الجمعة 24 يناير 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.94 5
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.93 3.9
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

بعد تسديدها مبلغ 92 مليون درهم.. الامارات تستوفي التزاماتها تجاه وكالة (أونروا)

  • 21:57 PM

  • 2019-12-12

غزة - " ريال ميديا ":

 

أفادت وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، أن دولة الامارات العربية المتحدة، أعلنت تحويل مبلغ 92 مليون درهم للوكالة، وذلك وفاءً واستكمالاً لتعهدها بتقديم مبلغ 50 مليون دولار أمريكي خلال العام 2019، لمساندتها على الوفاء ببرامجها المخططة لتقديم المشاريع الصحية للاجئين، وخاصة الأمهات والأطفال والفئات الضعيفة.

بدوره، أكد سلطان الشامسي، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية، أن دولة الإمارات من الدول السباقة لدعم وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين، لإيمانها بالدور الذي تقوم به هذه الوكالة، في تحسين معيشة الشعب الفلسطيني، لا سيما من استدامة الخدمات التعليمية للأجيال التي تتطلع إلى غد مشرق.

وأوضح أنه بتحويل الدفعة الثانية والبالغة قيمتها 25 مليون دولار، تكون دولة الإمارات قد أوفت بالتعهد الذي أعلنت عنه لدعم الوكالة بقيمة 50 مليون دولار خلال العام 2019، لضمان استدامة الخدمات التي تقوم بها الوكالة الأممية، مؤكدا بأن بلاده لن تتوان عن نصرة القضايا الدولية العادلة ومنها القضية الفلسطينية، وأنها ستقدم كل دعم ممكن لتخفيف وطأة الوضع الإنساني الذي يمر به الشعب الفلسطيني.

من جانبه قال كريسيتان ساوندرز، المفوض العام بالإنابة لوكالة
(أونروا): "نحن ممتنون للغاية لدولة الإمارات العربية المتحدة على كرمهم المتميز وعلى سرعة تجاوبهم". 

وأضاف: "إن دولة الإمارات هي من بين أكبر المناصرين والداعمين للاجئين الفلسطينيين منذ إنشائها عام 1972، وخاصة من خلال تبرعاتها الإنسانية المنتظمة لوكالة (أونروا)، مردفاً بقوله: "نحن في نقدر هذا الدعم وهذه الشراكة المميزة".

و تجدر الإشارة بأنه باستكمال تحويل مبلغ 25 مليون دولار أمريكي باقي قيمة التعهد بقيمة 50 مليون دولار أمريكي خلال العام 2019، يصبح إجمالي ما قدمته دولة الإمارات لوكالة (أونروا)  ما يزيد على 203 مليون دولار خلال فترة السنوات الماضية (2014-2019) خاصة في مجال التعليم الذي استحوذ على أكثر من 80% من قيمة الدعم الاماراتي للوكالة بقيمة تزيد عن 164 مليون دولار، بما يسهل من مهام توفير الخدمات التعليمية، وهو ما يتوافق مع سياسة المساعدات الخارجية لدولة الإمارات، التي ترى أن التعليم يأتي على سلم أولويات الاحتياجات، لإيمانها بأن قطاع التعليم هو المحرك الرئيسي لنماء وازدهار الشعوب، إضافة إلى دعم عدد من الخدمات الأخرى مثل الصحة والمساعدات السلعية ودعم البرامج العامة والخدمات الاجتماعية.
 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات