الاحد 16 مايو 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

سماع صوت صفارات الإنذار غرب طهران

  • 00:23 AM

  • 2021-01-30

طهران - " ريال ميديا ":

قال موقع إيران انترناشونال، الجمعة، إن صافرات الإنذار دوت لفترة في غرب العاصمة الإيرانية طهران.

ونقل الموقع عن أن بعض النشطاء الإيرانيين على وسائل التواصل الاجتماعي قولهم بأن أصوات صفارات الإنذار دوت في غرب طهران لعدة دقائق دون معرفة السبب وراء ذلك.

ولفت الموقع إلى أن بعض منهم لم يسمع صفارات الإنذار تلك في العاصمة طهران منذ فترة الحرب العراقية الإيرانية.

ونشرت صحيفة ”همشهري“ الإيرانية مقطع فيديو عبر ”تويتر“ وقالت: سماع صوت صافرة إنذار ممتد غربي طهران، بينما لا يزال سبب الإنذار مجهولا، إلا أن ناشطون تداولوا أنباء عن خلل في رحلات مطار الخميني الدولي بطهران.

وتداول مواطنون إيرانيون مقاطع فيديو عبر منصات التواصل الاجتماعي توثق دوي صافرات الإنذار، معربين عن تخوفهم من وقوع حادث أمني جوي محتمل بالعاصمة وفق تعليقاتهم.

وتحدثت أنباء غير رسمية عبر ”تويتر“ عن تغيير طائرة ركاب تركية مسارها فوق أجواء طهران، وسط حديث عن تعطيل مطار العاصمة الإيرانية.

فيما أفادت وكالة سي إن إن الإيرانية، بأن الطائرة التركية حلقت فوق مناطق محظورة في سماء طهران.

وقال نشطاء إن الطائرة التركية تعرضت لعطل ما لم يمكنها من الهبوط في المطار، وهو ما تسبب بإطلاق صافرات الإنذار خوفا من سقوطها في منطقة سكنية.

وكتبت الناشطة الإيرانية ”زهراء“ في تغريدة: ”إطلاق صافرات إنذار غربي طهران. وذلك بالتزامن مع عدم سماح مطار العاصمة الإيرانية لهبوط رحلة طائرة على خط إسطنبول – طهران، ويقال كذلك أنه تم تعطيل مطار العاصمة. فهل هناك هجوم جوي أم ماذا يحدث في المطار؟“.

وتداول ناشطون أنباء عن قطع الكهرباء في منطقة غرب طهران التي تضم مطار الخميني الدولي وهو المطار الرئيسي للعاصمة طهران ما أدى إلى وقف الرحلات الجوية.

وتشهد العلاقات الأمريكية الإيرانية حالة من التوتر خاصة بعد مقتل قائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في إحدى الضربات الجوية الأمريكية، والتي توعدت بعدها إيران بالرد على تلك الخطوة العدائية عبر استهداف المصالح الأمريكية.

حلقت قاذفة أميركية من طراز بي-52 فوق منطقة الخليج، في ثالث عرض قوة موجه إلى خصوم الولايات المتحدة وخصوصا إيران، منذ مطلع العام.
وأقلعت القاذفة القادرة على حمل أسلحة نووية من قاعدة باركسدايل الجوية في لويزيانا جنوب الولايات المتحدة وحلقت في تشكيل مع مقاتلات "أف-15" تابعة لسلاح الجو السعودي، كما جاء في بيان للقيادة المركزية للجيش الأميركي.

وأضاف البيان "ترمي هذه المهمة لإثبات قدرة الجيش الأميركي على نشر قوات جوية في كافة أنحاء العالم لردع أي هجوم محتمل وإظهار التزام الولايات المتحدة أمن المنطقة".

وهي ثالث طلعة في المنطقة تنفذها قاذفات "بي-52" منذ بداية السنة، لكنها الأولى منذ وصول الرئيس جو بايدن إلى البيت الأبيض الذي لا يبدو راغبا في تغيير إستراتيجية واشنطن العسكرية في الشرق الأوسط، لكنه أبدى استعدادا لعودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي المبرم مع طهران.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات