الجمعة 28 فبراير 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.42 3.45
    الدينــار الأردنــــي 4.82 4.88
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.71 3.75
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

عروض حافلة في "مهرجان الفجيرة الدولي للفنون" 20 فبراير بمشاركة عربية ودولية

  • 00:17 AM

  • 2020-02-12

الفجيرة - " ريال ميديا ":

تنظم هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، الدورة الثالثة لمهرجان الفجيرة الدولي للفنون، خلال الفترة من 20 حتى 28 فبراير (شباط)، الحالي بمشاركة عربية ودولية واسعة، تحت رعاية عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة الشيخ حمد بن محمد الشرقي.

ويأتي ذلك بحسب إدارة المهرجان، بدعم من ولي عهد الفجيرة، الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ومتابعة رئيس الهيئة، الشيخ الدكتور راشد بن حمد بن محمد الشرقي.

وأكد الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي، أن مهرجان الفجيرة الدولي للفنون، ساهم في ترك بصمة فنية على خارطة الفنون العالمية، لما يحتويه من تنوع فني وثقافي هادف، يهتم بالفنون الراقية.

وقال إن مهرجان الفجيرة للفنون، شهد قفزات نوعية في نشاطاته التي تجمع ما بين الفنون التي تحاكي التراث والأصالة وعرض تجارب الدول المشاركة، ما يعكس الاهتمام الذي توليه الدولة بالفنون والثقافة والمعرفة التي تعتبر بمثابة العتبات الأولى في استقطاب مواهب وكفاءات الأجيال الشابة، ضمن سياق نهضوي متكامل.

وأضاف أن مهرجان الفجيرة الدولي للفنون، كرس فكرة روح التطوع لدى أفراد المجتمع، من خلال مشاركتهم في فعاليات المهرجان والبرامج المختلفة التي يتم تنظيمها بشكل دوري في إمارة الفجيرة، بما ينسجم مع التوجه الحيوي للدولة في مسار العمل التطوعي، لافتاً إلى أهمية دور الفجيرة في استقطاب كافة الأنشطة المجتمعية والثقافية، الأمر الذي ساهم في ترسيخ مكانتها ليس على الصعيد المحلي والعربي فقط بل الدولي أيضاً، وأوجد مناخا يساهم في نشر قيم التسامح والمحبة بين جميع ثقافات الدول.

من جانبه أكد نائب رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام رئيس المهرجان، محمد سعيد الضنحاني، أن المهرجان يمثل منبراً إماراتياً ودولياً متميزاً لنشر قيم المحبة والتسامح بين شعوب العالم.

ويفتتح مهرجان الفجيرة الدولي للفنون بعرض فني ضخم على كورنيش الفجيرة، وفق أحدث التقنيات العصرية وذلك مساء 20 فبراير الجاري على شاطئ الفجيرة، وهو المفتاح الذهبي للدخول إلى عالم المهرجان الذي يشارك فيه فنان العرب محمد عبده والفنان حسين الجسمي والفنانة أحلام.

والمهرجان من إخراج وسينوغرافيا الفنان السوري ماهر صليبي، وكلمات الدكتور محمد عبد الله سعيد الحمودي وموسيقى وليد الهشيم.

ويضم المهرجان على مدار ثمانية أيام متواصلة سلسلة من العروض الفنية والمسرحية والموسيقية والتشكيلية والأدائية القادمة من مختلف قارات العالم، إضافة إلى فنون شعبية من دولة الإمارات.

وتشكل عروض المونودراما حدثاً مهماً وسط فعاليات المهرجان، حيث يشهد المهرجان 12 عرضاًَ مونودرامياً من الإمارات والجزائر وتونس وفلسطين وسوريا والبحرين، وكردستان العراق وسيرلانكا واليونان وانكلترا وليتوانيا، إضافة إلى الندوات التطبيقية المصاحبة للعروض المونودرامية والندوة الفكرية.

وينظم المهرجان عدداً من الفعاليات المصاحبة، فيحتضن حفل توزيع جائزة الشيخ راشد بن حمد الشرقي للإبداع في دورتها الثانية، حيث شهدت هذه الدورة إقبالاً كبيراً على المشاركة والتنافس في حقولها الأدبية والثقافية من 27 دولة من الوطن العربي إضافة إلى الهند وبعض دول القارة الأفريقية مثل غينيا وتشاد.

ويقدم المهرجان 42 عرضاً موسيقياً وغنائيا ًمن دول عربية وأجنبية، تتوزع بين فرق موسيقية وعروض غنائية وفنون شعبية ورقص معاصر، حيث يحيي الفنانون "شيرين عبد الوهاب، وعاصي الحلاني، وفيصل الجاسم، والمغنية تاميلا من كوستاريكا، والفنانة هند البحرينية، والفنانة السودانية ستونة، وسليمان القصار، وعبد الله بالخير، والفنانة فطومة، ومصطفى حجاج، وهزاع الضنحاني، ونانسي عجاج، ووائل جسار، والفنانة جيسي"، حفلات غنائية خاصة، إضافة إلى نجم حفل الختام الذي يحيه فنان العرب الفنان السعودي محمد عبده وذلك على مسرح الكورنيش، كما يضم المهرجان حفلات موسيقية وغنائية من الإمارات والأردن والهند وتونس ومصر وسلطنة عمان وأرمينيا والفلبين.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات