الاحد 20 يونيو 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

مواجهات القدس المحتلة: 205 إصابات في الأقصى وباب العامود والشيخ جراح

مواجهات مع قوات الاحتلال في المسجد الأقصى والشيخ جراح...

إصابات بين المواطنين والشرطة الإسرائيلية خلال مواجهات بباحات الأقصى

  • 21:31 PM

  • 2021-05-07

القدس المحتلة - " ريال ميديا ":

قالت جمعية اهلال الأحمر الفلسطيني، إن نحو 205 مواطنين أصيبوا بجروح متفاوتة، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى والاعتداء على المصلين، وقمع المعتصمين في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة.

وأوضحت الجمعية في بيان صحفي فجر يوم السبت، أن إحدى الإصابات للشاب عدي عدنان غيث نجل محافظ القدس، حيث تعرض لكسر في الجمجمة وتجري له حاليا عملية جراحية، فيما أصيب 5 مواطنين بالرصاص المطاطي في أعينهم ووصفت إصاباتهم بالخطيرة.

ولفتت إلى أن 45 مواطنا أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في الرأس، فيما سجلت الاصابات الاخرى في الأجزاء العليا والسفلى من الجسم، ونقل 88 مصابا إلى المستشفيات لتلقي العلاج، و20 مصابا إلى المستشفى الميداني الذي اقامه الهلال الاحمر في القدس.

وكانت مواجهات عنيفة اندلعت عقب اقتحام قوات كبيرة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى المبارك، بعد انتهاء صلاة المغرب.

واعتقل عناصر شرطة الاحتلال الإسرائيليّ، 3 أشخاص على الأقل من حيّ الشيخ جرّاح، وأغلقوا مداخل الحيّ الذي بات أشبه بثكنة شرطيّة، في حين شهدت ساحات المسجد الأقصى مواجهات بين متواجدين داخل المسجد، وبين شرطة الاحتلال، استخدم عناصر شرطة الاحتلال، خلالها، القنابل المُدمعة والرّصاص المغلّف بالمطّاط.

وأغلقت قوات الاحتلال طريق الواد في القدس القديمة، ومنعت الأهالي من الدخول باتجاه المسجد الأقصى عقب أذان المغرب.

وقالت مصادر محلية إن الاحتلال أغلق الطريق بحواجز عسكرية ومنع وصول الصائمين القادمين للإفطار في المسجد الأقصى من الدخول عبره، واستخدم الأسلحة لترهيبهم وإجبارهم على الابتعاد عن المكان.

وبعد ذلك اعتدى عناصر شرطة الاحتلال على المصلّين، ما تسبب بإصابة بعضهم.

وفي السياق، أفادت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال هاجمت آلاف المصلين المتواجدين داخل الأقصى قرب "باب المغاربة" أحد أبواب المسجد، بالضرب وإلقاء قنابل الغاز والصوت.

كما اشتبكت قوات الاحتلال مع عدد من المصلين عند "باب السلسلة" بعد منعهم من دخول المسجد الأقصى واعتدت عليهم بالضرب وإلقاء قنابل الصوت.

 ودفعت قوات الاحتلال بتعزيزات كبيرة تجاه باحات المسجد الأقصى من أجل قمع المصلين.

من جهتها، أكدت مصادر مقدسية، بإعادة فتح المصلى القبلي بالمسجد الأقصى بعد إغلاقه لساعات بالسلاسل الحديدية من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، التي اقتحمته وأطلقت قنابل الصوت صوب المصلين. 

وقال شهود عيان: "إن قوات الاحتلال رفضت إخراج المصابين من داخل المسجد، ومن بينهم أطفال وكبار سن، حيث سادت حالة من الذعر نتيجة القمع الوحشي الذي يجري في المسجد الأقصى المبارك"

وفي الشيخ جرّاح، اقتحمت الشرطة منزل عائلة القواسمة في الحيّ، كما منعت متظاهرين، من الوصول إلى منطقة التظاهُر الرئيسيّة. واستخدم عناصر شرطة الاحتلال قنابل الصوت لتفريق متضامنين.

ومنعت الشرطة، إقامة إفطار جماعيّ في الحيّ، وأجبرت الأهالي على إزالة طاولات الإفطار، منعا لاجتماع العائلات معا. والمعتقلون هم: عريب شلش، وجمال الحسيني، ومحمد الرشق.

وكانت قد أغلقت قوات الاحتلال طريق الواد في القدس القديمة، ومنعت الأهالي من الدخول باتجاه المسجد الأقصى عقب أذان المغرب.

وقالت مصادر محلية إن الاحتلال أغلق الطريق بحواجز عسكرية ومنع وصول الصائمين القادمين للإفطار في المسجد الأقصى من الدخول عبره، واستخدم الأسلحة لترهيبهم وإجبارهم على الابتعاد عن المكان.

كما اقتحمت قوات كبيرة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الجمعة، باحات المسجد الأقصى المبارك، وأطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع تجاه المصلين، أسفر عن إصابة عدد منهم، واعتقلت عدداً آخراً.

وبحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية، فإن مواجهات اندلعت قرب باب السلسلة داخل الأقصى، عقب انتهاء صلاة المغرب والإفطار، بعد أن تعمد الاحتلال استفزاز المصلين لدى خروجهم من المسجد.

وفي السياق، اقتحم مستوطنون، مأدبة لإفطار أقيمت أمام المنازل المهددة بالإخلاء في حي الشيخ جراح بالقدس، تزامنا مع موعد إفطار الصائمين.

وأفادت مصادر محلية، بأن مستوطنين أدوا صلوات تلمودية تزامنا مع الإفطار، بالقرب من منازل الأهالي، لاستفزازهم.

ويواصل أهالي حي الشيخ جراح المهددين بالتهجير من منازلهم، الاعتصام وتناول طعام الإفطار أمام منازلهم في ظل منع شرطة الاحتلال لغير ساكنيه من الدخول إليه.

من جانبه، قال موقع (واللا) الإسرائيلي: "أصيب ثلاثة من عناصر الشرطة الإسرائيلية بجروح متفاوتة، وهناك عشرات الإصابات بين المتظاهرين الفلسطينيين في المسجد الأقصى".

يُذكر أن الاحتلال أغلق في وقت سابق من يوم الجمعة، عددًا من أحياء القدس تزامنًا مع إحياء الجمعة الأخيرة من رمضان، وبعد مواجهات في حيّ الشيخ جرّاح، المهدّد بالإخلاء.

ونصبت شرطة الاحتلال حواجز في كافة الشوارع المؤديّة إلى البلدة القديمة. كما أغلقت منطقة باب العامود، وأبقت على مدخل واحد لمنطقة وادي الجوز سمحت بدخول الحافلات منه. بينما لم تسمح بدخول أحد إلى الشيخ جراح، باستثناء المستوطنين.

وقُدِّرت أعداد المصلّين في المسجد الأقصى بسبعين ألفًا، رغم منع الاحتلال للآلاف من الدخول من الضفة الغربية إلى القدس.

 



كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات