السبت 28 نوفمبر 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.32 3.37
    الدينــار الأردنــــي 4.82 4.84
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.91 4.08
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

للمرة الأولى.. انطلاق قمة العشرين افتراضيا برئاسة السعودية

  • 21:05 PM

  • 2020-11-21

الرياض - " ريال ميديا ":

انطلقت، السبت، فعاليات قمة مجموعة العشرين، افتراضياً، برئاسة السعودية، بسبب ظروف جائحة فيروس "كورونا" المستجد.

وفي كلمته الافتتاحية بالقمة، قال العاهل السعودي "سلمان بن عبدالعزيز"،  إن "هذا العام كان استثنائيا"، حيث إن جائحة "كورونا" تسببت للعالم بخسائر اقتصادية واجتماعية، مضيفاً أنه "ينبغي أن نطمئن شعوبنا ونبعث فيهم الأمل".

وأضاف: "نثق بأن تخرج قمة العشرين بسياسات تعيد الاطمئنان والأمل لشعوب العالم".

وأعرب الملك "سلمان"، عن ثقته بأن "قمة الرياض ستؤدي إلى آثار مهمة وحاسمة"، وتابع: "ساهمنا في مجموعة العشرين بـ21 مليار دولار للتصدي لجائحة كورونا.. وقدمنا الدعم الطارئ للدول النامية بتعليق مدفوعات الدين".

وتابع: "نهدف لاغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع.. واتخذنا في مجموعة العشرين تدابير استثنائية لدعم اقتصاداتنا"، مشدداً على أنه "يتوجب علينا في G20 تقديم الدعم للدول النامية بشكل منسق".

وأضاف: "علينا إعادة فتح اقتصاداتنا وحدودنا لتسهيل حركة التجارة والأفراد، فنحن مستبشرون بالتقدم في إيجاد لقاحات وعلاجات لفيروس كورونا"، مشدداً: "نعمل مجددا لمواجهة أزمة عالمية عصفت بالإنسان والاقتصاد".

وتابع أنه "علينا تهيئة الظروف لإتاحة اللقاحات بشكل عادل وتكلفة ميسورة".

واستطر الملك "سلمان": "قمنا بتعزيز مبدأ الاقتصاد الدائري للكربون"، مؤكدا: "أقرينا مبادرة الرياض بشأن مستقبل منظمة التجارة العالمية".

من جانبه؛ قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، في رسالة مرئية أرسلها إلى قمة زعماء "مجموعة العشرين"، إن وباء فيروس "كورونا" زاد من مسؤولية وأهمية "مجموعة العشرين" التي تجمع أكبر اقتصادات العالم تحت سقف واحد.

وأضاف أن "القرارات التي سنتخذها في قمة الرياض ستكون حاسمة، ليس فقط في الحد من الآثار السلبية للوباء، بل أيضا في تلبية التطلعات المتعلقة بمجموعة العشرين".

وأشار إلى أن وباء "كورونا" الذي يوصف بأنه أخطر أزمة صحية في القرن الأخير، يؤثر بشكل عميق في الحياة بدءا من الاقتصاد وحتى التجارة والتعليم والعلاقات بين البشر.

وتابع "أردوغان": "في الوقت نفسه، ذكّرنا الوباء مرة أخرى بأننا جميعا أعضاء الأسرة البشرية الكبيرة بلا تمييز بين الأديان واللغات والمناطق والألوان".

وأكد أن تركيا لبّت احتياجات مواطنيها وساندت أصدقاءها وأشقاءها عبر الاستجابة بشكل إيجابي لطلبات الدعم من 156 دولة و9 منظمات دولية في إطار مكافحة "كورونا".

وشدد على أن "قمة زعماء مجموعة العشرين تعقد في وقت نفهم فيه جيدا قيمة التضامن العالمي بشكل أفضل في مواجهة مشكلة عالمية".

وتمنى الرئيس التركي من الله أن تعود القمة بالخير "على بلادنا والإنسانية جمعاء".

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات