الخميس 19 مايو 2022

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.37 3.4
    الدينــار الأردنــــي 4.73 4.75
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.55 3.57
    الجـنيـه المـصــري 0.17 0.18

ليبيا.. العثور على مقبرة جماعية جديدة في ترهونة

مع اكتشاف مقبرتين جديدتين.. الأورومتوسطي يشيد بعمل هيئة البحث ويدعو لتفعيل المساءلة في ليبيا

  • 16:26 PM

  • 2021-01-09

جنيف - ليبيا - " ريال ميديا ":

أعلنت حكومة الوفاق الوطني الليبية، السبت، العثور على مقبرة جماعية جديدة في مدينة ترهونة، جنوبي العاصمة طرابلس.

وقال مدير الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين (حكومية)، "لطفي توفيق"، إن فرق هيئته تمكنت من اكتشاف مقبرة جماعية جديدة في منطقة "مشروع الربط 2"، بترهونة.

وأضاف "توفيق"، أن "الفرق تعمل حاليا على انتشال الجثث من المقبرة".

وأشار المسؤول الليبي إلى أنه حتى الساعة، لم يتم التعرف على عدد الجثث الموجودة فيها.

ومنذ 5 يونيو/حزيران الماضي، اكتشفت الهيئة، 112 جثة في مقابر جماعية بمدينة ترهونة التي كانت خاضعة لسيطرة قوات الجنرال الليبي المتقاعد "خليفة حفتر"، قبل التاريخ المذكور.

وخلال يوليو/تموز وسبتمبر/أيلول وديسمبر/كانون الأول 2020، أرسلت المحكمة الجنائية الدولية، فرقا لمعاينة جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية في ليبيا والمتهم فيها "حفتر" وقواته.

وتعاني ليبيا منذ سنوات، صراعا مسلحا، حيث تنازع قوات "حفتر"، بدعم من دول عربية وغربية، الحكومة الليبية على الشرعية والسلطة، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار مادي هائل.

كمارحب المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، بجهود هيئة البحث والتعرف على المفقودين بعد العثور على مقبرتين جديدتين في المنطقة الزراعية الكبرى المعروفة باسم "مشروع الربط" بمدينة ترهونة الليبية، تحتويان على جثث لأشخاص لم يتم التعرف عليهم بعد.

وقال الأورومتوسطي، ومقره جنيف، في تصريحٍ صحفيٍ مقتضب ،يوم السبت، إن سلطات حكومة الوفاق الوطني اكتشفت منذ يونيو الماضي حوالي 27 مقبرة جماعية في ترهونة (93 كيلو مترًا جنوبي شرق طرابلس)، وذلك بعد طرد مليشيا "الكانيات" المتهمة بقتل وخطف واحتجاز وتعذيب المئات من سكان البلدة.

وأفاد المرصد الأورومتوسطي، أنه ومنذ سيطرة مليشيا "الكاينات" في 2015، أبلغ سكان مدينة ترهونة عن حوالي 338 حالة اختفاء لأشخاص، قامت بها المليشيا ضد المعارضين أو المشتبه في معارضتهم لها، موضحًا أن غالبية هؤلاء فقدوا خلال المعارك التي وقعت بين أبريل 2019 ويونيو 2020.

وبحسب هيئة البحث والتعرف على المفقودين، فإنه ومنذ يونيو الماضي قامت الهيئة باستخراج حوالي 120 جثة، من بينها جثث لأطفال ونساء، حيث كان بعض المقابر المُكتشفة يحوي جثثاً كاملة، والبعض الآخر يحوي أجزاءً من الجسم، وُجدت معظمها في المنطقة الزراعية الكبرى.

وأكد الأورومتوسطي، أن الجرائم التي ارتكبتها مليشيا الكانيات في ترهونة، والمتمثلة في القتل والإخفاء القسري، تندرج ضمن الجرائم ضد الإنسانية التي تدخل ضمن مهام المحكمة الجنائية الدولية، والتي تستدعي ملاحقة ومعاقبة مرتكبيها من القادة المسؤولين عنها بموجب مبدأ مسؤولية القادة.

وطالب الأورومتوسطي، الأمم المتحدة بضرورة توفير خبراء في الطب الشرعي للتعرف على جثث المفقودين، ولمساعدة حكومة الوفاق في تحقيقاتها حول المقابر، وبذل الجهود اللازمة للكشف عن مصير مرتكبي هذه الجرائم وتقديمهم للمحاكمة العادلة.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات