السبت 28 نوفمبر 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.32 3.37
    الدينــار الأردنــــي 4.82 4.84
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.91 4.08
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

نجيب ساويرس يصبح أحد أباطرة الذهب في العالم

  • 01:13 AM

  • 2020-11-17

القاهرة - وكالات - " ريال ميديا ":

بات الملياردير المصري "نجيب ساويرس" على بعد قدم من الاستحواذ على واحدة من أكبر شركات إنتاج الذهب في أفريقيا "تيرانجا جولد"، عبر شركة "إنديفور"، مما يؤهله ليصبح واحدا من أكبر منتجي الذهب في العالم.

وقالت "إنديفور"، الأسبوع الماضي، إنها تناقش صفقة "اندماج متساوية" مع "تيرانجا" بعد أن نشرت "بلومبرج" للمرة الأولى عن المحادثات.

تقدم "إنديفور" علاوة بنسبة 5.1% على سعر سهم "تيرانجا" المسجل يوم الجمعة في البورصة، وتقدر قيمة أسهمها عند 2.44 مليار دولار كندي (1.86 مليار دولار أمريكي).

ارتفع سهم "تيرانجا" بنسبة 1.3% إلى 14.02 دولار خلال التعاملات الصباحية في بورصة تورنتو، بينما انخفض سهم "إنديفور" بنسبة 2% إلى 30.32 دولار كندي.

ستنتج الشركة الجديدة (بعد الاندماج) حوالي 1.5 مليون أوقية من الذهب سنويا عبر غرب أفريقيا، مما يجعلها واحدة من أكبر 10 منتجين في العالم. كما تخطط أيضا لإدراج أسهمها في بورصة لندن، وهو هدف طويل الأجل للرئيس التنفيذي لشركة "إنديفور"، "سيباستيان دي مونتيسوس".

وقال "دي مونتيسوس"، في بيان صادر عن الشركتين، الإثنين: "سيصبح الكيان المدمج منتجا رئيسيا جديدا للذهب ويتمتع بملف تعريف محسن لأسواق رأس المال، مدعوما بميزانية عمومية جيدة وقدرات تدفق نقدي قوية لدعم توزيعات أرباح مستدامة".

يذكر أن "نجيب ساويرس" أعلن في عام 2018، أن نصف ثروته تتشكل من استثمارات في قطاع الذهب، متفائلا بمستقبل المعدن النفيس، الذي راهن على ارتفاع أسعاره بشكل كبير، بجانب توقعه حدوث عملية تصحيح (هبوط) في أسواق الأسهم العالمية.

وقبل أشهر، كشف الملياردير المصري عن زيادة استثماراته في الذهب، والذي يعد ملاذًا آمنًا للمستثمرين في أوقات اضطرابات السوق، ورغم تذبذب أسعاره مؤخرًا.

وقال "ساويرس"، في مقابلة: "أعتقد أنه عندما تكون هناك أزمة وعندما ينتهي الناس من تغطية تكلفة الهامش الخاصة فإنه سوف يرتفع. ما زلت أشتريه وما زلت أزيد حيازتي له".

وحول ما إذا كان يشتري قطع ذهب فعلية، أوضح الملياردير المصري أنه يستثمر في أسهم شركات تعدين الذهب فقط، قائلًا: "أقوم بزيادة حصتي في إحدى شركاتي، لأن تكلفة إنتاج الأوقية أقل بكثير من سعر المعدن نفسه".

وتجاوزت أسعار الذهب حاجز ألفي دولار للأوقية الصيف الماضي، بسبب حالة عدم اليقين بشأن الاقتصاد العالمي وأداء الأسواق في ظل الجائحة، ثم تراجعت حاليا إلى قرب 1850 دولارا، لكنها لا زالت أعلى مستوياته في بداية العام حول 1500 دولار، بحسب بيانات "بلومبرج".

وكان في وقت سابق بشهر أغسطس الماضي ربح الملياردير نجيب ساويرس 110 مليون دولار (حوالي 1.670 مليار جنية) خلال عام واحد بسبب الارتفاعات المتتالية في أسعار الذهب عالميا، واستثماره نصف ثروته في شركات تعدين الذهب

وأظهرت بيانات مؤشر بلومبرج لأغنى 500 ملياردير بالعالم، أن ثروة نجيب ساويرس إلى 5.3 مليار دولار أمس الجمعة، بارتفاع 110 مليون دولار مقارنة بمستواها في بداية العام، كما سجلت ثروة الملياردير المصري الشهير 5.390 مليار دولار بنهاية يوم الخميس، وهو أعلى مستوى تسجله خلال العام الجاري، والأعلى منذ 23 يونيو 2018، أي خلال عامين.

يأتي ذلك على خلفية المكاسب القياسية التي يحققها المعدن النفيس عالميا، وتجاوز سعر الأوقية حاجز 2000 دولار، بفضل استمرار حالة عدم اليقين الاقتصادي بسبب تفشي جائحة كورونا وتأثيراتها القوية خاصة على الاقتصاد الأمريكي، وكذلك عدم توقف الحرب التجارية بين أمريكا والصين.

كانت ثروة نجيب ساويرس قد انخفضت بنحو 1.4 مليار دولار في 22 مارس الماضي، وسط ذروة تفشي جائحة كورونا حول العالم، قبل أن تبدأ في الصعود مجدداً مستفيدة من القفزات التي حققتها أسعار الذهب.

وقبل عامين قال نجيب ساويرس إن 50% من صافي ثروته مستثمر في شركات تعمل في تعدين الذهب وارتفع سعر الذهب بمعدل 34% منذ بداية العام الحالي 2020.

ويملك نجيب ساويرس 24% في شركة لامناشا القابضة والتي لها استثمارات في شركة إنديفور التي تعمل في تعدين الذهب وتتخذ من تورونتو في كندا مقراً لها، ولدى لامانشا استثمارات في شركة “إيفوليوشن للتعدين” وهي شركة أسترالية، وشركة “جولدن ستار ريسورسز” التي تعمل باستخراج الذهب أيضا في غانا.

كان سعر الذهب الفوري قد تجاوز حاجز 2000 دولار، وبلغ مستوى مرتفعا غير مسبوق عند 2072.5 دولار للأوقية، قبل أن ينهي الأسبوع الماضي على 2033 دولارا للأوقية، بارتفاع 3% منذ بداية الأسبوع، ليحقق مكاسب للأسبوع التاسع على التوالي.

تسبب الانهيار الذي شهدته أسواق المال والسلع العالمية بضغط من تفشي فيروس كورونا، في تراجع ثروات كبار أثرياء العالم، ومن بينهم الشقيقان ناصف ونجيب ساويرس، اللذان تراجعت ثرواتهم بقيمة 55 مليار جنيه منذ بداية العام.

حيث تراجعت ثروات أغنى مليارديرات في مصر، ناصف ساويرس ونجيب ساويرس، بـ 55 مليار جنيه منذ بداية العام، وسط انهيار في أسواق الأسهم والسلع، حيث تراجعت ثروة نجيب ساويرس بنحو 1.09 مليار دولار، وناصف ساويرس بحوالي 2.35 مليار دولار.

وتراجع صافي ثروة الشقيقين ناصف ونجيب ساويرس، بقيمة 1.74مليار دولار، بما يعادل 27.4 مليار جنيه، منذ بداية العام الجاري، بحسب بيانات بلومبرج، وخسرا ما يعادل 6.2 مليار جنيه، في خضم المذبحة التي تعرضت لها أسواق المال العالمية، فيما يعرف بيوم “الإثنين الأسود” يوم 9 مارس 2020.

واستقر صافي ثروة ناصف ساويرس عند 4.45 مليار دولار، وهو أغنى رجل أعمال مصري، لكن ثروته كانت تبلغ نحو 7 مليارات دولار مطلع العام الحالي.

وبحسب بيانات وكالة بلومبرج للأنباء، بلغت إجمالي خسائر ثروة ناصف ونجيب ساويرس منذ بداية العام الجاري 2020 وحتى يوم أمس نحو 27.4 مليار جنيه.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات