السبت 27 نوفمبر 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.11 3.13
    الدينــار الأردنــــي 4.34 4.36
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.61 3.63
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

مهرجان أيام فلسطين السينمائية الدولي يستعد لإطلاق دورته الثامنة

  • 00:47 AM

  • 2021-10-20

 

رام الله - " ريال ميديا ":

تواصل مؤسسة فيلم لاب فلسطين، الاستعدادات لإطلاق الدورة الثامنة لمهرجان أيام فلسطين السينمائية الدولي 2021، في 3 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.
وجاء ذلك بعد دورة استثنائية شهدها العام الماضي بسبب الظروف التي فرضتها جائحة (كورونا)، وتداعياتها على القطاع الثقافي في العالم بشكل عام، وفي فلسطين بصورة خاصة.

ويعود المهرجان في دورته الحالية بنسخة متكاملة وبرنامج زاخر بالأفلام المحلية والعربية والعالمية، التي تعرض في القدس العاصمة، ورام الله، وبيت لحم، وغزة، وحيفا.

وقال حنا عطا الله المؤسس والمدير الفني لـ فيلم لاب فلسطين ومدير المهرجان: "إن الدورة الثامنة من مهرجان أيام فلسطين السينمائية الدولي، تواصل البناء على النجاحات المتراكمة التي حققتها الدورات السابقة من المهرجان".

وأشار عطا لله إلى أن المهرجان يأتي انطلاقاً من الرؤية الاستراتيجية لمؤسسة فيلم لاب فلسطين، التي تهدف إلى تعزيز الثقافة السينمائية في فلسطين، من خلال توفير مساحة مثالية لإنتاج وعرض الأفلام، وتبادل الخبرات والتعلم والمشاركة والإلهام.

أضاف: "وصولًا إلى صناعة سينمائية منتجة وحيوية في فلسطين قائمة على صنّاع أفلام مهنيين ومبدعين، وخلق بنية تحتية تدعم وجود صناعة سينما محلّيّة ذات استمراريّة عالية".

وأكد عطا الله على أن ريع عروض الأفلام في مدينة القدس المحتلة سيذهب إلى مسرح الحكواتي، كمساهمة رمزية من فيلم لاب فلسطين لدعم صمود المسرح كصرح ثقافي مهم في القدس، في ظل الظروف المالية الصعبة التي يعيشها.

ويتضمن برنامج الدورة الثامنة، مجموعة من الأفلام الروائية والوثائقية المحلية والعربية والعالمية، الطويلة والقصيرة، والتي تعرض لأول مرة في فلسطين، إضافة إلى أفلام خاصة بالأطفال والعائلة بهدف نشر وتعزيز ثقافة السينما وأهميتها لدى الأجيال القادمة.

بدورها، قال ليلى عباس المديرة الفنية: "إن إدارة المهرجان تحرص كل عام على استقطاب أحدث الانتاجات السينمائية المحلية والعربية والعالمية، لإتاحة الفرصة أمام الجمهور الفلسطيني للإطلاع على مجموعة من الأفلام التي تعكس التجارب الثقافية الغنية. 

وأضافت المديرة الفنية: "ما يساعد في بناء جسور التواصل الثقافي الفني والإنساني، ويخلق فرصًا للتعاون، والتبادل السينمائي بين فلسطين والعالم، لافتةً إلى أن الأفلام التي تعرض في المهرجان لا تتوافر بسهولة على منصات "الفيديو حسب الطلب".

وأكدت عباس أن تجربة مشاهدة الأفلام في المهرجانات السينمائية ودور العرض، لها ما يميزها مقارنة مع مشاهدة الأفلام عبر التلفاز أو من خلال منصات "الفيديو حسب الطلب"، والتي باتت تغزو العالم حاليًا.

بدورها، قالت علا سلامة المديرة التنفيذية لمؤسسة فيلم لاب فلسطين، إن الاستعدادات تجري على قدم وساق لإنجاز كافة الأمور الفنية واللوجستية، مشيرةً إلى أن المهرجان ينظم في خمس مدن على رأسها العاصمة القدس، ورام الله، وبيت لحم، وحيفا، وغزة.

وتابعت: "تتوزع العروض على (14) موقعًا من ضمنها مدينة الناصرة التي تستضيف عددًا من العروض، للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور".

وأضافت: "أن أيام فلسطين السينمائية هو المهرجان الوحيد في العالم الذي ينظم بصورة متزامنة في عدة مدن ومواقع، نظرًا للواقع الصعب الذي يعيشه الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال، وصعوبة التنقل بين المحافظات داخل الضفة الغربية، أومع قطاع غزة.
ويشهد المهرجان هذا العام، النسخة السادسة من مسابقة طائر الشمس للأفلام القصيرة والوثائقية وللانتاج السينمائي. 

ويشارك في المسابقة نخبة من الأفلام القصيرة والوثائقية الطويلة لصنّاع أفلام فلسطينيين أو لأفلام يتعلق موضوعها بفلسطين.

وستشرف لجنة فنية متخصصة تضم فنانين ومخرجين فلسطينيين وعرب وأجانب، على مراجعة الأفلام المتقدمة للمسابقة وفقًا للمعايير المطلوبة، ومنح جائزة لأفضل فيلم قصير، وأخرى لأفضل فيلم وثائقي طويل.

كما ستمنح اللجنة جائزة طائر الشمس للإنتاج، والتي تبلغ قيمتها 10 آلاف دولار، لدعم انتاج أفلام روائية قصيرة لصنّاع أفلام فلسطينيين أو أفلام يتعلق موضوعها بفلسطين.

 وتوفر مؤسسة فيلم لاب فلسطين دعماً عينياً لهذه الأفلام من أجهزة ومعدات تصوير وصوت وخدمات ما بعد الإنتاج.
وينظم على هامش المهرجان، النسخة الرابعة من ملتقى صنّاع السينما الفلسطيني، حيث يناقش المشاركون على مدار ثلاثة أيام.

من جانبه قال مدير الملتقى المخرج مؤيد عليّان: "إن الملتقى يشهد هذا العام سلسلة من اللقاءات والورشات المتخصصة في الانتاج السينمائي، مع التركيز على كيفية تعزيز البنية التحتية للإنتاج لدعم صناعة سينما محلية".


وأضاف عليّان: "أن الملتقى وعلى مدار الدورات الماضية، نجح في استقطاب العشرات من مخضرمي صناعة السينما الدوليين والعرب والمحليين، للإطلاع على ظروف الإنتاج في فلسطين، وليتمكنوا من فهم التحديات والمصاعب التي يواجهها صنّاع الأفلام الفلسطينيون.

والجدير ذكره أن مهرجان أيام فلسطين السينمائية الدولي، تنظمه مؤسسة فيلم لاب فلسطين منذ العام 2014، حيث أصبح تقليدًا سنويًا منذ ذلك الحين. 

ويهدف المهرجان إلى تنمية الثقافة السينمائية من خلال عروض الأفلام المحلية والدولية في المدن الفلسطينية، إلى جانب حلقات نقاش، وورش عمل احترافية، وبرامج متخصصة للجيل القادم.

 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات