الثلاثاء 01 ديسمبر 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.32 3.37
    الدينــار الأردنــــي 4.82 4.84
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.91 4.08
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

إقامة مهرجان الأفلام الإيرانية في فيتري في فرنسا بالتضامن مع مؤسسة فارابي السينمائية

  • 00:02 AM

  • 2020-04-18

باريس – " ريال ميديا ":

افتُتحت أول نسخة من مهرجان الأفلام الإيرانية بعنوان (الجيل الجديد للسينما الإيرانية) في المجموعة الثقافية (جاك دو آمل) في مدينة فيتري في فرنسا ، وذلك من خلال عرض سبعة أفلام خاصة بالسينما الإيرانية.

في هذا المهرجان الذي أقيم بهدف التعريف عن السينما الإيرانية الحديثة ودعوة مخرجي السينما الإيرانية المستقلين و إلقاء النظرة على الوضع الحالي للسينما الإيرانية ، فقد تم عرض الأفلام السبعة التي تشمل فلم (إيفا) من إخراج (آناهید آباد) ، (آباندیس) للمخرج (حسين نمازي) ، (سكان الفلل) للمخرجة (منير قيدي) ، (برك جان) للمخرج (إبراهيم مختاري) ، (الأم) إخراج (رقيه توكلي) ، (منزل في الشارع 41) للمخرج (حميد رضا قرباني) و فلم (رقص التراب) للمخرج (أبو الفضل جليلي) ، و قد نال الفيلم السينمائي (إيفا) جائزة أفضل فيلم ، و المرتبة الثانية و الثالثة ترجع للفيلمين (منزل في الشارع 41) و (سكان الفلل).

لقد أقيم هذا الحدث الفني و الثقافي بحضور الوزير السابق لفرنسا و عمدة مدينة فيتري الحالي (بيير مئنوري) ، المدير الفني لفيستيفال (لوران غارو) ، رئيس (مركز ايران و فرنسا) ، ممثل المجلس الوطني لفرنسا في محافظة بروتاين ، رئيس مجلس الثقافات العالمية ، مدير أحد الشركات السينمائية و أحد المتخصصين في السينما الفرنسية الذي يمثل منتقدي السينما في هذا البلد (علي رضا خليلي)، المخرجون الإيرانيون الذين تمت دعوتهم لحضور المهرجان ، نائبة مركز ايران و فرنسا (فاطمة شادمان) و عضو مجلس إدارة هذا المركز (وحيد يعقوبي) ، بمبادرة (مركز ايران و فرانسا ) و مشاركة و دعم من بلدية مدينة فيتري الواقعة في محافظة بروتاين في فرنسا ، جمعية غاروميديا الثقافية ، مجلس محافظة بروتاين ، مؤسسة فارابي السينمائية و (مجلس ثقافات العالم) في مدينة فيتري في فرنسا.

أردف الوزير السابق لفرنسا و عمدة مدينة فيتري الحالي (بيير مئنوري) ، فيما يخص الدعم المعنوي لوزارة الثقافة الفرنسية و إقامة هكذا برامج ثقافية مشتركة بالإضافة إلى أهمية الموضوع الثقافي الذي كان أحد أهم العوامل المهمة في السلام، حيث قال: حاولت دوما فيتري مع كل خلفياتها الثقافية والتاريخية تعزيز هذه القضية المهمة.

كما أكد «علي رضا خليلي» رئيس (مركز إيران و فرنسا) ، على دور السينما الإيرانية في الساحة الدولية ، مشيراً إلى الاهتمام بالجيل الجديد من السينما الإيرانية في هذا الحدث السينمائي كأحد أهدافه الرئيسية.

وقد أشار أبو الفضل جليلي إلى تجربته في إنتاج الأفلام على مدى العقود الماضية وخبراته في هذا المجال ، بالإضافة إلى توضيح مميزات الثقافة الإيرانية العالية مثل الضيافة و الإيثار ، كما وصف المضمون الرئيسي لفيلم «رقص التراب» و أكمل قائلا : لقد شاركت حتى الآن في العديد من المهرجانات السينمائية الشهيرة في جميع أنحاء العالم ، لكن استقبال هذا المهرجان كان جيدا للغاية ، كما أود أن أقول أنه قد تجاوزنا مرحلة السينما لنصل إلى مرحلة الإنسانية . و أود أن أتشكر من مؤسسة فارابي لإقامة هذا المهرجان بالأخص مدير هذه المؤسسة «علي رضا تابش».

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات