الجمعة 15 يناير 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.32 3.37
    الدينــار الأردنــــي 4.82 4.84
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.91 4.08
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

نهاية معتوه القرن

  • 01:00 AM

  • 2021-01-08

مصطفى إبراهيم:

امام بايدن مهمة شاقة لترميم روح الديمقراطية الامريكية التي كسرها رئيس شعبوي معتوه منزوع القيم، حطم مبادئ الديمقراطية في بث مباشر شاهد حطامها ملايين البشر في انحاء العالم.

مشاهدة انصار ترامب وهم يقتحمون مبنى الكابيتول اعتبرها كثيرون صادمة، غير انني اراها طبيعية لانها جاءت في سياق من التحريض المستمر طوال اربع سنوات من حكم ترامب الذي زعزع اركان العالم وطمأنينته وعاش العالم سنوات من الرعب في انتظار مفاجآت عدوانية قد يقوم بها ترامب.

وفي ضوء ذلك سيتعين على بايدن ليس ترميم ما دمره بايدن وانصاره من تدمير قواعد الديمقراطية والسلم المجتمعي واصلاح النوافذ المحطمة في واشنطن بل في انحاء العالم وسياسة وسلوك ترامب الشعبوي والعنصري.

مهمة بايدن لتطبيب امريكا من اثار جائحة ترامب وتداعياتها صعبة، وسيتعين عليه بذل جهد ووقت لترميم الفجوات ومواجهة التحديات العنصرية والتمييز بين البيض والسود وتلك السياسة التي تبناها ترامب بتعطيم الرجل الابيض ونقاء امريكا وتداعياتها المتفاقمة داخل المجتمع الامريكي.  ومواجهة جائحة كورونا والاثار الصحية والاقتصادية التي لحقت بالولايات المتحدة.

اضافة الى ذلك سيحتاج بايدن ترميم صورة ومكانة الولايات المتحدة امام العالم بعد ما عصف بها ترامب بالتهديد والابتزاز والعدوان وسيستغرق ذلك وقت طويل في ايجاد لقاحات ناجعة وتاثير ذلك على توجهات الولايات المتحدة في سياساتها الخارجية وانعكاسها على التاثير او القدوة على اتخاذ خطوات سريعة لفكفكة علاقات ترامب الخارجية التي نسجها بالعدوان ودعم الديكتاتوريات والمستبدين في العالم والوطن العربي.

احداث واشنطن قد تجبر بعض الانظمة العربية والسلطة الفلسطينية على الانتظار طويلا لايجاد الحلول التي ينتظرونها من ادارة بايدن.

وعلى الرغم من التحالف الوثيق الايديولوجي العنصري والشعبي الذي نسجه ترامب ونتنياهو الذي فقد حليف منحه كل شيء، الا انه لن ينعكس على علاقة الولايات المتحدة واسرائيل التي ستعمل على النأي بنفسها من ترامب ونسج علاقات جديدة مع ادارة بايدن.

الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها وليس بالضرورة أنها تعبر عن الموقف الرسمي لـ "ريال ميديا"

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات