الاحد 12 يوليو 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.41 3.48
    الدينــار الأردنــــي 4.95 4.97
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.83 4
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

نص للشاعرة/أ. فوزية أوزدمير

  • 23:15 PM

  • 2020-03-23

أ. فوزية أوزدمير:

الرؤوس الكبيرة المتهدّلة المصنوعة من عجينة الورق ..

تتدَحرج في المزاريب

كترياقٍ أحمقٍ للشتاء ..

والغيمة مطوّحة كقبرٍ في السماء

لا مكان لمخلصٍ يحوّل الماء

نبيذ ..

لمحت أمّي تبحث في وجهي

عينيها اللتان بلونِ أزرقٍ مخضر

كمنظرِ الأرضِ من ارتفاعٍ كبير

كانتا مشرقتين ..

وأنا كصفٍ مزدوِجٍ أمتدُّ متوازيّة

كأسنانِ شوكةٍ محنيّة

ضجرة قليلاً

شاحبة قليلاً

متردّدة قليلاً

تحت المظلة والأوشحة والقبعات

تصطفّ الوجوه مثل تفاح الصْيف الماضي

و ..

العيون تبرز من اللحم المتجعد

مثل البِلى الزجاجيّة

في العجين القديم

ينظر جدي إلى اليسار

و ..

رأيت أنّه غريب أيضاً

عظام وجنتيّه بارزة

وعينان باهتّتان كميتٍ لم يمت إلى الآن

ولعل هذا ما يعطيه الحقّ

أن يطيل التّحديق في وجهي

بهذه الغرابة المُنكّرة

الحياة هي نوع من الجنون

يصنعه الموتى ..

اللامعنى ..

يجعلني ابتسم برضا

أيمكن أن يكون هناك العدد الذي هو لا شيء .. ؟

لا أدري .. ربّما .. ؟

ليس هناك أسئلة أكثر إلحاحاً من الأسئلة الساذجة

لم أر أيّ ترحيب في عينيه الباردتين الّلامعتين

فقط نظرة القطط

الحذرة لشخصٍ غير مرغوب فيه

ابتسمت في وجهه ،

وأنا أنظر لليمين

فنظر بعيداً ، متفاجأً ،

يجر بقايا كفنه خلفه

في لفتةٍ تشير إلى النفاية

التي تملأ الطريق الآن

بدَت لي اللحظة

كالأشرطةِ الملوّنةِ التالفة ..

وأغلِفة الحلوى بين ذراعيّ الموت الصغير

أمسكت الكاهن يحدّق في وجهي مرّةً أُخرى ..

وأنا ألتفتُ بعيداً ،

بنظرةٍ كما لو كانت من آخرٍ غير أنا

قد أعدّها تقييماً .. ؟

هل نحن باقون .. ؟

هل سنبقى هنا .. ؟

كانت تتشبث بكُّم قميصي

وشعرها كحلوى غزل البناتِ

يتشابك في الريحِ

بشرائطها الطائرة

و

وريداتها الورقيّة .

أمّي دميةٌ جميلةٌ .. !!!!!!!

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات