الاربعاء 15 يوليو 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.41 3.48
    الدينــار الأردنــــي 4.95 4.97
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.83 4
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

كورونا يحصد حاخامات أوروبا وأمريكا

  • 21:40 PM

  • 2020-03-26

أكرم أبو سمرا:

في البدء .. وإذا أردتم نموذجا فاحش الشبه بشخصية شايلوك لابد من قراءة ما صرح به رئيس المؤتمر اليهودي العالمي رونالد لودر : يجب تأمين حماية ليهود نيويورك من نازيي كورونا الجدد بعد أن تلقى المصابين به من النازيين الجدد أوامر بالبصق في وجوه اليهود والشرطة لنقل المرض إليهم حسب ما أكدته تقارير FBI
ولا أعرف كيف يطالب بحماية من الشرطة .. فيما المستهدف بالبصاق هم اليهود والشرطة .. كان عليه أن يطالب ببدلات فضائية مضادة للبصاق ومصفحة ضد العطس !! ولاحظ استثمارالربط بين شباب أمريكان عنصريين والنازية !
وكان الحاخام الاسرائيلي حاييم كانيفسكي قد صرح بأن التوقف عن دراسة التوراة واغلاق المعاهد الدينية أكثر خطرا من فيروس كورونا .. ولم تنجح كل محاولات ثنيه عن قراره بإبقاء المعاهد مفتوحة .. رغم تدخل رجال دين لهذه المهمة.
وبسبب هذه الدوغمائية وانكار الواقع الموزعة بالتساوي على غالبية الحاخامات تمكن فيروس كورونا من حصد أرواح كثير من حاخامات من كبار السن والشباب في أوروبا وأمريكا وروسيا ومن بينهم
الحاخام أندريه طبيل : قائد أهم مؤسسة دينية في باريس التابعة لحركة حباد لوبافيتش عمره 65 عاما.
الحاخام رومي كوهن : مات في نيويورك عن عمر 92 عاما .
الحاخام يهودا ياكوف : رئيس المحكمة منذ 1976 مات عن 73 عاما في لندن
الحاخام جرشون ليزوس : حاخام أكبر معهد يهودي في موسكو .. حالته حرجة جدا .. عمره 36 عاما .. تقول زوجته لم يدخن في حياته سيجارة واحدة وهو شاب .. أرجوكم أدعوا له . (المعلومات السابقة من صحيفة جيروزاليم بوست هذا اليوم الخميس ).
وتصيبك الحيرة وأنت تسأل نفسك : من أين أتى هذا العناد الوثني لدى رجال الدين اليهود ممن ذكرنا والمسلمين من أمثال أ د حاكم المطيري رئيس حزب الأمة والذي قال كل فتاوى اغلاق المساجد باطلة واضاف ( إن حفظ الدين مقدم على حفظ النفس ).. وأيد هذه الفتوى كثيرون ومن بينهم كبار سلفية المغرب مثل عبد الحميد أبو النعيم حين اعتبر من يأمر بإغلاق المساجد كافر وحكمه حكم المرتد ولا يستتاب !! وكذلك قال عمر الحدوشي ( إن المطلوب هو أن نلزم المساجد رجالا وأطفالا ونساء لا أن نغلقها), وبدوره وصف حسن الكتاني فتوى المطيري بالعظيمة مؤكدا بطلان اغلاق المساجد .. أما د. علي جمعة فأكد أن هذا البلد يحرسه الله ..!! وأضاف متهكما رد على سؤال حول انتشار الفيروس في العالم ( ينتشر ولّا ما ينتشرشي .. واحنا مالنا ).
يا ناس : ويستند الحاخامات الحاليين إلى فتاوى حاخامات سابقين صدرت ردا على انتشار الأوبئة وفيها اجماع على تحريم العلاج والأدوية بل والأمصال إن وجدت .. لما في ذلك من اعتراض على مشيئة الرب !!!
وبالمقابل .. وكما ينشط فيروس كورونا تنشط الخرافات إياها بالتوازي .. فمن قائل بأن كورونا مقدمة لظهور المهدي .. إلى قائل بقرب ظهور المسيح .. إلى من يعد كورونا من علامات الساعة الكبرى .. كل هذا ولم يحصد الفيروس الملايين بعد كما فعلت ست كوليرا من قبل وسيد طاعون سالفا !!
يا جماعة : تعالوا نفترض أن البابا لم يمنع صلاة الأحد في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان .. !! وسط روما ..النتيجة لهذا الافتراض حتمية : سيكون المصلون جميعا في خبر كان .. خصوصا وأنهم من كبار السن .. ولما بقي على الأرض أساقفة ولا بابا ولا كرادلة ولا قساوسة ولا شمامسة ولا قندلفتات ولا رهبان !!
يا قوم : وماذا لو بقيت حرم الكعبة والمسجد النبوي يستقبلان من مليون إلى 2 مليون مصل يوميا .. ؟ كان يجب أن يظل الحرمان مفتوحين على قاعدة سلفية جديدة ( دعهم يصلون .. دعهم يموتون شهداء )..!
ويل لأمة تترك الهؤلاء أبناء الخرافات خارج الحجر العقلي والنفسي !.

الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها وليس بالضرورة أنها تعبر عن الموقف الرسمي لـ "ريال ميديا"

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات