الاربعاء 21 اكتوبر 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.32 3.37
    الدينــار الأردنــــي 4.82 4.84
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.91 4.08
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

الرئيس عباس يشيد بمبادرة وزير الخارجية الجزائرية الأسبق التي أطلقها ضد الضم

  • 00:10 AM

  • 2020-08-29

 

رام الله - " ريال ميديا ":

هاتف رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الجمعة، وزير الخارجية الجزائري الأسبق الأخضر الإبراهيمي.
وأشاد الرئيس عباس، بالمبادرة التي أطلقها الإبراهيمي ضد الضم والتي تطالب بفرض العقوبات على اسرائيل ودعم حق الشعب الفلسطيني في النضال المشروع، ونيل حقوقه التي أقرتها كافة المواثيق والأعراف والقوانين الدولية، ودعمتها قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، بحسب ما جاء على موقع الوكالة الفلسطينية الرسمية.

وأكد أن هذه المبادرة تعد محط تقدير واهتمام من قبله ومن قبل أبناء شعبنا جميعا، مشيدا بكافة الجهود المساندة لشعبنا وقضيته العادلة.

بدوره، قال الإبراهيمي: "تشرفت بالحديث مع سيادة الرئيس محمود عباس وإشادته بالمبادرة"، مشيرًا إلى أنه يعتبر نفسه مناضلا فلسطينيا من مدة طويلة وليس فقط من هذه المبادرة.

ولفت إلى أن المبادرة جاءت ردًا على الكلام الذي أثير حول أن العرب أداروا ظهرهم لفلسطين ونسوها ولم يعودوا يبالون لما يتعرض له الشعب الفلسطيني، موضحًا أنه يعتقد أن هذا الكلام غير صحيح لأن الشعوب العربية جميعها لا تزال متمسكة بالقضية الفلسطينية ومتضامنة مع الشعب الفلسطيني.

وأضاف: "هذه المبادرة تأتي للتأكيد على ذلك، وانضم إليها 65 شخصية من جميع البلدان العربية، وتم التوقيع عليها من أكثر من 6700 شخص حتى الآن، وهناك الآلاف الذين سينضمون تباعًا في الأيام المقبلة".

وتابع: "كل من يقول إنه يؤيد الشعب الفلسطيني ويستنكر ما يتعرض له يجب أن ينضم إلينا ويوقّع على المبادرة".

وقال الإبراهيمي: "نحن ملتزمون بتأييد الشعب الفلسطيني ونضاله والدفاع عن حقه باستمرار"، مشيرًا إلى أن شخصيات غير عربية بدأت توقّع على المبادرة، وسيجري الاتصال بالعديد من الشخصيات في أوروبا وأميركا وإفريقيا ومختلف دول العالم لتدويل هذه المبادرة.

وأوضح: "نحن لا نتكلم باسم دول، ولا نريد التوجه إلى دول، بل نريد الرأي العام العربي أولا والعالمي ثانيا أن يعبّر بأكبر قوة ممكنة عن رفضه لما يتعرض له الشعب الفلسطيني من ظلم جراء الاحتلال"، معربًا عن دعمه للجهود التي يبذلها الشباب الفلسطيني من أجل مقاطعة إسرائيل واقتصادها القائم على قمع الشعب الفلسطيني واستبداده وكل من يؤيدها.

وأكد أن المجتمع الدولي لا يجب أن يبقى صامتًا وخجولاً وخائفًا أمام الاحتلال وممارساته بحق الفلسطينيين، داعيًا إياه للوقوف بموقف صادق مع الشعب الفلسطيني.

ووجه تحياته للشعب الفلسطيني في مختلف أماكن تواجده، متمنيا لهم النجاح في درب النضال الطويل لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

يذكر أن هذه المبادرة وقعت عليها مئات الشخصيات المهمة ورؤساء وزراء سابقون، ووزراء سابقون، وشخصيات قانونية، وحاصلون على جائزة نوبل، ومثقفون، وناشطون في حقوق الإنسان، وأكاديميون، وقانونيون، وعلماء، وفنانون.
 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات