الاثنين 13 يوليو 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.41 3.48
    الدينــار الأردنــــي 4.95 4.97
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.83 4
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

وفقاً لاستبيان صادر عن شركة UPS

82% من الشركات الصغيرة والمتوسطة في دول مجلس التعاون الخليجي تعتمد على التجارة الخارجية كمصدر أساسي للإيرادات

77% من الشركات الصغيرة والمتوسطة تتوقع من مزودها الحالي توفير خدمة التسليم وفق وقت محدد

  • 14:07 PM

  • 2020-01-07

دبي - " ريال ميديا ":

 أعلنت شركة UPS (المدرجة في بورصة نيويورك: تحت الرمز UPS) اليوم عن نتائج استبيان حول السلوكيات والاتجاهات الحالية لخدمات الشحن بين الشركات الصغيرة والمتوسطة في دول مجلس التعاون الخليجي، والتي أشارت إلى أن 82% من الشركات المشاركة تصدّر سلعها للخارج بشكل منتظم أو متقطع، وأن اعتمادها على التجارة الخارجية كمصدر رئيسي للإيرادات.

وتعليقاً على ذلك، قال حسين وهبي مدير عام شركة UPS في منطقة الشرق الأوسط: "تبرز الحاجة المستمرة للعمل مع مزودي الخدمات اللوجستية القادرين على مواكبة المتطلبات والاحتياجات التكنولوجية لعالم يشهد وتيرة عالية من التغيرات في عصر الإنترنت، خاصة في ضوء ارتفاع عدد الشركات الصغيرة التي تعمل في مجال التجارة الإلكترونية".

وأضاف وهبي: "يؤّكد الاستبيان على رغبة الشركات بتلقّي الدعم من الشركاء في مجال الخدمات اللوجستية ضمن مجالات معينة، كتوفير مجموعة متنوعة من الخدمات والتخليص الجمركي وتحديد مواعيد الشحن والتسليم، إذ تدرك الشركات الصغيرة أن قدرات مزودي الخدمات اللوجستية تعتبر المفتاح الرئيسي لتطورها أو بقائها قادرةً على المنافسة في السوق العالمية".

ويوضح التقرير الفرص والتحديات الحالية التي يفرضها قطاع الخدمات اللوجستية على الشركات الصغيرة والمتوسطة في مجال التجارة الإلكترونية والرقمنة المتزايدة وتفضيلات العملاء. وبالرغم من إبداء معظم الشركات رضاها تجاه مزود الخدمات اللوجستية لديهم، إلا أن 36% من الشركات تخطط إلى إعادة النظر بتعاملها مع مزودي الخدمات اللوجستية. كما يُظهر التقرير التوقعات التي تتطلع إليها معظم الشركات الصغيرة والمتوسطة في مزوّدها مثل تقديم خدمة التسليم في نفس اليوم (69%)، وخدمة التسليم وفق وقت محدد (77%) وتوفير تطبيق رقمي لتتبع عمليات التسليم في الوقت الفعلي (62%).

من جهته، قال رينزو برافو رئيس قسم الاستراتيجية والتسويق في منطقة شبه القارة الهندية والشرق الأوسط وأفريقيا لشركة UPS: "تتابع مبيعات التجزئة عبر الإنترنت، نموّها بوتيرة أسرع مقارنةً بالطريقة التقليدية لتجارة التجزئة مع تسارع انتشار الاتصال عالي السرعة في المنطقة".

وتابع برافو: "سلط الاستبيان الضوء على الدور المحوري الذي ستلعبه التكنولوجيا مع التحول الرقمي في مستقبل التجارة التقليدية والإلكترونية، والذي يفرض على الشركات الصغيرة استخدام البيانات والتكنولوجيا لمواصلة فهم احتياجات عملائها وتوسيع خدماتها واختيار الشركاء المناسبين لتلبية متطلبات المتسوّقين عبر الإنترنت".

وتتمتع سوق التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالقدرة على مضاعفة نموها بـ 3.5 أضعاف بحلول عام 2022، ليبلغ إجمالي حجم السوق 28.5 مليار دولار، على الرغم من أن نسبة الشركات التي لا تقدم حالياً خدمة البيع عبر الإنترنت تبلغ 64%.

وأشار برافو إلى أن نتائج التقرير تبرز فرص الاستفادة من السوق الإلكترونية وذلك عبر توفير تجربة مميزة للعملاء، كما يفضل 50% من عملاء الشركات الصغيرة والمتوسطة التي شملها الاستبيان خيار الإرجاع المجاني، ما يتيح لهم حرية إبقاء المنتج أو إرجاعه في حال عدم الرضا. ويعكس ذلك الرأي العام للمتسوقين عبر الإنترنت الراغبين بإجراء عمليات شراء من الشركات التي يثقون بها.

وكلّفت UPS شركة SME10X التي تتخذ من الإمارات مقراً لها بإجراء استبيان داخل قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة المحلي لفهم الاتجاهات والتوقعات تجاه التجارة الإلكترونية. وشمل الاستبيان عينة كبيرة شملت أكثر من 5000 شركة صغيرة ومتوسطة في قطاعات رئيسية ضمن دول مجلس التعاون الخليجي، بما فيها قطاعات التصنيع والخدمات والتجارة. وجرى تحليل النتائج بناءً على 1,153 مشارك.

وتعمل UPS في المنطقة منذ عام 1989، ويشغل مقرها الرئيسي المسؤول عن عملياتها في شبه القارة الهندية والشرق الأوسط وأفريقيا موقعاً استراتيجياً في دبي. وتمّ اختيار الشركة كشريك لوجستي رسمي لمعرض إكسبو 2020 في دبي، ما يتيح لها الفرصة لاستعراض خبرتها وتجربتها العالمية في مجال التجارة والشحن الدولي

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات