السبت 05 ديسمبر 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.32 3.37
    الدينــار الأردنــــي 4.82 4.84
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.91 4.08
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

الهباش: لسنا متعاونين مع الاحتلال وما يجري اشتباك سياسي وإدارة أزمة

  • 23:22 PM

  • 2020-11-20

 

رام الله - " ريال ميديا ":

انتقد، محمود الهباش، مستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقاضي القضاة، مساء اليوم الجمعة، اتهام السلطة الفلسطينية بالتعاون مع الاحتلال.
وقال الهباش في لقاء تلفزيوني: "عيب أن يقال هذا، ولم أسمع فلسطيني واحد يقول إننا متعاونين مع الاحتلال، ما يجري هو اشتباك سياسي وإدارة أزمة، ونحن من نعلم الناس الوطنية والنضال، و"ما حدا بطلعله يزايد علينا"، والرئيس أبو مازن أحد مفجري الثورة".

وتابع: "من الطبيعي لأي خطوة في الشأن السياسي أن تحظى بقبول البعض ورفض البعض الآخر"، وهناك جزء محترم من الشارع الفلسطيني يعارض خطوة عودة التنسيق وهناك جزء آخر يوافق على هذه الخطوة".

واستكمل: "عند الحكم على موقف، وخلفيات هذا الموقف بموضوعية، فنحن في 19 مايو الماضي اجتمعت القيادة الفلسطينية واتخذت قرار بتجميد العلاقات مع إسرائيل والامتناع، والسبب في ذلك أن إسرائيل تحللت من هذه الاتفاقيات وقلنا أنها إذا أعلنت عن تنفيذ الضم فإنها نسفت كل الاتفاقيات، أما اليوم فإسرائيل أقرت بالاتفاقيات والتزمت بها كما وقعت".

وشدد مستشار الرئيس عباس، على أن القيادة الفلسطينية لا نراهن على بايدن، بل على الشعب الفلسطيني ومواقف قيادته، مضيفاً: "نحن الوحيدون بالمنطقة الذين قلنا لا لترامب ولكل الإدارات الأمريكية السابقة"

وأكد الهباش أن لقاء القاهرة الأخير الذي جمع وفد فتح بحماس انتهى دون تحقيق أي نتائج، متهماً حركة حماس بالمماطلة وعدم الرغبة في تنفيذ ما تم التوصل إليه من اتفاق في اسطنبول إلى نتائج عملية.

وتابع: "عندما ذهبنا لقطر واسطنبول والقاهرة، ما كان أحد يمنع من ترجمة من اتفقنا عليه إلى أفعال، اللقاء مع حماس انتهى قبل إعلان إعادة العلاقات مع إسرائيل ودون نتائج، ونحن ما زلنا نراوح مكاننا، وننتظر أن ترد حماس بالإيجاب على ما تم الاتفاق عليه معها في اسطنبول".

واستكمل: "الذي تغير أن حماس لا تريد أن يتم ترجمة الاتفاق وما تم التوصل إليه إلى واقع على أرض، لكننا سنظل مراهنين على المصالحة ولا يوجد علاقة بين العلاقة مع إسرائيل وبين المصالحة"، متابعاً: "حماس لا تريد أن تذهب إلى نهاية المطاف في ملف الانتخابات".

وختم الهباش: "نحن نقول تعالوا إليها الآن، وهم لا يريدون الانتخابات، وحتى في اجتماع القاهرة الأخير الحركة، لم تكن مستعدة لتقديم هذا الالتزام الخطي بالتوقيع على ورقة توافق من خلالها على الانتخابات".
 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات