الاحد 23 فبراير 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.42 3.45
    الدينــار الأردنــــي 4.82 4.88
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.71 3.75
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

دولة الاحتلال تتلقى ضربة جديدة من الأمم المتحدة الشهر المقبل

  • 18:05 PM

  • 2019-12-22

وكالات - " ريال ميديا ":

ذكرت وسائل إعلام دولة الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الأحد، أن لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، تعتزم نشر قائمة الشركات العاملة في المستوطنات بالضفة الغربية وشرقي القدس ومرتفعات الجولان السوري. 

وقالت صحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيلية: "إن لجنة حقوق الإنسان الأممية ستنشر قائمة الشركات العاملة في المستوطنات الشهر المقبل". 

وأشارت الصحيفة، إلى أن هناك تصاعد في الحملة الدبلوماسية ضد إسرائيل في العالم وخاصة أمام المؤسسات الدولية. 

وأضافت: "لم تستيقظ إسرائيل بعد من ضربة قرار محكمة الجنايات الدولية بالتحقيق في جرائم الحرب في الضفة وقطاع غزة، حتى تتعرض لضربة أخرى بنشر القائمة السوداء للشركات العاملة بالمستوطنات". 

وأوضحت الصحيفة، أنه منذ نشر قرار محكمة العدل الأوروبية في لوكسمبورغ الشهر الماضي بمطالبة جميع دول الاتحاد الأوروبي بتمييز منتجات المستوطنات، تدفع المفوضة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت باتجاه الحصول على قائمة كاملة والعمل على نشرها، مشيرةً إلى أن قرار المدعية العامة سيعطي دفعة أخرى للمفوضة باشيليت من أجل المضي قدماً بشأن نشر هذه القائمة. 

وبيّنت الصحيفة، أن الولايات المتحدة الأمريكية تعمل خلف الكواليس لمحاولة تأجيل القائمة مرة أخرى، لكن ليس من المؤكد أنها ستنجح، مشيرةً إلى أن هناك ضغوطاً على المفوضة باشيليت وكذلك الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من داخل إسرائيل ومن الولايات المتحدة عبر أعضاء في الكونغرس والإدارة الأمريكية من أجل منع نشر القائمة. 

وبحسب الصحيفة، فإن الأمريكيين أرسلوا رسائل تهديد بأنه سيتم اتخاذ إجراءات قوية ضد لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في حالة نشر "القائمة السوداء". 

وأكدت باشيليت عزمها نشر هذه القائمة قبل انتهاء ولايتها في الأشهر المقبلة، وذلك التزاماً منها بما يقع عليها وفق القوانين. 

ولفتت صحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيلية، إلى أن عدداً من الشركات في إسرائيل والعالم تلقت إشعاراً خلال الأشهر الأخيرة الماضية من مكتب المفوضة باشيليت بشأن إمكانية إدراجها في "القائمة السوداء" بسبب عملها في المستوطنات بشكل غير قانوني.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات