السبت 27 فبراير 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

الفَواتِيُّونَ

إلى الصديق الشاعر: أكرم أبو سمرا

  • 01:30 AM

  • 2020-10-10

عبدالرحيم الماجري*:

1 عِيان أوّلُ

قَسَمًا بالماء يَشُبُّ ضِرامًا ويَضُوعُ ضِيَاءً

قَسَمًا بالنار تَلَألأُ ماءً

قَسَمًا بالحادي الأمْهَرِ للنار وللماء وللنور

هو مِلْح جبين الإنسان

عنهم لن يَرْضَى الله ولن تَرْضَى المخلوقاتُ جميعا

حتى الصخر الواهب دمه في صمت

هم أصحاب الثلج الخانِعِ في ما يبدو

والخادِع - حتى لو بان بَليدَ الذَّوَبانِ –

بصحراءِ النَّوْم الغالب والنّوم المغلوب

فالشمس بكل لظاها لم تُذِبِ الذَّرَّةَ منه ومنهم

حتى الساعةَ

والبحر بكل مُدنه العوّامة لم يقترب البتّة منه ومنهم

إلاّ مبتسما باستهزاءٍ ظافرْ

وعليهم لم يَتَمَزَّ بغير قُلامة ظُفرِ حضاره

لكنْ يأتي حِينٌ – قد يُبطئُ قد يُسرعُ – يَمحوهم

يمحو آثارَ حُماتهمُ المرتزقه

يدفنهم فيه الابناء أو الأحفاد

شوق الآماد المقبلة مُشِعٌّ من أعينهم

سودِ العَزْمة للثأٍِ

أبناءٌ أو أحفادٌ لا يُؤمن كلٌّ منهم

بِسِوى الأمر بالعَصْرِ

والنَّهْيِ عن النّظر إلى الدنيا بالنّظّارات الدَّلْتونيّةِ

صُنِعتْ من ألفي سنة للأحول والأعمش

صُنِعتْ للأعمى كِبْرًا

2- عِيانٌ ثانٍ

العُمُرُ قصيرٌ

عُمر ذبابه

عُمر الكِذْبة مِنْ فَمِ أمٍّ

فامْضِإلى شأنك لا تنظر مَنْ لزمتْهُ زَمانةُ نَرْجَسَ

يومَ رأى وجها مصبوغا بالماء الرّاكِدِ

في آخرِ لَيْلِ البَشَرِ

فاخْتَرْ ما بين الأفضلِ والأفضلْ

لا تَخْتَرْ ذاتَك تَكسوها عُرْيًا

اخترْ ما بين الأسوإ والأسوأْ

لا تخترْ ذاتَك تُعْميها عُجْبًا

ثمّةَ دومًا ما يفرِقُ لو قَيْدَ الأنمُلةِ

اِخترْ أو لُذْ بالكهف الأعمى المُكتظّ بما تَرْضَى

حيث الجمهرةُ من الأضغاث الماسيّةُ مُغْلَقةُ الحَدْسِ

3 – عِيانٌ ثالث

لفلسطينَ القَلْبُ المستبعَد سرًّا

نبضًا نبضًا

يومًا يوما

عامًا عاما

عقدًا عقدا

لفلسطين الشاعر "طُوقان" الغارقة رويدًا

في الطين القِسْمهْ

في الطين الهِجره

في الطين الفَجْأةِ تلو الفَجْأه

في الطين صُرَاخُ المخذولين

كُلٌّ يدعو

يا لو كانت أفواه الدّاعين أيادِيَ فَرّاسهْ

والكلماتُ المتثائبةُ عزائمَ خَرْساء

يا لِلسَّفَهِ صَفيقِ الحُنجرةِ

يكذِبُ إذْ يأسَفُ او يَبكي

يَفْضَحُهُ النّفطُ الزِّينهْ

لا تَصْلُحُ إلاّ لِعجوزٍ.

 

*القيروان:

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات