الخميس 06 مايو 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

الرجوب: عقد المجلس المركزي ليس بديلاً عن المصالحة

  • 11:44 AM

  • 2020-12-24

 

رام الله - " ريال ميديا ":

قال أمين سر اللجنة المركزية لحركة (فتح) جبريل الرجوب، اليوم الخميس، إنّ عقد المجلس المركزي الفلسطيني ضرورة ومصلحة؛ لمناقشة عدة قضايا، تهم الشعب الفلسطيني.
وأضاف الرجوب، في تصريح صحفي لإذاعة (صوت فلسطين): "أنّ المجلس المركزي، هو عنوان الشرعية الوطنية الفلسطينية في هذه المرحلة، في ظل عدم نجاحنا بإنجاز المصالحة، وبناء الشراكة"، موضحًا أنّ "المركزي" أخذ تفويضاً بصلاحيات المجلس الوطني، بتحمل مسؤولية تحديد المسارات في هذه المرحلة الأصعب في تاريخنا.

وتابع:"كان لا بد من قرار دعوة المجلس المركزي للانعقاد، لمناقشة الموضوع السياسي والوطني والانقسام والمصالحة، وعلاقتنا مع الاحتلال، وفق أي أسس ستكون في المستقبل"، مؤكّداً على أن فتح متمسكة بحل يقودنا لإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس، وفق قرارات الشرعية الدولية، التي نرى فيها مرجعًا لحل الصراع.

وأردف قائلاً: "نحن لا نرى في عقد المركزي بديلاً لمسار المصالحة، والحوار لبناء الشراكة مع كل مكونات الشعب الفلسطيني، ولا يتوجب على أحد أنّ يشعر بالقلق".

وشدد على أنّ عقد المجلس المركزي ضرورة ومصلحة، اتُفق عليها باجتماع (الأمناء العامين)، وعدم النجاح في إتمام أسس بناء الشراكة والالتزام بالتفاهمات التي اتفقنا عليها في لقاءات الحوار ومخرجات الأمناء، لا تعني أنّ نقبل شلل المنظمة أو المركزي.

واستطرد: "نحن تحت احتلال والمجلس المركزي، يجب أنّ يقرر الشكل وطبيعة العلاقة لمواجهة الاستيطان والتغول على أراضينا وأهلنا في كل الأراضي، وحقنا في تقرير مصيرنا، ولا بد من تكوين إجماع وطني على آليات وقواعد إدارة الصراع مع الاحتلال، وهذا يجب أن يكون أحد مخرجات جلسة المركزي".
 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات