الاحد 26 يونيو 2022

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.43 3.45
    الدينــار الأردنــــي 4.86 4.88
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.58 3.6
    الجـنيـه المـصــري 0.18 0.19

حركة الجهاد : استقبال قادة العدو في العواصم العربية تشجيع لعدوانهم على الشعب الفلسطيني

بينيت في أول زيارة رسمية لرئيس وزراء إسرائيلي إلى البحرين

حماس: زيارة بينيت للبحرين مرفوضة ولن تعطي إسرائيل الشرعية

  • 01:21 AM

  • 2022-02-15

المنامة - غزة - " ريال ميديا ":

وصل رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي "نفتالي بينيت" إلى المنامة، في أول زيارة رسمية لرئيس وزراء إسرائيلي إلى البحرين، حيث كان في استقباله وزير الخارجية "عبداللطيف الزياني".

ونشر "أوفير جندلمان"، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي للإعلام العربي، صورة عبر "تويتر" لـ"بينيت" و"الزياني"، وقال: "رئيس الوزراء بينيت هبط للتو في المنامة واستقبله في المطار وزير الخارجية البحريني عبداللطيف بن راشد الزياني".

كما نشر صورا وفيديو من استقبال "بينيت" في مطار المنامة.

وكان "بينيت" تلقى دعوة لزيارة البحرين من ولي العهد البحريني، رئيس الوزراء "سلمان بن حمد آل خليفة"، خلال لقائهما في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ (COP26) الذي عقد في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في جلاسكو.

ويبحث "بينيت" مع ولي العهد البحريني، "سبل إضافية لتقوية العلاقات الثنائية، وأهمية السلام والتقدم والازدهار في المنطقة، وخاصة النهوض بالقضايا الدبلوماسية والاقتصادية، مع التركيز على التكنولوجيا والابتكار".

كما سيلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي وزراء المالية والصناعة والنقل في مملكة البحرين، وممثلي الجالية اليهودية في المملكة.

وتأتي زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بعد أيام من زيارة هي الأولى من نوعها للبحرين من قبل وزير الدفاع الإسرائيلي "بيني جانتس"، التقى خلالها ملك البحرين "حمد بن عيسى آل خليفة"، وعددا من المسؤولين وقيادات أخرى رفيعة.

وخلال الزيارة، وقع "جانتس" مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون الاستخباراتي والأمني بين إسرائيل والبحرين.

يذكر أن البحرين أعلنت عن تطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي في سبتمبر/أيلول 2020، لتصبح الدولة الرابعة عربيا التي تعلن عن علاقات علنية مع إسرائيل، بعد كل من مصر والأردن والإمارات.

ومن جهتها أدانت حركة الجهاد، استقبال البحرين لرئيس حكومة الاحتلال، معتبرة التطبيع بكل أشكاله واستقبال المسؤولين "الصهاينة" تشجيعاً لعدوانهم على الشعب الفلسطيني ومقدساته.

أعربت حركة "حماس" عن أسفها لاستقبال البحرين رئيس وزراء إسرائيل "نفتالي بينيت"، المسؤول وحكومته عن سياسات "العقاب الجماعي وجرائم التهجير والاستيطان والعنصرية التي ترتكب ضد الشعب الفلسطيني".

وأكد الناطق باسم الحركة، "فوزي برهوم"، أن زيارات قادة إسرائيل لبعض العواصم "مرفوضة ولن تعطي تل أبيب الشرعية ولن تجلب الخير للمنطقة".

وشدد على أن هذه الزيارات التي يقوم بها قادة الاحتلال للعواصم العربية والإسلامية، "لن توفر له شرعية مزعومة، ولن تغطي على جرائمه وإرهابه وعنصريته، كما أنها لن تجلب الخير والأمن والاستقرار للمنطقة وشعوبها، التي ما زالت تعاني من هذا المشروع الصهيوني الاستعماري".

وتابع "برهوم": "إننا في حركة حماس وإذ نعبر عن اعتزازنا بمواقف الشعب البحريني الرافضة للتطبيع مع الاحتلال والداعمة والمؤيدة لحقوق شعبنا وعدالة قضيته الوطنية، فإننا نجدد رفضنا لكل أشكال التطبيع مع الاحتلال، وندعو دولنا العربية المطبعة إلى التراجع عن هذا المسار الخاطئ".

ووصل "بينيت" إلى المنامة في أول زيارة رسمية لرئيس وزراء إسرائيلي إلى البحرين، حيث كان في استقباله وزير الخارجية "عبداللطيف بن راشد الزياني".


وقالت الجهاد، في بيان يوم الإثنين، "إن وجود أي صهيوني في أي بلد عربي هو تدنيس للأرض العربية، ولن يحقق لدول وشعوب الأمة أي منفعة، وإنما يجلب التهديد والخطر لبلادنا."

ودعت الجهاد، الشعب البحريني وكل شعوب الأمةالعربية، إلى استمرار رفضهم للتطبيع والتنديد بكل المطبعين والمتحالفين مع العدو، مهما كانت مواقعهم، فالشعوب هي الأصيلة والباقية وهي المعبرة عن ضمير الأمة وثوابتها.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات