الثلاثاء 02 مارس 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

أفضل الممارسات من حَمَلة التراث الثقافي غير المادي - قطاع غزة

  • 23:08 PM

  • 2020-11-10

رام الله - غزة - " ريال ميديا ":

نظم مكتب اليونسكو الوطني لفلسطين، بالشراكة مع وزارة الثقافة الفلسطينية، الدورة التدريبية الأولى لمؤسسات قطاع غزة حول "مقدمة حول التنفيذ الفعال لاتفاقية 2003 لحماية التراث الثقافي غير المادي". يأتي التدريب في إطار تعزيز القدرات الوطنية لحماية التراث الحي لفلسطين.

بسبب العديد من القيود المفروضة على قطاع غزة، تم عقد التدريب بنجاح عبر الإنترنت، في 26-28 تشرين الأول و4-5 تشرين الثاني 2020. غطى التدريب لمحة عامة عن الأهداف والمفاهيم الرئيسية لاتفاقية عام 2003، ومقدمة للجرد المجتمعي، وقضايا الأخلاق والمسؤوليات، وتقنيات توليد المعلومات، ووضع الجرد المجتمعي في وضع التنفيذ.

قامت السيدة إيمان حموري والسيدة ميسون شرقاوي، وهما ميسرتان فلسطينيتان من الشبكة العالمية للميسرين، بتقديم التدريب من مقر اليونسكو من خلال منصة Zoom لعشرة مشاركين نشطين من مختلف المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني والممثلين الأكاديميين.

نظرًا لأهمية المشاركة المجتمعية في نشاط الحصر التجريبي، حدد مكتب اليونسكو الوطني لفلسطين وميسرات التراث الثقافي غير المادي جمعية نوى للثقافة والفنون لإجراء نشاط حصر تجريبي حول اعداد المربى - ثقافة التمر، لتعكس الممارسة الميدانية من داخل مجتمع غزة ولتقديمها للمشاركين في التدريب كما هو موضح هنا. تعتبر اليونسكو تمرين الحصر التجريبي هذا نهجًا يمكن استخدامه كنموذج يتم تكييفه في الظروف الحرجة بما في ذلك وقت الجائحة.

وأعربت إحدى المشاركات، وهي مهندسة معمارية، السيدة منال عوض، عن حماسها للتدريب، مؤكدة كيف أن المعرفة والمهارات التي اكتسبتها زادت "حساسيتها تجاه تراثنا الثقافي غير المادي". كما أشارت إلى شغفها الجديد بالبدء في تجميع عدد من عناصر التراث الثقافي غير المادي، " ساهمت هذه الجلسة في توسيع تصوراتي وانتباهي لثراء تراثنا الفلسطيني، لأن هناك عددًا من الممارسات الحياتية التي يمارسها العديد من الفلسطينيين في مدننا وقرانا ومخيمات اللاجئين التي تحتاج إلى حصر وتوثيق ". وأضافت " يجب بذل المزيد من الجهد لزيادة الوعي [بالتراث الثقافي غير المادي] بين الأجيال الشابة، لا سيما فيما يتعلق بتوثيقه".

هذا التدريب هو جزء من مشروع أوسع يهدف إلى دعم فلسطين في جهودها للحفاظ على تراثها الحي وتعزيز السياسات والقدرات المؤسسية في هذا المجال. تم تصميم التدريب بناءً على الاحتياجات المحددة مسبقًا مع وزارة الثقافة وشركاء وطنيين آخرين.

جيوفاني شيبي مدير قسم الثقافة في مكتب اليونسكو في فلسطين:

"صون التراث الثقافي غير المادي يعتمد على حامليه ومجتمعاتهم، وبالتالي فإن العملية التشاركية هي جانب رئيسي لاستمرار التراث الحي. و أنه من المهم الحفاظ على حوار نشط مفتوح بين المؤسسات والمنظمات الثقافية والمجتمع المدني في جميع أنحاء فلسطين لضمان تدابير صون مستدامة وفعالة والحفاظ على التراث الثقافي غير المادي حي للأجيال القادمة"

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات