السبت 15 مايو 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

أمريكا تفك الارتباط بين تجميد المساعدات لإثيوبيا وخلاف سد النهضة

  • 01:35 AM

  • 2021-02-20

واشنطن - وكالات - " ريال ميديا ":

أعلنت أمريكا، الجمعة، فك الارتباط بين قرار اتخذته إدارة الرئيس السابق، "دونالد ترامب"، يقضي حجب مساعدات أمريكية كانت تقدم لإثيوبيا، والنزاع مع مصر والسودان حول "سد النهضة".

ولا يعني القرار، بحسب ما نقلت "أسوشييتد برس" عن الخارجية الأمريكية، استئناف المساعدات، وقدرها 272 مليون دولار، بل ربط تعليقها بـ"الأوضاع في البلاد"، بدلا من ملف سد النهضة.

ورجحت "أسوشييتد برس" أن تكون الأوضاع في إقليم تيجراي، شمال إثيوبيا، محط الاهتمام الرئيسي لإدارة "جو بايدن" في العلاقة مع أديس أبابا.

وكانت إدارة "بايدن" قد طالبت بالفعل بخروج القوات الإريترية من إقليم تيجراي، ومارست ضغوطا على حكومة "آبي أحمد" لوقف الأعمال القتالية والانتهاكات الحقوقية المزعومة.

وشنت أديس أبابا مع حلفائها حربا على تيجراي في نوفمبر/تشرين الثاني 2020، على خلفية إجراء الإقليم انتخابات محلية، ورفضه قرار "أحمد" تأجيل الانتخابات العامة، واعتبار حكومته الانتقالية فاقدة للشرعية.

ونهاية أغسطس/آب، علقت إدارة "ترامب"، مساعدات بلاده إلى إثيوبيا؛ على خلفية تعثر المفاوضات بشأن السد مع كل من مصر والسودان، ما أثار حفيظة أديس أبابا.

وقال السفير الإثيوبي لدى واشنطن "فيتسوم أريجا"، في تغريدة على حسابه في "تويتر"، إنه تلقى تأكيدات بأن أي تخفيض في المساعدة الأمريكية لبلده سيكون "مؤقتاً"، وقال إن "السدّ لنا وسننجز بناءه بسواعدنا"، مضيفاً:  "سنخرج إثيوبيا من الظلام".

وفي خضم الخلافات بين إثيوبيا وكل من مصر والسودان بسبب "سد النهضة"، أعلنت إدارة "ترامب" تعليق جزء من مساعداتها المالية لأديس أبابا ردا على قرارها البدء بملء السد قبل التوصل لاتفاق مع القاهرة والخرطوم بشأن المشروع الضخم الذي تبنيه على النيل الأزرق.

واتّهمت أديس أبابا في حينه واشنطن بالتحيز للقاهرة.

ومنذ سنوات، تخوض مصر والسودان وإثيوبيا مفاوضات متعثرة حول السد، حيث تصر أديس أبابا على ملء السد بالمياه حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق بشأنه مع القاهرة والخرطوم.

فيما تصر مصر والسودان على ضرورة التوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي، لضمان عدم تأثرهما سلبا، خاصة على صعيد حصتهما السنوية من مياه نهر النيل.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات