السبت 05 ديسمبر 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.32 3.37
    الدينــار الأردنــــي 4.82 4.84
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.91 4.08
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

نتنياهو يرحب بسماح أمريكا للجاسوس الإسرائيلي بولارد بالسفر

  • 21:21 PM

  • 2020-11-21

وكالات - " ريال ميديا ":

عبر رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، السبت، عن ترحيبه برفع شروط الإفراج الصارمة عن الجاسوس الأمريكي اليهودي السابق "جوناثان بولارد"، ما يعني السماح له بالسفر أخيرا ومغادرة الولايات المتحدة عائدا إلى إسرائيل.

وأمضى "بولارد" فترة طويلة في السجن، طيلة 3 عقود، في الولايات المتحدة منذ 1985 بتهمة التجسس لحساب الدولة العبرية.

وكشفت رسالة لمكتب رئيس الوزراء نشرت على خدمة "واتس آب" أن "رئيس الوزراء يتوقع أن يصل جوناثان بولارد إلى إسرائيل في وقت قريب".

وبعدما أمضى 30 عاما في السجن، أطلق سراح "بولارد" في نوفمبر/تشرين الثاني 2015 مع إلزامه البقاء في الولايات المتحدة على الرغم من ضغوط إسرائيلية للسماح له بالمغادرة.

لكنه بعد 5 سنوات من المنع من السفر (منذ إطلاق سراحه)، قررت الولايات المتحدة رفع القيود الصارمة عن "بولارد" أخيرا.

وواصلت إسرائيل في السنوات القليلة الماضية الضغط على واشنطن لإطلاق سراح الجاسوس الأمريكي، مما جعل هذه القضية أحد أهم الموضوعات التي نوقشت في تلك الفترة في إطار العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال "إليوت لوير" و"جاك سيملمان"، المحاميان عن الضابط الأمريكي السابق، في بيان بشأن رفع القيود عن موكلهما: "نشعر بالامتنان والسرور لتحرر موكلنا من كل القيود التي خضع لها وتحوله إلى رجل حر على كافة المستويات، كما نتطلع إلى رؤيته في إسرائيل".

وأضاف البيان: "بولارد سعيد لأنه أخيرا سوف يتمكن من مساعدة حبيبته إستر التي تخوض حربًا عنيفة مع السرطان".

وتابع: "يود بولارد أن يعلم الجميع أنها (إستر) كانت زوجته، وأنها كانت، أكثر من أي شخص آخر، سببا في تمسكه بالحياة طوال هذه السنوات في السجن".

وسبق لـ"بولارد" ضابط مخابرات البحرية الأمريكية السابق البالغ من العمر 66 سنة الآن، أن طالب بالسفر إلى إسرائيل للإقامة مع زوجته الثانية تزامنا مع مطالب من جماعة من مؤيديه في إسرائيل بإطلاق سراحه، زاعمين أن الحكم ضده كان غير عادل.

وكان الأمريكي اليهودي يعمل محللا للشؤون المدنية لدى البحرية الأمريكية في منتصف الثمانينيات من القرن العشرين عندما اتفق مع عقيد في الجيش الإسرائيلي في نيويورك على إرسال أسرار عسكرية أمريكية لتل أبيب مقابل مبالغ مالية كبيرة.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات