الاحد 27 سبتمبر 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.32 3.37
    الدينــار الأردنــــي 4.82 4.84
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.91 4.08
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

انفجار كبير يهز العاصمة بيروت وتقارير أولية تنفي الطابع الإرهابي..في أول تصريح رسمي حول انفجار بيروت....وفاة أمين عام حزب الكتائب واصابة عائلة دياب ومستشاريه..

مئات الإصابات وعشرات القتلى في انفجار هز مرفأ بيروت ...وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي: لا علاقة لنا

اللواء ابراهيم "لا يمكن استباق التحقيقات وهناك مواد شديدة الانفجار موجودة"

  • 20:45 PM

  • 2020-08-04

بيروت - " ريال ميديا ":

هز انفجار عصر يوم الثلاثاء، مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت.

وذكرت المعلومات الأولية أنّ "الانفجار وقع في العنبر رقم 12 في مرفأ بيروت، وأدى الى احتراقه جراء انفجار المفرقعات النارية داخله"، مشيرةً إلى أنّ النيران ما زالت تشتغل في العنبر رقم 12 حيث وقع الانفجار.

كما افيد ان شركة كهرباء لبنان مدمرة بالكامل جراء الإنفجار. كما خلف الانفجار أضراراً هائلة في مطار بيروت الدولي.

وأكدت وسائل إعلام لبنانية، أنّ أضرار كبيرة وقعت في السراي الحكومي جراء الانفجار واصابة ابنة رئيس الحكومة حسان دياب وزوجته ومستشارين بجروح طفيفة

الرئيس اللبناني مشيل عون أعطى توجيهات الى القوى المسلحة بالعمل على معالجة تداعيات الانفجار.

وتحدث الصليب الاحمر عن مئات الاصابات منها ما يتم اسعافه على الارض ومنها ما ينقل الى المستشفيات، و تم تقديم الاسعافات الأولية لأكثر من مئة جريح.

وزارة الصحة اللبنانية، أكدت أنّ الانفجارات التي حصلت في مرفأ بيروت كانت نتيجة انفجار عدد كبير من المرفقعات.

كما أكد الصليب اللبناني، أنّ أكثر من 30 فرقة من الصليب الأحمر اللبناني انتقلت إلى مرفأ بيروت.

قناة الجديد اللبنانية تحدثت عن 70 قتيلاً نتيجة هذا الانفجار.

ومن جهته، أوعز وزير الصحة الدكتور حمد حسن لجميع المستشفيات بإستقبال الجرحى جراء انفجار مستودع المفرقعات على حساب وزارة الصحة العامة.

تعزيزات كبيرة وصلت للجيش اللبناني ووصول عدد كبير من سيارات الإسعاف لنقل الجرحى من مرفأ بيروت، وطائرات مروحية تشارك في إطفاء الحريق الناجم عن الانفجار. 

محافظ مدينة بيروت مروان عبود، قال إنّ بيروت مدينة منكوبة وحجم الأضرار هائل، وفقدنا فريق إطفاء ولا ندري أين هم عناصره.

ونقلت وسائل إعلام لبنانية عن الجيش اللبناني قوله، إنّ مستودع مفرقعات هو الذي انفجر في ميناء بيروت نسف المرفأ كله تقريباً بما في ذلك القاعدة البحرية التابعة للجيش اللبناني، منوهاً إلى أنّ ما حدث أشبه بتفجير هيروشيما ونجازاكي.

وذكرت شبكة "سكاي نيوز" أنّ "الانفجار أدى إلى سقوط عددٍ من القتلى والجرحى"، ووأضرار كبيرة في المنازل والسيارات على اوتوستراد الكرنتينا جراء الانفجار الذي وقع ومناشدات لفرق الاسعاف للتوجه الى المكان.

كما تحدث الدفاع المدني اللبناني، عن انهيار مبنى من 3 طوابق جراء انفجار بيروت ومواطنون لا يزالون تحت الأنقاض.

أ.ف.ب الفرنسية، أكدت، أنّه تم نقل عشرات المصابين جراء الانفجار في مرفأ بيروت إلى أحد مستشفيات العاصمة اللبنانية.

قناة "LBC" اللبنانية نقلت عن مصادر أمنية، أنّ الحادث ناجم عن انفجار عدد هائل من المفرقعات المخصصة للمناسبات في وقت واحد.

وفي بيان صدر عن المكتب الاعلامي لوزير الداخلية والبلديات قال، إنه "نظرا للحادث الخطير الذي شهدته العاصمة بيروت، ومواكبة لتداعياته والاضرار الكبيرة التي خلفها، يلغى العمل بمضمون القرار رقم 946 الصادر عن وزير الداخلية والبلديات والمتعلق بالاقفال العام ضمن اجراءات التعبئة العامة لمواجهة انتشار فيروس كورونا خلال الفترة الممتدة من نهار الخميس 6 آب ولغاية الثلاثاء 11 آب".

وفي حين يعيش لبنان على مفترق طرق بما يخلص اقتراب موعد إعلان الحكم بقضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري، نقلت وسائل إعلام لبنانية أن نجل رفيق الحريري، رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري بخير داخل منزله ويتابع اتصالاته بشأن ما حدث.

ولاحقاً نشر الحريري تغريدة عبر تويتر يفيد بأنه استقبل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط في بيروت الوسط "للاطمئنان على الحريري بعد الحادث الأمني الذي استهدف مرفأ بيروت".

ومن جهة ثانية نفت دولة الاحتلال الإسرائيلي مسؤوليتها في انفجار بيروت بحسب ما جاء في إذاعة الجيش الإسرائيلي.

وقال وزير خارجية إسرائيل، لا علاقة لنا بانفجار بيروت

ونفى مصدر أمني إسرائيلي، مساء يوم الثلاثاء، أي ضلوع لإسرائيل في الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت.

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن مصدر أمني قوله إن "إسرائيل تنفي أي ضلوع لها في انفجار بيروت".

من جانبها أفادت "القناة 12" العبرية نقلا عن مسؤولين سياسيين رفيعي المستوى قولهم إنه "لا علاقة لإسرائيل بالانفجار الذي هزّ العاصمة اللبنانية بيروت".

وهز انفجار ضخم مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، اليوم الثلاثاء، متسببًا في سقوط مصابين وخسائر مادية كبيرة.

ووقع الانفجار بالعنبر رقم 12 بمرفأ بيروت أدى إلى احتراقه بسبب المفرقعات داخله، كما أسفر الانفجار عن وقوع إصابات، وتضرر المنازل والسيارات.

وخلال جدولة تفقدية توقع المدير العام للأمن اللبناني عباس إبراهيم، أن يكون انفجار مرفأ بيروت قد وقع في مخزن لمواد شديدة الانفجار.

وقال إبراهيم في تصريحات للصحفيين خلال تفقده مكان الانفجار "يبدو أن الانفجار وقع في مخزن لمواد شديدة الانفجار"، مضيفا "ننتظر التحقيقات ليتبيّن ما حصل في الانفجار".

قال المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، في مرفأ بيروت متفقدًا الاضرار في المرفأ والمنطقة المحيطة.

وقال ابراهيم عقب الجولة: "لا يمكن استباق التحقيقات والقول بأن هناك عملا ارهابيا، وكلمة مفرقعات تثير السخرية، هناك مواد شديدة الانفجار مصادرة منذ سنوات".

وذكرت مصادر صحفية، ان المواد التي تحدث عنها اللواء ابراهيم هي مواد نيترات الصوديوم شديدة الانفجار، صودرت من على باخرة منذ اشهر وكان من المفترض ان تتلف.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات