الاحد 16 مايو 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

تغيير مسار رحلات جوية عالمية بعد الهجوم الإيراني على قواعد عسكرية أمريكية

  • 11:59 AM

  • 2020-01-08

عواصم - " ريال ميديا ":

أدى الهجوم الإيرانى المفاجئ على قواعد أمريكية عسكرية بمناطق متفرقة بالعراق، إلى تغيير كامل فى عدد من الرحلات الجوية  العالمية،  حتى تسير بعيداً عن المجال الجوي لدولتي العراق وإيران، وذلك خشية تعرض الرحلات لأى هجوم عدائي.

إلى جانب احتمالية وجود رد أمريكى بعد اجتماع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوزير خارجيته مايك بومبيو ووزير الدفاع مارك إسبر ورئيس هيئة الأركان الأمريكية فى البيت الأبيض منذ قليل، لبحث الموقف والطريقة المناسبة للرد على الهجوم الإيراني.

وكانت الخطوط الجوية السنغافورية، قد أعلنت أنه سيتم تحويل جميع مسارات رحلات الخطوط الجوية السنغافورية، بعيداً عن المجال الجوي ال​إيران​ي.

كما أوضحت "تشاينا إيرلاينز"، أكبر شركة طيران في ​تايوان​، أن طائراتها لن تحلق فوق إيران أو ​العراق،​ بسبب التوترات في المنطقة، مؤكدةً على أنها ستواصل متابعة الموقف، وتعديل المسارات وفقاً لذلك.

وأعلنت "فلاي دبي" الإماراتية، عن إلغاء رحلة إلى بغداد يوم الأربعاء، وأكدت على تسيير رحلات للبصرة والنجف.

كما قررت شركتا الخطوط الملكية الأردنية وخطوط طيران البحرين، تعليق رحلاتهما الجوية إلى بغداد اعتبارا من الجمعة وحتى إشعار آخر بسبب عدم الاستقرار الأمني، وفق بيانين منفلصين.

وفي السياق ذاته، أعلنت وزارة الطيران المدنى المصرية، تعليق رحلات مصر للطيران مؤقتاً إلى بغداد، نظراً لعدم استقرار الأوضاع الأمنية التي يمر بها العراق.

وقال باسم عبد الكريم، المستشار الإعلامى لوزارة الطيران المدنى في بيان صحفي، إنه "تقرر تعليق رحلات شركة مصر للطيران المتجهة إلى بغداد اعتباراً من الأربعاء 8 كانون الثاني وحتى الجمعة 10 كانون الثاني 2020".

وأرجع ذلك إلى "الظروف الراهنة وعدم استقرار الأوضاع الأمنية التي تمر بها مدينة بغداد العراقية، وحفاظاً على سلامة الركاب والطائرات ولحين استقرار الحالة الأمنية بالمدينة".

وقال إن "وزارة الطيران المدنى في مصر تتابع الموقف أولاً بأول بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية، لتقييم الوضع واتخاذ قرار استئناف الرحلات مرة أخرى عند تحسن الأوضاع الأمنية هناك".

وكان الحرس الثوري الإيراني، قد أعلن فجر الأربعاء، عن قصف قاعدة "عين الأسد" العسكرية بالعراق التي تستضيف قوات أمريكية بالصواريخ الباليستية، انتقاماً لمقتل قائد الحرس الثوري، قاسم سليماني.

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية أن إيران أطلقت ستة صواريخ على قوات أمريكية وقوات التحالف الدولي في قاعدة "عين الأسد" وفي أربيل.

في حين أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، فجر الجمعة الماضي، عن اغتيال قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في غارة جوية غارة أمريكية، قرب مطار بغداد بالعاصمة العراقية.

وقتل إلى جانب سليماني، أبو مهدي المهندس، نائب رئيس "هيئة الحشد الشعبي" العراقية، و8 أشخاص كانوا برفقتهما، إثر استهداف سيارتين كانوا يستقلونهما على طريق مطار بغداد.

وجاء تصعيد الأحدث بعد أعمال عنف رافقت تظاهرات أمام سفارة واشنطن في بغداد مؤخرا؛ احتجاجاً على قصف الولايات المتحدة كتائب "حزب الله" العراقي، في 29 كانون الأول 2019، ما أدى إلى مقتل 28 مسلحا وإصابة 48 آخرين، في محافظة الأنبار، والذي كان بدوره نتيجة لقصف على قاعدة كي وان في كركوك ما أدى إلى مقتل متعاقد أمريكي. 

والأحد الماضي، صوت البرلمان العراقي بالأغلبية على قرار لإلزام الحكومة "بالعمل من أجل إنهاء وجود جميع القوات الأجنبية على الأراضي العراقية"، وتقديم شكوى رسمية الى مجلس الأمن ضد الولايات المتحدة لـ"انتهاكها سيادة العراق".

وبعد ساعات، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، إن "القوات الأمريكية لن تنسحب بشكل كامل من العراق ما لم يتم تعويض الجيش الأمريكي عن النفقات الباهظة التي دفعها في قاعدة جوية هناك"، مبيناً: "أنفقنا كثيرا من الأموال في العراق ولدينا قاعدة جوية كلف بناؤها مليارات الدولارات.. لن نغادر قبل أن يردوا لنا ما دفعناه".

وهدد قائلاً: "إذا طرد مسؤولي العراق الولايات المتحدة من البلاد سوف نفرض عليهم عقوبات لم يروها من قبل ستكون العقوبات الإيرانية ضئيلة بجانبها".

وينتشر نحو 5 آلاف جندي أمريكي في قواعد عسكرية بأرجاء العراق ضمن التحالف الدولي بحجة محاربة تنظيم داعش.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات