الخميس 29 اكتوبر 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.32 3.37
    الدينــار الأردنــــي 4.82 4.84
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.91 4.08
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

عكرمة بن عمرو بن هشام بن المغيرة

وليس عكرمة بن أبي جهل .. يا جهلة .. يا سفلة

  • 20:48 PM

  • 2020-09-16

أكرم أبو سمرا :

وماذا حين يكون تواطؤ الناس السلبي الخبيث وغير الأدبي .. وحين يكون يتقدم عنادهم الوثني فوق جماجم الحق والصدق والحقيقة والفضيلة وهو يجر كل عربات الفحش والغش والطيش .. وحين يقدم سكارى التدين الزائف كبائرهم قرابين يتقربون بها إلى الرحمن زلفى ... إذا ما وقع ذلك ..فلا تستغرب إنصار التدين أقوى من الدين نفسه .. وأعلى من أمر الرسول ونهيه

يا ناس : قمت بجولة على غالبية مواقع الإنترنت الدينية باحثا عن سيرة ذاتية للصحابي الفارس عكرمة بن عمرو بن هشام .. فوجدتها قد أجمعت على عنوان واحد : (الصحابي عكرمة بن أبي جهل ) .. !! فعجبت لجرأتهم على الرجل وعلى الرسول .. وقلت أما كان لهم أن يتبينوا التناقض البشع في عناوينهم .. وكيف يستقيم أن تنسب صحابيا إلى أبي الجهل لا إلى الجهل فقط ؟ وماذا تقول في قوم نهاهم الرسول عن ذلك .. لكنهم استمرأوا العناد وضربوا بكلام رسولهم عُرض الحائط ؟

طيب : وإذا أردتم الدليل على عناد ومكابرة ومهزلة الهؤلاء ممن يدعون أنهم العمود الفقري للدين .. وإذا نشدتم البرهان على وثنيتهم الراسخة / الشامخة / المعاكسة والمناقضة لأوامر رسولهم .. فما عليكم إلا أن تكتبوا اسم عكرمة بن أبي جهل .. وستذهلون من النتائج

بالمناسبة : وتجد في أي متن شئت لسيرة للصحابي عكرمة المنسوب لأبي جهل .. قصة لم يلتزم ولم يتعظ بها أحد .. فقد كان الصحابة كلما رأوا عكرمة قالوا هذا عكرمة ابن عدو الله .. أو ينادونه هكذا : عكرمة بن أبي جهل .. وهو ما أغاظ الصحابي عكرمة فرفع أمر الإهانة والإساءة إلى الرسول .. والذي جاء موقفه من على المنبر : ( لا تسبوا أباه فإن سب الميت يؤذي الحي ..ولا يبلغ الميت ) .

ومع ذلك استمر القوم صحابة وتابعين وتابعي تابعين .. إلى تُبعاء يومنا هذا .. في السب والشتم .. رغم تكرارهم الببغائي لذلك الأمر النبوي في نصوصهم !! وهذا أمر يحتاج إلى الف فرويد كي يقدم تحيلا نفسيا مقاربا لأحوالهم .

يا سادة : ولو نظرتم في أمور جماعات التدين السياسي والتطرف المذهبي والمغالاة الطائفية لعرفتم أن محنة الدين تكمن في شيزوفرانيا الهؤلاء التي رفعت المدنسات إلى مراتب المقدسات ..و لأدركتم أن التكاذب الديني المتعمد هوما أدى إلى أن يصبح الهؤلاء ماكينة تفريخ أديان ما أنزل الله بها من سلطان.. أديان زبائنية بعدد ما عندنا من فصائل ومنظمات وأحزاب وحركات اتخذت من الدين قناعا وبزنسا ..من هنا وجب التوضيح .. مع أنني من أنصار الآية ( وأعرض عن الجاهلين ) .. ولأنني أفضل أن أردد على مسامع الهؤلاء ابناء العورات (سلاما ) وأقصد وأومىء إلى القاعدة القرانية الذهبية : ( وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما ) .

على فكرة : ولم أجد أحدا أكثر ادمانا للقذف والشتم والسب وكل ما للسوقية والرعاعية من مترادفات ..من الهؤلاء أبناء العورات

طيب كمان وكمان : ترى إذا كان الرسول قد نعت جندب بن جنادة بن سفيان وهو رمز الزهد والصدق والحق الذي لا يضاهى هكذا : ( يا أبا ذر إنك امرؤ فيك جاهلية .. فماذا كان سيقول في سدنة ومريدي وسكارى الشتم والسب والقذف وقول الزور من المسوخ المياومين في أيامنا هذه

مرفق النص : يوجد صور لمواقع تعد بالمئات على الإنترنت تصر على مخالفة نهي الرسول وتحرص على عصيان أمره.

الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها وليس بالضرورة أنها تعبر عن الموقف الرسمي لـ "ريال ميديا"

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات