الاربعاء 03 مارس 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

للقرارات الأمنية الحساسة.. نتنياهو وغانتس يتفقان على إنشاء "مطبخ أمني مصغر"

إذاعة: نتنياهو وغانتس يفشلان بالاتفاق حول الميزانية.. فهل تقترب إسرائيل من انتخابات جديدة؟

  • 11:26 AM

  • 2020-07-30

وكالات - " ريال ميديا ":

أفادت هيئة البث الرسمية "كان" العبرية، بأن لقاء عقد بين رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ورئيس حزب "ازرق ابيض" بيني غانتس ووزير المالية إسرائيل كاتس مساء يوم الأربعاء، لمناقشة الميزانية.

واستمرت مناقشاته زهاء نصف ساعة فقط وانتهت بدون اي تقدم. ونقلت "كان" عن مسؤولين مطلعين على مضمون الجلسة انه يوحي بأننا "نقترب من الانتخابات". 

وذكرت "كان"، ان وزير الداخلية ارييه درعي ترك المناقشات بدون التوصل الى اي اتفاق، بعد فشل محاولته تفعيل ضغوطا للتوصل الى تفاهمات بين الاطراف، واوضح درعي: "كل تفاهم تتوصلون اليه مقبول علينا، المهم ان تتوصلوا الى تفاهم وتمنعوا انتخابات". 

وأوضح غانتس خلال الاجتماع بخصوص المصادقة على ميزانية لعام واحد: "هذا ليس من المقبول علينا، هناك اتفاق ائتلافي ويجب احترامه". 

وكانت هيئة البث الرسمية، قد أفادت صباح يوم الأربعاء، بأنه خلال محادثة بين وزير الاسكان يعقوب ليتسمان من "يهدوت هتوراة " المتدين ومسؤول في "ازرق ابيض" هذا الاسبوع، حذر ليتسمان ان حزبه سيتوجه الى انتخابات ان لم يتم حل قضية الميزانية بأقرب فرصة مع "ازرق ابيض". 

يشار إلى أن القانون الإسرائيلي ينص على ان تصادق الكنيست على ميزانية في غضون 100 يوم من موعد تشكيل الحكومة، وتنتهي مدة المائة يوم بتاريخ 25 أغسطس/آب الوشيك. 

وفي حال عدم تمكن القوى السياسية من التفاهم والمصادقة على ميزانية جديدة، فإن الكنيست يعتبر محلولا، وتتوجه البلاد الى انتخابات برلمانية جديدة. 

ويكمن الخلاف حول الميزانية بين حزبي الليكود بزعامة نتنياهو و"أزرق ابيض" بزعامة غانتس. فبينما يطالب نتنياهو بالتفاهم حول ميزانية الدولة لمدة عام فقط، فإن غانتس يصر على احترام الاتفاق الائتلافي بين الجانبين والمصادقة على ميزانية الدولة لمدة عامين.

ومن جهة ثانية اتفق رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير الجيش بيني غانتس، على انشاء "مطبخ أمني مصغر" للقرارات الأمنية الحساسة، بحسب ما ورد في قناة "كان" الإسرائيلية. 
وذكرت القناة الإسرائيلية ، صباح اليوم الخميس، أن نتنياهو وغانتس اتفقا على إنشاء "مطبخ أمني مصغر"، وهو جسم جديد لإتخاذ القرارات الأمنية الحساسة، بدلا من اتخاذها في الكابينت. 

وأضافت، أن (كابينت) سينعقد يوم الثلاثاء القادم، للمرة الثانية منذ تشكيل الحكومة الجديدة، وسوف يصادق بهذه الجلسة على إنشاء "المطبخ الامني المصغر". 

وبحسب كان، ‏ فإن الشخصيات التي من المتوقع أن تشارك في هذا المطبخ الأمني المصغر، من حزب (كحول لفان)، هي (غانتس) - أشكنازي - نيسينكورن - وفركاش هاكوهين. 

وأشارت القناة العبرية، الى أن عدد أفراد المطبخ الأمني المصغر سيكون 10 أعضاء فقط، بينما عدد المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية الأمنية، (كابينت)، 21 عضوا.

 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات