الاحد 09 اعسطس 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.41 3.48
    الدينــار الأردنــــي 4.95 4.97
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.83 4
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

المخرجة المسرحية سوسن دروزة :

نظرة استشرافية نحو المستقبل

  • 00:51 AM

  • 2020-07-05

عمان - " ريال ميديا ":

تتجه الأنظار اليوم نحو أصحاب الإبداع في مختلف المجالات بعد الانحسار التدريجي لأزمة كورونا لسؤالهم حول رؤيتهم الاستشرافية للمستقبل خاصة فيما يتعلق بعالم الفنون المسرحية والموسيقية و التشكيلية الذي شهد حالة من الجمود والتوقف المؤقت بحكم منع التجمعات وانعدام فرصة لقاء الفنان والمبدع بجمهوره ٠

المخرجة والكاتبة المسرحية سوسن دروزة وخلال لقاء جمعها بمديرة الدائرة الثقافية المهندسة شيمة التل في مقر معمل ٦١٢ للأفكار أشارت إلى أن الحركة الفنية عموما والمسرحية على وجه الخصوص ستعود حتما ان شاء الله بعد انحسار الأزمة مستطردة اننا " إما نعود بحماس أو نستمر بجمود لا نهاية له " ٠

ويعرف عن المخرجة دروزة نشاطها المسرحي والسينمائي والإعلامي الذي يمتد لأكثر من ٣٠ عاما وتسجيلها لعدد كبير من الأعمال الإخراجية للتلفزيون والسينما والمسرح مع تأكيدها المستمر ان انتمائها الأول والأخير هو لأبي الفنون المسرح لايمانها بقوة الرسالة التي يقدمها من خلال تفاعل الجمهور مع فريق العمل المسرحي من كاتب وممثل ومخرج ٠

وكانت دروزة قد أخرجت اول عمل لها عام ١٩٨٧ فور تخرجها من إحدى الجامعات اللبنانية في بيروت تخصص الإخراج المسرحي ليستمر الشغف إلى الآن بذات الطاقة والحماس والعطاء ٠

وفي رصد لمسيرة المسرح في الأردن عبر رحلة طويلة امتدت لعقود تقول دروزة ان عقد الثمانينات شهد فترة ذهبية لتطور وتألق المسرح الأردني والفرق المسرحية كانت حاضرة وبقوة والمهرجانات مزدهرة ومدعومة من وزارة الثقافة بشكل جيد إلى أن أصبح المسرح وفي جميع أنحاء العالم يعاني من أزمة حقيقية ٠

وتابعت أن ظهور الثورة المعلوماتية واقتحام أجهزة الديجيتال لحياتنا وغزو الشاشات لبيوتنا وسهولة توفرها بكافة الأحجام بين ايدينا طوال الوقت أثرت على حماس الجمهور لزيارة المسارح ودور السينما وصالات العروض الفنية بكافة أشكالها سواء سينمائية أو مسرحية أو موسيقية ٠

وأضافت أن وباء كورونا زاد من هذه الأزمة باعتياد الناس على الجلوس في بيوتهم وبحثهم عبر شبكة المعلومات عن ما يهمهم من أفلام ومسرحيات وأعمال فنية عبر التقنيات الحديثة مشيرة بذات الوقت ان أصحاب الإبداع من كتاب ومخرجين وممثلين لا ولن يفقدوا الرغبة والدافعية لإثبات وجودهم وإيصال أفكارهم عبر أي وسيلة كانت٠

وفي هذا الإطار بينت دروزة انها تعمل حاليا بالشراكة مع الكاتبة هيا حسين على إنتاج عمل مسرحي جديد يحمل عنوان "البقعة " ويتناول موضوع المسرحية حالة العزل المنزلي التي امتدت لايام واسابيع طويلة من خلال قصة زوج وزوجة يرغمهم العزل على الحديث مطولا حول علاقتهم بأسلوب عميق يتسم بالمكاشفة ٠

ويعري العمل الكثير من العلاقات التي كانت تتسم بالزيف والخبايا واخفاء الأسرار ليضع البشر أمام ذواتهم ودواخلهم عبر نص عميق يسعى لجذب جمهور المسرح مجددا في عمل يمس صميم حياتهم بشكلها الجديد بعد كورونا حيث خضعت الكثير من العلاقات لإعادة الصياغة والمحاكمة مع وجود أجواء الخوف من الوباء والشك في اقرب المقربين٠

وفي عودة للحديث عن المخاوف التي قد تمنع إقبال الجماهير وتفاعلها مجددا مع الفنون من خلال زيارة دور العرض المختلفة تؤكد دروزة ان المسرح كان يعاني دائما من أزمة في الجمهور وضعف الحضور لكن تبقى الجهود مستمرة لإنعاشه وحماية وجوده لأن المسرح قائم على فكرة الفن الادائي الذي يشترط وجود الإنسان لتتحقق الغاية والهدف منه ٠

وبينت دروزة ان المبدع يمتلك المرونة الكافية لمجاراة التغيرات فيما لو استمرت أزمة ضعف الحضور الجماهيري من خلال تواجده و وحضوره عبر الشاشات وصناعة عهد جديد نستطيع ان نطلق عليه مسمى " مسرح داخل الشاشة " وهذا يتطلب وجود مدرسة جديدة وادوات عمل جديدة ستتطور مع الوقت ٠

وتتميز المخرجة والكاتبة دروزة انها مبدعة توظف الفن في خدمة القضايا الانسانية الهامة حيث يعرف عنها أنها مناصرة هامة لقضايا المرأة والقضايا الوطنية والاجتماعية الشائكة والهامة مؤكدة أن منطقتنا العربية كانت على الدوام ينبوعا للابداع والفلسفة ومبعث الأديان التي على اساسها خرجت الفلسفات الروحانية العميقة لذلك ستبقى زاخرة بالخلق والابداع على الدوام ٠

وأشارت أنه لابد من التفكير في تفعيل فكرة ترتيب البيت الداخلي في كافة المجالات بعد أزمة كورونا وفي جميع الظروف كما قال فولتير " إزرع حديقتك الخاصة " ٠

حاورها/ لبنى الرواشدة:

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات