الثلاثاء 26 اكتوبر 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.21 3.23
    الدينــار الأردنــــي 4.53 4.55
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.81 3.85
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

نظمته جمعية مركز غزة للثقافة والفنون تحت رعاية معالى وزير الثقافة الدكتور عاطف أبو سيف

أبو سيف: الفن الفلسطيني بكافة أشكاله حمل القضية الفلسطينية على كافة المستويات

ضمن فعاليات المؤتمر الثالث للحركة التشكيلية الفلسطينية المعاصرة في قطاع غزة، تحت عنوان: "فنون بصرية معاصرة واقعها وآفاق تطورها"

  • 22:42 PM

  • 2021-09-22

غزة - " ريال ميديا ":

قال وزير الثقافة عاطف أبو سيف إن الفنان الفلسطيني فاعل في مسيرة تطور الفن العربي والعالمي، وللفن الفلسطيني دور كبير في حمل القضية الفلسطينية والتعبير عن آمال شعبنا وتطلعاته.
جاء ذلك خلال افتتاحه، اليوم الأربعاء، جلسات المؤتمر الثالث للحركة التشكيلية الفلسطينية المعاصرة في قطاع غزة، تحت عنوان: "فنون بصرية معاصرة واقعها وآفاق تطورها"، الذي تنفذه جمعية مركز غزة للثقافة والفنون على مدار ثلاثة أيام بالشراكة مع وزارة الثقافة.

وقال أبو سيف في كلمته: "نلتقي اليوم لنحتفل بالفن والابداع، ونحتفل بالفنان الفلسطيني الذي ينجح دوما بحمل فنه وإبداعاته لمسافات عالية، مضيفا قيما جديدة وصورا مختلفة لكيف يمكن أن يكون الفن إضافة جادة للحياة، ففي هذا المؤتمر الذي يأتي ضمن أنشطة مهرجان غزة الثالث للفنون البصرية المعاصرة 2021، نقف على واقع الفنون المعاصرة في فلسطين لأننا ندرك أن الفنان الفلسطيني له دور هام في تطور الفن على المستويين العربي والدولي".

وأضاف: "نتذكر كيف كان الفن الفلسطيني معينا لشعبنا في التعبير عن آلامه وأحزانه وتطلعاته، من هنا نتذكر من غزة وبعد خمس سنوات على النكبة معرض اللاجئ إسماعيل شموط في تموز عام 1953 أول معرض فن تشكيلي على أرض فلسطين، نتذكر كيف بدت لوحات شموط في ذلك الوقت معبرة عن آلامنا، ونحن ندفع كرها تحت التعذيب والقهر لترك بلادنا الجميلة، فأعمال شموط شكلت استعادة للأمل والعودة ومواصلة الفلسطيني نضاله من أجل استعادة بلاده، فمنذ ذلك اللحظة ظلت غزة معطاءة بصريا كما كانت معطاءة إبداعيا".

وأكد أبو سيف أن وزارة الثقافة تحرص على تسجيل الإبداع الفلسطيني، من خلال موسوعة الفن الفلسطيني التي ستصدر قريبا عن الوزارة، وتحوي أعمالا فنية لحوالي 350 فنانا، إضافة لتنظيم معرض للفن التشكيلي في ذكرى الانتفاضة الأولى سيبدأ في القدس ورام الله وحيفا وغزة ومدن أخرى.

وشدد على أن الحكومة تولي أهمية كبيرة للفعل والنشاط الثقافي في قطاع غزة، خاصة في ظل ما يتعرض له من معيقات بفعل الحصار والعدوان الإسرائيليين المتواصلين على القطاع، وعدم تمكن الفنانين من السفر، ورغم ذلك نجح الفنان في غزة وأراضي الـ48 والشتات في كافة أشكال الإبداع الثقافي.

وكانت جمعية مركز غزة للثقافة والفنون إفتتحت فعاليات المؤتمر الثالث للحركة التشكيلية الفلسطينية المعاصرة في قطاع غزة، تحت عنوان: "فنون بصرية معاصرة واقعها وآفاق تطورها" بدعم وتمويل الصندوق الثقافي الفلسطيني – وزارة الثقافة والتي تستمر جلساته على مدار ثلاث أيام متضمناً العديد من أوراق العمل البحثية يقدمها مجموعه من الفنانين الباحثين في مجال الفنون التشكيلية ضمن محاور متعددة.

وبين أشرف سحويل رئيس مجلس إدارة جمعية مركز غزة للثقافة والفنون أهمية إنعقاد المؤتمر الثالث بما يحمله من مضامين تنموية شاملة في مجال النهوض بالحركة التشكيلية الفلسطينية وتطوير أدواتها المعاصرة وتقديم دراسة تحليلية ونقدية للواقع التشكيلي والعمل على توفير الفرص البحثية والمشاركات الفنية للفنانين الشباب كما استعرض أهم المحاور الذي يتضمنها المؤتمر .

وأكد يسري درويش رئيس الاتحاد العام للمراكز الثقافية ضرورة إستمرار الأنشطة الثقافية على إختلاف أشكالها وتنوعها ويأتي المؤتمر في ذات الإطار معتبره إضافة نوعية للمشهد الثقافي تساهم في النهوض المتسارع الذي يؤثر في كل المستويات الثقافية وينقل حركة المجتمع الثقافية الحضارية الدائمة .

كمال طالب الفنان التشكيلي فايز السرساوي في ورقه العمل التي تضمنت إطلالة على الحركة التشكيلية الفلسطينية بضرورة إحياء وتفعيل دور الاتحاد العام للفنانين التشكيليين الفلسطينيين لجمع جهود الفنانين إضافة إلى ضرورة إجراء انتخابات جديدة لمجلس شبابي يجمع الفنانين ليكون نقابة تجمع الفنانين الفلسطينيين في ذات الإطار وشكر جميع المشاركين مبيناً ضرورة أن تكون مدة كل دورة للعمل البحثي في الأعوام القادمة أقصر من خمس سنوات لإثراء المشهد الفني وتعزيزه .

 


كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات