الخميس 18 اعسطس 2022

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.2 3.23
    الدينــار الأردنــــي 4.54 4.56
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.32 3.34
    الجـنيـه المـصــري 0.18 0.19

لا نستبعد أي شيء

نتنياهو: نحاول القضاء على قدرات حماس العسكرية..ونأمل استعادة الهدوء بسرعة

إعلام إسرائيلي: محاولات مصر مستمرة للتوصل إلى تهدئة بتعاون كافة الأطراف

  • 13:34 PM

  • 2021-05-19

غزة - " ريال ميديا ":

أكد رئيس وزراء الاحتلال الإسرئيلي بنيامين نتنياهو يوم الأربعاء، أننا لا نستبعد أي شيء، ونأمل استعادة الهدوء بسرعة وخاصة في القدس، ونعمل على تجنب المدنيين.

وجاء ذلك، في مؤتمر صحفي عقده نتنياهو، لأكثر من 70 سفيرا ودبلوماسيا أجنبيا من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والصين والهند وألمانيا والنمسا وأستراليا واليابان وبريطانيا والبرازيل وكندا وإيطاليا وسفراء دول أخرى.

وقال نتنياهو في المؤتمر، إننا لم نسع إلى هذا الصراع وحماس استغلت قضية الشيخ جراح لتحقيق أهدافها، منوهاً أنّ أكثر من 4000 صاروخ أطلقتها حماس والجهاد الاسلامي‏ من قطاع غزة.

وتابع، أنّ حماس تمتلك مدينة تحت الأرض، ونحاول تخفيض قدرتها العسكرية، مشدداً أنّنا لم نسع إلى هذا الصراع وحماس استغلت قضية الشيخ جراح لتحقيق أهدافها.

وأكد نتنياهو أن هناك محاولات للتوصل إلى فترة تهدئة طويلة المدى، مشيراً إلى أن ذلك لن يتحقق إلا بطريقتين "إما أن ننتصر وإما أن نردعهم" على حد قوله.

وقال أن حماس تعلن النصر على اي حال.

وأضاف إن "حماس في يوم القدس قصفت القدس وكان هناك قصف غير مسبوق"، وفق زعمه.

وأضاف خلال إيجاز صحفي لأكثر من 70 سفيراً ودبلوماسيا أجنبياً: "نحن لم نسع لهذا الصراع - هناك طريقتان لتحقيق أقصى قدر من الهدوء، إما احتلالهم أو ردعهم، نحن نحاول الآن القيام بالخيار الثاني".

ووفق قناة (كان) فإن أحد السفراء الأجانب سأل نتنياهو عن المدة التي ستستغرقها العملية العسكرية، أجاب: "نحن لا نقف عند ساعة توقيت، نريد أن نحقق أهداف العملية".

في السياق، نقلت إذاعة (الجيش) عن مسؤول مطلع قوله: "لا توجد حاليا مفاوضات من أجل التهدئة مع غزة، ولا تزال محاولات مصر مستمرة للتوصل إلى تهدئة بتعاون كافة الأطراف ويأملون برد إيجابي".

وكانت قناة (كان) الإسرائيلية، قالت صباح الأربعاء، إن إسرائيل لم توافق على وقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وأضافت القناة، نقلاً عن مصادر سياسية إسرائيلية: "ليس هناك أي تفاهم أو أي تعهد إسرائيلي حول وقف إطلاق النار".

وأفاد مراسلها للشؤون السياسية، شمعون آران، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير حربه، بيني غانتس، أكدا أن العملية العسكرية في قطاع غزة مستمرة.

وفي سياق متصل، نفى عزت الرشق، عضو المكتب السياسي لحركة (حماس)، مساء أمس الثلاثاء، الأنباء التي تناقلتها وسائل إعلام إسرائيلية، من أن حركته وافقت على وقف إطلاق النار يوم الخميس المقبل.

وأوضح الرشق، في تصريح صحفي، أنه لم يتم التوصل لاتفاق أو توقيتات محددة لوقف إطلاق النار، مؤكداً أن الجهود والاتصالات من الوسطاء جادة ومتواصلة.

من جهتها، قالت صحيفة (الأخبار) اللبنانية، إن القاهرة حصلت على تفويض من واشنطن لبدء بحث الصيغة النهائية لإنهاء المواجهة الجارية، وهو التطور الوحيد في هذا الملف.

وأضافت الصحيفة، نقلاً عن مصادر لم تسمها، أن إسرائيل ترى في قضية حي الشيخ جراح "قضية قانونية داخلية"، وكذلك من سجنتهم من فلسطينيي 48، رافضة التعاطي مع هذين البندين.

وبخصوص التسهيلات في الأقصى ومنع المستوطنين من اقتحامه، بينت الصحيفة، أن إسرائيل بادرت إلى الحديث في هذا الملف قبل يومين، ما يعني أن هناك تقدماً في موقفها.

 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات