الخميس 19 مايو 2022

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.37 3.4
    الدينــار الأردنــــي 4.73 4.75
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.55 3.57
    الجـنيـه المـصــري 0.17 0.18

الثقافة تطلق ملتقى المبدعين الشباب الثالث

  • 23:12 PM

  • 2021-12-09

أريحا - " ريال ميديا ":

أطلقت وزارة الثقافة، اليوم الخميس، ملتقى المبدعين الشباب الثالث/ دورة الأديب جبرا إبراهيم جبرا، بمشاركة أكثر من أربعين شابًّا وشابة من مختلف المحافظات الفلسطينية وأراضي 48، في مدينة الأمل الشبابية بمدينة أريحا.

جاء ذلك بحضور وزير الثقافة الدكتور عاطف أبو سيف، ومدير عام الآداب والنشر في وزارة الثقافة الشاعر عبد السلام العطاري ووفد من الوزارة، ونائب محافظ محافظة أريحا والأغوار يسرى السويطي والإعلامية والكاتبة آلاء كراجة والمخرج رائد الدزدار ومجموعة من ممثلين عن مؤسسة قامات.

وقال مدير عام الآداب والنَّشر في وزارة الثقافة الشاعر عبد السَّلام عطاري في كلمة له: "إنَّنا نتواجد اليوم في أريحا، أوَّل التَّاريخ وأوَّل الخبز، وأوَّل الحكاية الفلسطينيَّة، ففي مثل هذا الأيام انطلقت انتفاضتنا الفلسطينيَّة التي تعدّ بالنّسبة لنا معولًا انتزعنا به حريَّتنا وأسَّسنا الدَّولة الفلسطينيَّة، واليوم نعيد ذكراها من خلال الانتفاضة الفكرية والإبداعية التي أطلقها شباننا وشاباتنا".

وأضاف العطاري: "هذا الملتقى السَّنويّ الذي يجتمع فيه شبابنا المبدعون والمبدعات يشكِّل أداةَ مقاومة فكريَّة وفنيَّة نسعى من خلالها إلى تطوير الثَّقافة الفلسطينيَّة الحاضرة، وترسيخ الهُوِيَّة القوميَّة؛ ليحمل مبدعوا ومبدعات هذا الجيل المشاعل التي ستنير الطَّريق أمام الأجيال القادمة".

بدورها قالت نائب محافظ محافظة أريحا والأغوار يسرى السويطي: "إن الشباب الفلسطيني الذي قدم التضحيات الجسام رأس الحربة في نضالنا المستمر، حتى أثبت بالرغم من كل الظروف أنه واع ومؤهل وقادر على العطاء، كما برهن للقاصي والداني أن إرادة الفلسطيني لا تؤمن بالمستحيل وهم دافع حقيقي للعمل والعلم".

وأضافت أن تجرية الشباب منذ بداية النضال ضد الاحتلال كانت ولا زالت تجربة رائدة عكست الحس بالوعي والمسؤولية وما زال يتميز ويقدم نموذجاً يعكس رقي شعبنا وأصالته ويفشل كل المحاولات الرامية لشطب هويته.

من جهتها تحدثت الكاتبة والإعلامية آلاء كراجة عما تشهده السينما الفلسطينية في الوقت الراهن من حراك وتطور على مستويات عدة، وخاصة في شقها الدرامي الذي يطرح ضرورة البحث في الجوانب والعوامل المختلفة التي أسست لنشوئها ثم تطورها ووصولها إلى ما يعرّفه الكتاب ب "السينما الفلسطينية الجديدة".

وأضافت أنه لطالما كانت السينما الفلسطينية انعكاسا للواقع الفلسطيني المعاش وأزماته المتعاقبة، فقد تابعت الأفلام الفلسطينية الحديثة الهم الوجودي للشعب الفلسطيني كما اهتمت بتفاصيل الذاكرة الجمعية الفلسطينية، وعكست وعياً متنامياً في قوة الصورة لدى السينمائيين الفلسطينيين، وتطوراً لافتاً في توظيفها في قوالب فنية استطاعت الوصول إلى العالمية.

كما وقدمت شرحاً عن السينما الفلسطينية وعن كتاب "السينما الفلسطينية الجديدة، صورة البطل ودلالاته" الذي يطرح كل ذلك في سياق سياسة التمويل المشروط والمعضلة في الحفاظ على هوية الفيلم الفلسطيني، كما يبحث الكتاب أيضا دور المخرج ودلالات المنتج الثقافي، كما يبحث في كيفية ظهور البطل في صورة فنية مؤثرة.

من جانبه تحدث المخرج رائد الدزدار عن السينما الفلسطينية وتاريخها ودورها قائلاً:إن تاريخ الشعب الفلسطيني مجهول لعامة الناس وأحاول من خلال أفلامي أن أسلط الضوء على جوانب لم يتم التركيز عليها خاصة رواد قبل النكبة ودورنا نحن كفنانين نقل هذه المعرفة للأجيال القادمة وتعريفهم بها".

وعرض خلال فعاليات اليوم الأول فيلم تحت عنوان "يافا أم الغريب" وهو فيلم وثائقي يوثق الحياة في مدينة يافا قبل النكبة من كافة النواحي، ويظهر يافا لنا بأنها مدينة تنبض بالحياة بحيث يعتمد الفيلم على التاريخ الشفوي من خلال شخصيات ولدت وعاشت في يافا قبل النكبة وأرشيف بصري من صور وأفلام وأرشيف جرائد.

فيما عرضت مؤسسة قامات لتوثيق النضال ممثلة بنائب رئيس المؤسسة عبد الله معطان فيلم "هل تراني" الذي يوثق قصة الأسير محمد إبراش.

وفي الختام قدم الوزير أبو سيف درعاً تقديرياً لمؤسسة قامات لدورها المهم في توثيق وأرشفة ذاكرة المعتقلين داخل سجون الاحتلال.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات