ارتفاع أسعار السلع والعقوبات على روسيا "من المتوقع أن يكبحا بشكل ملموس نمو الاقتصاد العالمي" إضافة إلى أثر التضخم.

كما خفضت توقعات نمو الطلب للعام بأكمله بواقع 950 ألف برميل يومياً إلى 2.1 مليون برميل يومياً على أساس متوسط طلب يبلغ 99.7 مليون برميل يومياً. ويعني هذا أن العام الحالي سيكون الثالث الذي ينخفض فيه الطلب عن مستويات ما قبل الوباء.

وأدت الحرب في أوكرانيا إلى تقلبات كبيرة في أسعار النفط التي اقتربت من مستويات قياسية (بلغ سعر برميل "خام برنت" 139.13 دولار في 7 مارس قبل أن تتراجع.

روسيا تفرض حظر طيران فوق منطقة دونباس

ذكرت وكالة إنترفاكس للأنباء، الجمعة، نقلا عن مسؤول بجمهورية دونيتسك الشعبية الانفصالية أن روسيا فرضت حظر طيران فوق منطقة دونباس.

ومنذ بدء الحرب الروسية-الأوكرانية في 24 مارس، دعا الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي حلف الناتو إلى تطبيق حظر طيران فوق بلاده، وكرر الأمر وزير الخارجية، دميترو كوليبا.

إسرائيل تنسق مع روسيا لإنشاء مستشفى ميداني في أوكرانيا

أفادت وسائل إعلام عبرية بأن إسرائيل نسقت خطة إنشاء مستشفى ميداني في أوكرانيا مع روسيا، وأعطت تل أبيب لموسكو الإحداثيات لضمان عدم مهاجمة هذه المنشأة الصحية.

ونقل موقع "واللا" العبري عن مسؤولين إسرائيليين، قولهم إن السفير الإسرائيلي في موسكو، ألكسندر بن تسفي، التقى مع نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، الأسبوع الماضي، وأطلعه على الخطط بهذا الشان.

وأشار الموقع إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، طرح هذه القضية أثناء اتصاله بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بعد أن قرر مجلس الوزراء الإسرائيلي إنشاء المستشفى الميداني في أوكرانيا.

ضابط أوكراني سابق: تحرير ماريوبول أمر مهم وداعم لجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك

 

قال الضابط السابق في جهاز الأمن الأوكراني، فاسيلي بروزوروف، إن تحرير مدينة ماريوبول له معنى رمزي مهم ومفيد لجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك الشعبيتين.
وقال الضابط: "سيتم تحرير ماريوبول بأي شكل من الأشكال ، فالعديد من الخطوط المختلفة مرتبطة بها، وليست فقط الخطوط العسكرية.

وأضاف :"   تحرير ماريوبول يفتح ممرا لوجستيا روستوف-أوديسا. في العهد السوفيتي، كان هناك طريق روستوف- إزمايل على طول الساحل بأكمله لبحر آزوف، إذا تم تحرير ماريوبول وفتح هذا الطريق، فسيكون كل شيء من تاغانروغ إلى خيرسون تحت السيطرة، ما يسهل عبور قوافل المساعدات الإنسانية".

بالإضافة إلى ذلك ، فإن تحرير المدينة سيصبح عاملا سياسيا ونفسيا قويا، حسب اعتقاده: "لطالما كانت ماريوبول رمزا.. وتحريرها سيكون بمثابة ارتفاع هائل في الروح المعنوية للجمهوريتين لوغانسك ودونيتسك".

مجلس الشيوخ يوبخ شركة أمريكية بسبب نشاطها في روسيا
انتقد عضوان كبيران من الحزب الديمقراطي في مجلس الشيوخ الأمريكي شركة "كوخ اندستريز" الخميس، لمواصلة نشاطها في روسيا رغم مغادرة مئات الشركات الأمريكية أو تقليص عملها فيها بعد غزو أوكرانيا. ودعا تشاك شومر زعيم الغالبية في مجلس الشيوخ، ورون وايدن رئيس اللجنة المالية في بيان شركة كوخ إلى "تقديم قيم الديمقراطية على أرباحها".

وجاءت الانتقادات بعد أن تبرير الشركة التي تعد مانحاً رئيسياً للمرشحين الجمهوريين والمحافظين، مواصلة العمل في روسيا بالمخاوف على سلامة أكثر من 600 عامل.

وقال دايف روبرتسون رئيس شركة كوخ: "لن نتخلى عن موظفينا هناك أو نسلم منشآت التصنيع إلى الحكومة الروسية لتتمكن من العمل والاستفادة منها"، مضيفاً أن ذلك "سيعرض موظفينا هناك فقط لخطر أكبر، وسيضر أكثر مما ينفع".

وأدان روبرتسون "العدوان المروع والبغيض على أوكرانيا"، قائلاً إن كوخ ملتزمة بالعقوبات والقوانين المعمول بها.

وكوخ، واحدة من 27 شركة غربية فقط "تحدت مطالب" الخروج من روسيا، وفقاً لقائمة أعدها جيفري سونينفالد الأستاذ في كلية الإدارة في جامعة يال، الذي وثق انسحاب أكثر من 400 شركة بينها أكسون موبيل، وماكدونالدز، وجنرال موتورز.

وفي مقال نشرته مجلة "فورتشن" أشاد سونينفالد وستيف تيان، الأستاذ أيضاً في جامعة يال، بالرؤساء التنفيذيين "الشجعان" الذين عاقبوا موسكو.

وكتبا "بينما نشاهد ذبح الآلاف من المدنيين الأبرياء، فإن الحصار الاقتصادي أفضل بالتأكيد من القنابل والرصاص" وشبها الشركات التي بقيت في روسيا بالشركات التي تعاونت مع نظام هتلر في الحرب العالمية الثانية.

عقوبات جديدة تفرضها دول غربية ضد روسيا

 تواصل بعض الدول هجومها الواسع ضد روسيا بفرض مزيد من العقوبات ضد كيانات حكومية وأفراد بهدف تضييق الخناق وسعيها الممنهج لتدمير الاقتصاد وسط مخاوف الكثيرين من تضرر الاقتصاد العالمي.

وفرضت السلطات الأسترالية عقوبات على 11 مصرفا ومؤسسة حكومية روسية أخرى، بما في ذلك صندوق الثروة الوطني ووزارة المالية.

وقال وزير الخارجية الأسترالي ماريس باين:"تشمل قائمة (العقوبات) اليوم صندوق الثروة الوطني لروسيا، ووزارة المالية في الاتحاد الروسي. وبالنظر إلى الإدراج الأخير في القائمة البنك المركزي لروسيا، فإن عقوبات أستراليا تؤثر الآن على جميع هياكل الدولة الروسية المسؤولة عن إصدار أو إدارة الديون السيادية"، 

وفرضت السلطات الأسترالية عقوبات على بنوك مثل "Sberbank" و "Gazprombank" و "VEB" و "VTB" و "Rosselkhozbank" و "Sovcombank" و "Novikombank" و "Alfa-Bank" و "  Credit Bank of Moscow. وفقا لباين، تمثل هذه البنوك 80٪ من إجمالي الأصول المصرفية الروسية.

بالإضافة إلى ذلك، وسعت أستراليا قائمة الأوليغارشية الروسية المقربة من الرئيس الروسي وأضافت الملياردير أوليغ ديريباسكا وفيكتور فيكسيلبيرج، رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات رينوفا، إلى القائمة السابقة المكونة من 41 رجل أعمال وعائلاتهم.

من جهتها فرضت اليابان عقوبات إضافية، شملت 15 شخصا و9 منظمات من روسيا، بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية. وسيتم تجميد أصول هؤلاء الأفراد والمنظمات في اليابان.

وتضمنت قائمة العقوبات الممثلة الرسمية لوزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، ونائب وزير الدفاع الروسي يونس بيك إيفكوروف وغيرهم، وكذلك روسوبورون إكسبورت، وطائرات الهليكوبتر الروسية، و"روسنفت إيرو" وغيرها.

كما وسعت هولندا من قائمة عقوباتها، وجمدت الأصول الروسية مقابل 200 مليون يورو، نقلا عن رئيس البنك المركزي الهولندي كلاس كنوث.

وفي اليوم السابق، ذكر وزير المالية الهولندي، سيغريد كاج، أن البنوك وصناديق الاستثمار والمعاشات التقاعدية في هولندا لديها ستة ملايين يورو من الأصول الروسية المجمدة:"أستطيع أن أقول إننا خلال هذه الفترة جمدنا أو اعتقلنا أكثر من 200 مليون يورو..هذا الرقم قبل أسبوع، وسوف ينمو".

الجيش الروسي يوزع مساعدات إنسانية على المدنيين في مقاطعة خاركوف الأوكرانية 

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، يوم  الجمعة، أن الجيش الروسي قدم حوالي 100 طن من المساعدات الإنسانية إلى السكان في منطقة تشوغويفسكي بمقاطعة خاركوف في شمال شرق أوكرانيا.

وقالت الوزارة في بيان: "تم تقديم كمية جديدة من المساعدات الإنسانية من روسيا إلى سكان المناطق المحررة في منطقة تشوغويفسكي في مقاطعة خاركوف (أوكرانيا). وتم نقل شحنة من البضائع الإنسانية التي بلغ حجمها الإجمالي حوالي 100 طن عبر نقطة التفتيش الحدودية في منطقة بيلغورود"، مشيرة إلى أن هذه الشحنة تحتوي على  مواد غذائية وأدوية للمؤسسات الطبية.

سياسي أمريكي: الولايات المتحدة تدفع زيلينسكي نحو مواصلة المجزرة

يعتقد ضابط القوات الخاصة الأمريكية السابق، جو كينت، الذي يترشح لمجلس النواب بالكونغرس، أن الساسة الأمريكيين يدفعون القيادة الأوكرانية إلى المجزرة، متجاهلين الدبلوماسية.

وقال كينت، وهو الجمهوري من ولاية واشنطن، في بث قناة "Fox News" إن الساسة الأمريكيين بمن فيهم أعضاء الحزب الجمهوري: "يلقون خطابات في مؤتمرات كبيرة تحت الأعلام الأوكرانية للتعبير عن تضامنهم مع شعب الدولة الأخرى". وأشار إلى أنه لا يؤيد أعمال السلطات الروسية لكن يرى أن إدارة الرئيس الديمقراطي جو بايدن تعير اهتماما زايدا للدعم العسكري لكييف لتحويل الأنظار عن القضايا الداخلية، بمن فيها الهجرة. وأشار إلى أن واشنطن تتجاهل "حقيقة بحث اقتراح حول إحلال السلام" في أوكرانيا.

وأضاف: "إننا ندفع (الرئيس الأوكراني فلاديمير) زيلينسكي ونحث (الأوكرانيين) على مواصلة المجزرة دون تأييدهم في السير نحو الطريق إلى التسوية السياسية".

وعبر كينت عن اعتقاده بأن التصعيد في أوكرانيا يعد "أفضل أسلوب لصرف الانتباه عن الأزمة السياسية" داخل الولايات المتحدة.

وكان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قد أعلن أثناء خطابه في البيت الأبيض بشأن تقديم مساعدات عسكرية لكييف، الأربعاء الماضي، أن الولايات المتحدة تنوي تقديم الأسلحة الإضافية لأوكرانيا، بما فيها أنظمة الدفاع الجوي والمسيرات والأنظمة المضادة للدبابات والأسلحة النارية والذخائر. وأضاف أن واشنطن ستخصص 800 مليون دولار كمساعدات عسكرية لأوكرانيا ليبلغ مجموع هذه المساعدات 1 مليار دولار في الأسبوع الجاري.

إيران أنشأت نظامًا مصرفيًا سريًا للإلتفاف على عقوبات واشنطن

نقلت صحيفة "​وول ستريت جورنال​" الأميركية، عن مسؤولين غربيين مطلعين، أن ​إيران​ أنشأت نظاما مصرفيًا سريًا للالتفاف على عقوبات ​واشنطن​، ما مكنها من تحمل الحصار الاقتصادي.

ووفقًا لدبلوماسيين غربيين ومسؤولي استخبارات ووثائق تحصلت عليها الصحيفة، فإن إيران "أنشأت نظامًا مصرفيًا وماليًا سريًا للتعامل مع عشرات المليارات من الدولارات من التجارة السنوية المحظورة بموجب العقوبات التي تقودها ​الولايات المتحدة​".

وأشارت الصحيفة، إلى أن هذا النظام المالي السري "مكن ​طهران​ من تحمل الحصار الاقتصادي ومنحها نفوذًا في المحادثات النووية متعددة الأطراف". وأكدت أن "النظام الذي يتألف من حسابات في البنوك التجارية الأجنبية، والشركات الوكيلة المسجلة خارج البلاد، والشركات التي تنسق التجارة المحظورة... ساعد طهران على مقاومة ضغوط إدارة ​بايدن​، وشراء الوقت للمضي قدمًا في برنامجها النووي حتى أثناء المفاوضات الجارية".

 سرقة مئات السترات الواقية من الرصاص فبل إرسالها إلى أوكرانيا

سُرق ما بين 300 و400 سترة واقية من الرصاص مقدمة من شرطيين إلى منظمة غير حكومية مؤلفة من أميركيين متحدرين من أصل أوكراني وكان مقررا إرسالها إلى أوكرانيا، على ما أعلنت شرطة نيويورك والمنظمة المعنية.

وأشارت ناطقة باسم شرطة نيويورك لوكالة فرانس برس إلى رصد عملية "سطو" في مقر المنظمة غير الحكومية "اللجنة الأميركية للمجلس الأوكراني" (يو سي سي ايه) في جنوب مانهاتن، حيث "سُحب حوالى 400 سترة واقية من الرصاص من مكانها".

وقالت: "لم يتم توقيف أحد والتحقيق مستمر" في القضية.

وأكد ناطق باسم المنظمة غير الحكومية لوكالة فرانس برس أن ما يقرب من "ثلث السترات الواقية من الرصاص اختفت" مطلع الأسبوع الجاري، لكن لا المنظمة ولا الشرطة "تعلمان" هوية الجهة المسؤولة عن هذه العملية "ولا سببها ولا الطريقة التي حصلت فيها".

وكانت هذه السترات المستعملة قُدمت من شرطة جزيرة لونغ أيلاند التي تضم حيّي بروكلين وكوينز في نيويورك، وكان مقررا إرسالها إلى جهات ناشطة في العمل الإنساني في أوكرانيا والمناطق الحدودية في هذا البلد لنقل المساعدات بالشاحنات، وفق الناطق باسم المنظمة.

وقالت المنظمة نفسها إنها تشرف على عمل عشرات المنظمات الأميركية الأوكرانية في الولايات المتحدة حيث يعيش ما بين 1.2 مليون إلى 1.5 مليون أوكراني أو أميركي من أصل أوكراني.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات