الخميس 13 مايو 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

الجاغوب يعلن انسحاب اللواء الأسير فؤاد الشوبكي من قائمة فتح

  • 18:36 PM

  • 2021-03-31

رام الله - " ريال ميديا ":

أعلن منير الجاغوب رئيس المكتب الاعلامي في مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة فتح، يوم الأربعاء، أن الأسير الفلسطيني فؤاد الشوبكي، أعلن انسحابه رسميًا من قائمة حركة فتح للانتخابات التشريعية المقرر اجراءها في 22 مايو المقبل.

ونشرالجاغوب عبر صفحته على "فيسبوك" البيان الصادر عن الأسير فؤاد الشوبكي والذي أعلن فيه انسحابه من قائمة حركة فتح.

وقال الشوبكي في بيانه إن: " انسحابه من قائمة حركة فتح ليس لأي دوافع أو هدف شخصي، ولكن لفتح المجال لمن يرى في نفسه القدرة على العطاء والوفاء بالتزامات هذا الشعب والوطن".

وأردف في بيانه: "تشرفت بوضع إسمي في قائمة الشخصيات التي ستمثل حركة فتح في قطاع غزة، وكم كان شرف لي أن أكون خادماً لهذه الحركة العملاقة ومن ثم ظهرت تلك القرارات التي أزالت بعض الشوائب واللغط عن بعض الأشياء وأوضحت بعض الأمور ولست في مجال لسردها أو حتى الإعتراض عليها، مضيفًا، كلي ثقة بالله عز وجل ومن ثم بقيادتنا الحكيمة بأن ما تتخذه من قرارات سيصب حتماً في صالح القضية الفلسطينية أولاً ومن ثم في صالح الأسرى الفلسطينيين والذين هم عماد ثورتنا ونبراس حياتنا."

وأكد: "إنني إذ أعلن عن إنسحابي من قائمة الحركة، ليس لأي دافع أو هدف شخصي ولكن لفتح المجال لمن يرى في نفسه القدرة على العطاء والوفاء بإلتزمات هذا الشعب والوطن. يكفيني شرفاً بأن إسمي كان ومازال من تلك الأسماء التي يذكرها شعبنا الفلسطيني بالبذل والعطاء وأنني من أولئك الذين يفخر بهم شعبه أينما ذُكر إسمه.ولا أزكي نفسي على أحدٍ فسمعتنا تسبقنا أينما حللنا، ولي الشرف بأن أكون من يخدم الوطن والمواطن ولو كنت في أقصى سجون الإحتلال."

وقال: "تحية الأسر وشرف الانتماء لحركتنا حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، والتي كانت ولا زالت رائدة العمل النضالي الثوري، والتي كنا نحن من رعيلها الأول الذي مثل الثورة والمقاومة والنضال دون انتظار مقابل، لأن ثورتنا علمتنا أن نهب حياتنا من أجل وطنٍ نطمح أن نكون فيه أعزة أحرار مهما طال الزمان أو قصر."

وأضاف: "وكما تعملنا حب التفاني والإخلاص لهذه الثورة، تعلمنا الانتماء والالتزام بقرارتها مهما كانت قاسية بعض الشيئ، ولكن المصلحة العامة للحركة فوق كل اعتبار، وهذا ما عهدناه طوال حياتنا وعطائنا لها، وهو ما أعطاها الإستمرارية والمصداقية في التعامل مع الأوضاع العامة والخاصة لشعبنا في الداخل والشتات، مؤكدًا أن حركة عظيمة وكبيرة بحجم حركة فتح تُرفع لها القبعات وتنحني لها الهامات ويتشرف بها كل من لامسها أو عايشها لأنها حركة الكل الفلسطيني وهي حركة الجماهير الفلسطينية."

وأفاد أن، تغليب المصلحة الوطنية لهو واجب وطني وديني وأخلاقي، يجب على جميع الكوادر الإلتزام به حتى لا تتكرر الأخطاء السابقة التي إنسقنا إليها في الإنتخابات السابقة، وأفاد "أنا على ثقة ويقين بأن قيادتنا قادرة على النجاح والفوز بهذه الإنتخابات، ومن ثم السعي من أجل إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وتحرير كل الأسرى والمعتقلين."

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات